هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
المحتوى هنا بحاجة لإعادة الكتابة، الرجاء القيام بذلك بما يُناسب دليل الأسلوب في ويكيبيديا.

خواكين غوزمان لويرا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Crystal Clear app kedit.svg
هذه المقالة ربما تحتاج لإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاءٍ منها لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. فضلًا ساعد بإعادة كتابتها بطريقة مُناسبة. (أكتوبر 2015)
خواكين غوزمان لويرا
مواليد 25 ديسمبر 1954 (العمر 61 سنة) او 4 أبريل 1957 (العمر 59 سنة)
سينالوا، المكسيك
اسم الشهرة إل تشابو
اتهامات قتل، غسيل أموال
الاعتقال 8 يناير 2016
مهنة زعيم كارتل سينالوا
الطول 1.68 م (5 قدم 6 إنش)
الوزن 91 كجم
زوجة على الإقل 5 زوجات
الأطفال على لأقل 11 ابن وابنة
المكافأة المكسيك: 3.8 مليون $ و الولايات المتحدة الأمريكية: 5 مليون $
حالة الاعتقال ملقى القبض عليه (للمرة الثالثة)
مطلوب منذ 2001
تاريخ الهروب اول مره 19 يناير 2001 المره الثانية 11 يوليو 2015
مطلوب لـ المكسيك النائب العام في المكسيك و إدارة مكافحة المخدرات

خواكين غوزمان لويرا أو إل تشابو (بالإسبانية: Joaquín Guzmán Loera) تاجر مخدرات مكسيكي ولد في 25 ديسمبر 1954 أو في 4 أبريل 1957 وهو رئيس منظمة الإتجار بالمخدرات أكبر وأقوى عصابة في العالم. اسمها الكارتل السينالوا 7 أصلها من الدولة الساحلية المكسيكية في المحيط الهادئ سينالوا. معروف باسم "الشبو جوزمان" لان في لهجة مكسيكية الكلمة "شبو" قصير و تغني 1.68 و ليبلع طولة فقط. بعد اعتقال أصيل كارديناس من كارتل الخليج في سنة 2003 أصبح جوزمان مهرب المخدرات الأكثر نفوذا في العالم وفقاً لوزارة الخزانة في الولايات المتحدة 2, [1] صنفت مجلة فوربس جوزمان واحد من أقوى الناس في العالم كل عام منذ عام 2009 و أيضاً  المجلة صنفت جوزمان عاشر أغنى رجل في المكسيك في سنة 2011 مع ثروة مالية تصل إلى مليار دولار أمريكي 3,9. تعتقد وكالة مكافحة المخدرات أن جوزمان أكثر تأثيرا من مهرب المخدرات الكولومبي بابلو اسكوبار 4. هرب الكارتل السينالوا شحنات كوكايين متعددة من كولومبي ا بواسطة المكسيك إلى الولايات المتحدة وعنده توزيع الخلايا في جميع أنحاء الولايات المتحدة. وقد شاركت المنظمة في تهريب وإنتاج وتوزيع الميثامفيتامين المكسيكية، الماريجوانا، والهيروين. قدمت الحكومة الأمريكية مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار أمريكي وقدمت الحكومة المكسيكية كذلك مبلغ ثلاثين مليون بيز للحصول على معلومات تؤدي إلى القاء القبض عليه. وبتاريخ 8 يناير 2016، ألقت قوات البحرية المكسيكية القبض على لويرا بعد معركة نارية، لتصبح تلك المرة الثالثة التي يلقى القبض عليه فيها.[1]  

حياته[عدل]

 ولد جوزمان فلعائلة فقيرة في مزرعة "لا تونة" بالقرب ب درغتو، سينالوا. باع البرتقال عندما كان طفلا. عنده اختين ارميدة و برناردة و أربعة إخوة :ميغل انجل, أورليانو, ارتورو و اميليو. ليس هناك الكثير من المعلومات عن السنوات الأولى جوزمان. يقال أن أبوه كان مربي ماشية ماشية و يعتقد أن نشأ خشخاش الأفيون [1,5]. كان أبو جوزمان "وسيط" و عرف رؤساء تجارة المخدرات في سينالوا من خلال بيدرو أفيليس بيريز لاعب رئيسي في تجارة المخدرات سينالوا.  كان جوزمان في العشرينات من عمره، صلته أفيليس فرصة للجوزمان أن لبدء في تجارة المخدرات وجعل ثروته. في السنوات الأخيرة من 1970 هكتور "ال غرو" لويس بالما سلزر أعطى جوزمان صدمته الكبيرة الأولى. كان مسؤولا عن نقل المخدرات من السييرا إلى المدن المكسيكية وحدود البلد والإشراف على الشحنات. في السنوات الأولى 1980 جوزمان كان عرض لميغل "البدرن" انجل فليكس جالاردو و وضع جوزمان على رأس اللوجستية. قام بتنسيق رحلات الطائرة، القادمين القارب، والشاحنات قادمة من كولومبيا إلى المكسيك. بعد القبض على فيليكس غالاردو استغرق جوزمان السيطرة على الكارتل السينالوا كامل 1,[2]. مطلوب جوزمان من قبل حكومات المكسيك والولايات المتحدة و المنظمة الدولية للشرطة الجنائية. حتى الآن قد فر عمليات لإلقاء القبض عليه. 

الإعتقال الأول والهروب[عدل]

تم القبض على جوزمان في غواتيمالا في 9 حزيران 1993 5 وتسليمه إلى المكسيك وحكم عليه بالسجن لمدة عشرين عاما و تسعة أشهر لتهريب المخدرات، الجنائية الجمعيات، و تهم  الرشوة. تم سجنه في سجن "لا بالما" (الآن الاتحادية مركز إعادة التأهيل الاجتماعي رقم (1) أو "ألتيبلانو '). على 22 نوفمبر 1995 تم نقله إلى سجن "بوينتي غراندي"  في خاليسكو، بعد ادانته من ثلاث جرائم هي: حيازة الأسلحة النارية والاتجار بالمخدرات وقتل الكاردينال خوان خيسوس أوكامبو بوساداس. تم حاول وحكم عليه بالسجن في سجن اتحادي  يقع على مشارف الدولة المكسيكية الملية  دي خواريز 1

هرب جوزمان من السجن في 19 يناير، 2001. دفع العديد من الحراس للمساعدة مع هروبه، منذ هروبه من السجن جوزمان أراد لتولي النقاط معبر في سيوداد خواريز، الذي كانوا تحت سيطرة كاريو فوينتيس الأسرة من كارتل الخواريز 1 على 11 سبتمبر 2004 قاتل من الكارتل السينالوا قتل رئيس كارتل الجوارز رودولفو كاريو فوينتيس . منذ الحادث، مدينة خواريز وجدت نفسها على خط المواجهة في حرب المخدرات أنحاء البلاد. وقد أدى القتال بين عصابات طرق العبور للمخدرات أكثر من ألف خمسون شخص منذ ديسمبر 12 2006

الإعتقال الثاني والهروب[عدل]

وكان آل شابو فر للمرة الأولى في العام 2001 بعد اختبائه في عربة نقل ثياب الغسيل. واستطاعت القوات الخاصة إلقاء القبض عليه في فبراير 2004 في مزاتان في ولاية سينالوا الساحلية، فر يواكيم آل شابو من سجن يخضع لحراسة مشددة خارج مدينة مكسيكو للمرة الثانية خلال 14 عاما، وفق ما أعلنت الحكومة الأحد. وظهر آل شابو للمرة الأخيرة على كاميرات الرقابة أثناء الاستحمام في سجن التيبلانو، 90 كيلومترا غرب العاصمة، مساء السبت قبل أن يختفي، وفق مفوضية الأمن القومي. وأطلق الإنذار بعد اختفائه بفترة وتم التأكد من فراره، بحسب ما جاء في بيان المفوضية. وتابع أنه "تم إطلاق عملية لتحديد مكانه في المنطقة وفي طرقات الولايات القريبة"، مشيرا إلى أنه تم تعليق الرحلات في مطار تولوكا القريب.

الإعتقال للمره الثالثه 2016[عدل]

الرئيس إنريكه بينيا نييتو، يرافقه أعضاء مجلس الوزراءويعقد مؤتمرا صحفيا في القصر الوطني يعلن فيه القبض على غوزمان في 8 يناير 2016

أعلن الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو يوم الجمعة 8 يناير 2016 أن السلطات اعتقلت خواكين جوزمان وألقي القبض على جوزمان زعيم عصابة سينالوا الشهيرة في لوس موتشيس التابعة لولاية سينالوا التي ينحدر منها شمالي غرب المكسيك بعد ستة أشهر من هروبه المثير من سجن شديد الحراسة عبر نفق امتد لأكثر من ميل، واعتقل جوزمان للمرة الأولى في فبراير شباط 2014.

وقالت الحكومة المكسيكية إن أكبر أباطرة تجارة المخدرات في العالم فر من مداهمة جرت، الجمعة، عبر أنبوب للصرف الصحي ولكنه ضُبط أثناء محاولته الفرار في سيارة.

ونُقل جوزمان في طائرة هليكوبتر تابعة لقوات مشاة البحرية لنقله إلى نفس السجن الذي فر منه سابقا.

وكتب الرئيس المكسيكي بينا نييتو عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "تمت المهمة قبضنا عليه.. أريد أن أبلغ جميع المكسيكيين باعتقال خواكين جوزمان لويرا".[2]

مصادر[عدل]