دهن خنزير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


دهن الخنزير هو الدهون الناتجة من حيوان الخنزير، وهي دهون بيضاء شبه لينة مشتقة من الأجزاء الدهنية من الخنزير، وبها نسبة عالية من الأحماض الدهنية المشبعة. تستخدم العديد من المأكولات دهن الخنزير في الطهي، ويستخدم أيضا مع الخبز مماثلاً للزبدة. ويستخدم في النقانق وفي إعداد المعجنات. في المأكولات الغربية بدأ يفقد انتشاره مقابل الزيوت النباتية، ولكن العديد من الطهاة والخبازين لا زالوا يفضلونه على غيره من الدهون في بعض الاستخدامات. ويجدر الإشارة إلى أنه من المحرمات في الإسلام.[1]

التاريخ[عدل]

يُعد دهن الخنزير من المكونات المهمة في الطبخ والخبز عند الشعوب التي لا تُحَرِّم الخنزير، فدهن الخنزير غالباً ما يكون غالي الثمن مثل لحم الخنزير.[2]

خلال القرن التاسع عشر كان دهن الخنزير يستخدم على نحو مماثل للزبدة في أمريكا الشمالية والعديد من الدول الأوروبية.[3] وظل له نفس الشعبية مثل الزبدة في أوائل القرن العشرين، وكان يستخدم على نطاق واسع كبديل عن الزبدة أثناء الحرب العالمية الثانية. ولأنه كان متاحاً بسهولة كمنتج ثانوي في إنتاج لحم الخنزير، فقد كان دهن الخنزير أرخص من معظم الزيوت النباتية، وكان شائع الاستخدام حتى جاءت الثورة الصناعية وأنتجت الزيوت النباتية التي أصبحت أكثر شيوعا وبأسعار معقولة. وصار من الممكن استخدام الدهون النباتية في الخبز وفي استخدامات أخرى كبديل للدهون الصلبة.

تكوينه[عدل]

جزيء الدهون الثلاثية هو المكون الرئيسي لدهن الخنزير.

المقارنة مع غيره من الدهون[عدل]

مقارنة الخصائص مع الدهون الأخرى المستخدمة في الطبخ (لكل 100 غرام )
نوع من الدهون مجموع الدهون (غرام) الدهون المشبعة (ز) أحاديةغير المشبعة الدهون (غرام) الدهون المشبعة (ز) نقطة الدخان
زيت عباد الشمس 100 11 20 69 225 درجة مئوية (437 °F)[4]
زيت عباد الشمس (عالية الأوليك) 100 12 84 [5] 4 [5]
زيت فول الصويا 100 16 23 58 257 درجة مئوية (495 درجة فهرنهايت)[4]
زيت الكانولا 100 7 63 28 205 درجة مئوية (401 درجة فهرنهايت)[5][6]
زيت الزيتون 100 14 73 11 190 درجة مئوية (374 °F)[4]
زيت الذرة 100 15 30 55 230 درجة مئوية (446 °F)[4]
زيت الفول السوداني 100 17 46 32 225 درجة مئوية (437 °F)[4]
زيت نخالة الأرز 100 25 38 37 250 درجة مئوية (482 درجة فهرنهايت)[7]
الخضار تقصير (المهدرجة) 71 23 8 37 165 درجة مئوية (329 °F)[4]
دهن الخنزير 100 39 45 11 190 درجة مئوية (374 °F)[4]
الشحم 94 52 32 3 200 درجة مئوية (392 درجة فهرنهايت)
الزبدة 81 51 21 3 150 °C (302 درجة فهرنهايت)[4]
زيت جوز الهند 100 86 6 2 177 درجة مئوية (351 درجة فهرنهايت)

منتجات بها دهن الخنزير[عدل]

  • المارشميلو: فأهم مكون بالمارشميلو هو الجيلاتين، فأغلب البلاد -غير المسلمة- تستخدم جيلاتين خنزير لرخص ثمنه.
  • الحلويات المصنعة: جيلاتين الخنزير أكثر ما يضاف الي الحلويات كالجيلي ليعطيها قواماً. من أشهر الحلوى التي بها جيلاتين الخنزير حلوى Haribo، وهو الأعلى في المبيعات في أوروبا ، لكن منتجاتهم التي تصنع في تركيا لا تحتوي على دهون الخنزير.
  • كريمات التجميل والأدوية والصابون. يستخدم أغلب المصنعين دهن الخنزير في تلم المجالات لأنه رخيص الثمن ومن المعروف أن أكل الخنزير هو الفضلات.

استهلاك دهن الخنزير[عدل]

وقد نشرت IndexBox تقريراً عام 2019 ، وفيما يلي ملخص للنتائج الأساسية التي توصل إليها التقرير.[8][9]

بلغت إيرادات سوق دهن الخنزير العالمية 15.7 مليار دولار في عام 2018، حيث قفزت بنسبة 2.9٪ مقارنة بالعام السابق. ويعكس هذا الرقم مجموع إيرادات المنتجين والمستوردين (باستثناء تكاليف الخدمات اللوجستية، وتكاليف التسويق بالتجزئة، وهوامش تجار التجزئة، التي ستدرج في السعر الاستهلاكي النهائي). ارتفعت القيمة السوقية بمعدل سنوي متوسط بلغ +2.1% من 2012 إلى 2018. بقي نمط الاتجاه مستقرًا نسبيًا، مع تقلبات ملحوظة إلى حد ما الفترة التي تم تحليلها. وقد سجل معدل النمو الأبرز في عام 2017 عندما ارتفعت القيمة السوقية بنسبة 6.6٪ عن العام السابق. خلال الفترة قيد الاستعراض، حققت سوق شحم الخنزير العالمي مستوى الرقم الذروة في عام 2018 ومن المتوقع أن تحتفظ بنموها في المستقبل القريب.

الاستهلاك حسب البلد[عدل]

وكانت الصين هي البلد الذي يستحوذ على أكبر كمية من استهلاك دهن الخنزير (2.6 مليون طن)، وهو ما يمثل 40 في المائة من إجمالي الاستهلاك. وعلاوة على ذلك، تجاوز استهلاك دهن الخنزير في الصين الأرقام المسجلة في ألمانيا، ثاني أكبر مستهلك في العالم، (615 ألف طن)، أربعة أضعاف. واحتلت البرازيل (478 ألف طن) المرتبة الثالثة من حيث الاستهلاك الإجمالي بحصة 7.3 في المائة

وفي 2012 إلى 2018، بلغ متوسط معدل النمو السنوي لحجم التداول في الصين 2.2%. وفي البلدان الأخرى، كان متوسط المعدلات السنوية على النحو التالي: ألمانيا (+0.7 في المائة سنويا) والبرازيل (+1.3 في المائة سنويا).

من حيث القيمة، الصين (11.1B دولار) تصدرت السوق، وحدها. واحتلت روسيا المركز الثاني في الترتيب (1 مليار دولار). وتلتها البرازيل.

وكانت البلدان التي اُستُخدِمت فيها أعلى مستويات استهلاك الفرد من شحم الخنزير في عام 2018 هي بلجيكا (397 12 كيلوغراما لكل 000 1 شخص)، وألمانيا (481 7 كيلوغراما لكل 000 1 شخص)، وكندا (662 4 كيلوغراما لكل 000 1 شخص).

وفي فترة 2012-2018، حققت روسيا أبرز معدل نمو من حيث استهلاك الفرد من دهن الخنزير، من بين البلدان المستهلكة الرئيسية، في حين شهد قادة العالم الآخرون خطوات نمو أكثر تواضعاً.

توقعات السوق 2019-2025[عدل]

ومن المتوقع ان تواصل السوق العالمية، مدفوعة بالطلب المتزايد على شحم الخنزير في الصين ، اتجاه استهلاكي تصاعدي خلال فترة السبع سنوات القادمة. ومن المتوقع أن يحافظ أداء السوق على نمط الاتجاه الحالي، حيث التوسع مع معدل نمو سنوي متوقع يبلغ +1.6٪ لفترة السنوات السبع من 2018 إلى 2025، والتي من المتوقع أن تصل حجم السوق إلى 7.3 مليون طن بحلول نهاية عام 2025.

الإنتاج 2007-2018[عدل]

بلغ إجمالي إنتاج شحم الخنزير العالمي 6.5 مليون طن في عام 2018، بزيادة قدرها 2٪ مقارنة بالعام السابق. وزاد حجم الناتج الإجمالي بمعدل سنوي بلغ +1.6 في المائة خلال الفترة من 2012 إلى 2018؛ ظل نمط الاتجاه مستقرًا نسبيًا، مع وجود تقلبات ملحوظة إلى حد ما يتم ملاحظتها طوال الفترة التي تم تحليلها. وقد سجل معدل النمو الأبرز في عام 2017 بزيادة قدرها 2.5% مقارنة بالعام السابق. بلغ إنتاج شحم الخنزير العالمي ذروته في عام 2018 ومن المتوقع أن يحافظ على نموه على المدى القريب.

من حيث القيمة، بلغ إنتاج شحم الخنزير 15.6 مليار دولار في عام 2018 مقدرة بأسعار التصدير. وقد زادت قيمة الناتج الإجمالية بمعدل سنوي متوسط قدره +2.0 في المائة خلال الفترة من 2012 إلى 2018؛ ظل نمط الاتجاه مستقرًا نسبيًا، مع تقلبات طفيفة فقط طوال الفترة التي تم تحليلها. وقد سُجل أبرز معدل نمو في عام 2017 بزيادة قدرها 11% مقارنة بالعام السابق. بلغ إنتاج دهن الخنزير العالمي ذروته في عام 2018 ومن المرجح أن يستمر في نموه في المستقبل القريب.

الإنتاج حسب البلد[عدل]

وكانت الصين هي البلد التي تعَد أكبر إنتاج لشحم الخنزير (2.6 مليون طن)، وهو ما يمثل 39 في المائة من إجمالي الإنتاج. وعلاوة على ذلك، تجاوز إنتاج شحم الخنزير في الصين الأرقام المسجلة في ألمانيا، ثاني أكبر منتج في العالم، (653 ألف طن)، أربعة أضعاف. واحتلت البرازيل المركز الثالث في هذا الترتيب (481 ألف طن)، بحصة بلغت 7.4 في المائة.

وفي الصين، توسع إنتاج دهن الخنزير بمعدل سنوي بلغ +2.3% خلال الفترة من 2012-2018. وفي البلدان الأخرى، كان متوسط المعدلات السنوية على النحو التالي: ألمانيا (+0.6 في المائة سنويا) والبرازيل (+1.3 في المائة سنويا).

الصادرات 2007-2018[عدل]

في عام 2018، تم تصدير حوالي 243 ألف طن من دهن الخنزير في جميع أنحاء العالم؛ قفز بنسبة 9.2٪ مقابل العام السابق، لا تزال صادرات دهن الخنزير تشير إلى نمط ثابت نسبيا. وقد سُجل هذا المعدل الأكثر بروزاً في عام 2015 بزيادة قدرها 11% على مدار الساعة. وبلغت الصادرات العالمية ذروتها في عام 2018، ومن المرجح أن تواصل نموها في المستقبل القريب.

من حيث القيمة، بلغت صادرات دهن الخنزير 220 مليون دولار(تقديرات IndexBox)في عام 2018. وبصفة عامة، لا تزال صادرات دهن الخنزير تشير إلى حدوث نكسة طفيفة. وقد سُجل أبرز معدل نمو في عام 2017 عندما زادت الصادرات بنسبة 26% على مدار الساعة. وبلغت الصادرات العالمية ذروتها في عام 2012 حيث بلغت 241 مليون دولار؛ وبلغت 24 مليون دولار في عام 2012. ومع ذلك، في 2013-2018، فشلت الصادرات في استعادة زخمها.

الصادرات حسب البلد[عدل]

ومثلت ألمانيا (46 ألف طن) وإسبانيا (45 ألف طن) وبلجيكا (35 ألف طن) ما يقرب من 52% من إجمالي صادرات دهن الخنزير في عام 2018. وتأتي الولايات المتحدة (17 ألف طن) في المرتبة التالية من حيث إجمالي الصادرات بنسبة 6.9٪، تليها هولندا (5.7٪) وإيطاليا (5.3٪) والنمسا (5%). وفرنسا (10645 طنا) وكندا (9206 طنا) والدانمارك (849 7 طنا) وبولندا (002 7 طن) والبرتغال (028 4 طنا) حصة طفيفة من مجموع الصادرات.

وفي فترة 2012-2018، حققت البرتغال أبرز معدل نمو من حيث الصادرات، من بين البلدان المصدرة الرئيسية، في حين شهد قادة العالم الآخرون خطوات نمو أكثر تواضعاً.

ومن حيث القيمة، بدت إسبانيا (57 مليون دولار) وألمانيا (31 مليون دولار) وبلجيكا (23 مليون دولار) البلدان التي شهدت أعلى مستويات الصادرات في عام 2018، حيث تضم مجتمعة 50% من الصادرات العالمية. وتخلفت الولايات المتحدة وإيطاليا وهولندا وكندا وبولندا وفرنسا والنمسا والدانمارك والبرتغال إلى حد ما.

وفيما يتعلق بالبلدان المصدرة الرئيسية، شهدت البرتغال أعلى معدلات نمو فيما يتعلق بالصادرات على مدى السنوات الست الماضية، بينما شهد قادة العالم الآخرون معدلات نمو أكثر تواضعا.

أسعار التصدير حسب الدولة[عدل]

وفي عام 2018، بلغ متوسط سعر تصدير دهن الخنزير 902 دولار للطن، لينخفض بنسبة -4.1% مقارنة بالعام السابق .ما زال سعر تصدير دهن الخنزير يشير إلى هبوط معتدل. وقد سُجل معدل النمو الأبرز في عام 2017 عندما ارتفع متوسط سعر الصادرات بنسبة 15% مقارنة بالعام السابق. وبلغ سعر الصادرات العالمية ذروته في عام 2012 حيث بلغ 027 1 دولاراً للطن؛ ومع ذلك، في 2013-2018، فشلت أسعار الصادرات في استعادة زخمها.

وتختلف الأسعار بشكل ملحوظ حسب بلد المنشأ؛ وكانت بولندا هي البلد الذي حصل على أعلى سعر (359 1 دولاراً للطن)، في حين كانت النمسا (452 دولاراً للطن) من بين أدنى البلدان.

وفي 2012-2018، حققت الولايات المتحدة أبرز معدل نمو من حيث الأسعار، في حين شهد قادة العالم الآخرون اتجاهات متباينة في أرقام أسعار الصادرات.

الواردات 2007-2018[عدل]

وبلغت الواردات العالمية 223 ألف طن في عام 2018، بزيادة قدرها 8.2% عن العام السابق. وزاد إجمالي حجم الواردات بمعدل سنوي بلغ +1.3% في المتوسط من 2012 إلى 2018؛ وظل نمط الاتجاه مستقر نسبياً، مع تسجيل تقلبات ملحوظة إلى حد ما في سنوات معينة. وكانت وتيرة النمو هي الأكثر سرعة في عام 2015 مع زيادة قدرها 11٪ y-o-y. وفي ذلك العام، بلغت واردات شحم الخنزير العالمية ذروتها البالغة 236 ألف طن. وفي فترة 2016-2018، ظل نمو الواردات العالمية من شحم الخنزير عند مستوى أقل إلى حد ما.

من حيث القيمة، بلغ إجمالي واردات شحم الخنزير 194 مليون دولار (تقديرات IndexBox)في عام 2018. وبصفة عامة، لا تزال واردات شحم الخنزير تشير إلى انخفاض معتدل. وبدت وتيرة النمو الأكثر سرعة في عام 2017 مع زيادة بنسبة 11٪ على مدار الساعة. وخلال الفترة قيد الاستعراض، بلغت واردات دهن الخنزير العالمية ذروتها في عام 2012 حيث بلغت 227 مليون دولار؛ ومع ذلك، في فترة 2013-2018، ظلت الواردات عند مستوى أقل.

الواردات حسب البلد[عدل]

في عام 2018، كانت إسبانيا (50 ألف طن)، تليها هولندا (26 ألف طن)، والمكسيك (20 ألف طن)، وسلوفاكيا (18 ألف طن)، والدانمارك (16 ألف طن)، وفرنسا (11 ألف طن) المستوردين الرئيسيين لـ دهن الخنزير، وحققت مجتمعة 63% من إجمالي الواردات. وتليها بلجيكا (9,105 طن) والمملكة المتحدة (7,294 طن) وألمانيا (7,042 طن) والولايات المتحدة (6,910 طن) والبرتغال (6,763 طن) والفلبين (5,311 طن) بفارق كبير عن القادة.

وفي فترة 2012-2018، حققت الفلبين أبرز معدل نمو من حيث الواردات، من بين البلدان المستوردة الرئيسية، في حين شهد قادة العالم الآخرون خطوات نمو أكثر تواضعاً.

ومن حيث القيمة، كانت إسبانيا (41 مليون دولار) والمكسيك (22 مليون دولار) وهولندا (18 مليون دولار) هي البلدان التي سجلت أعلى مستويات الواردات في عام 2018، حيث بلغت حصتها مجتمعة 42٪ من الواردات العالمية. وتراجعت الدانمارك وبلجيكا وفرنسا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وسلوفاكيا والبرتغال والفلبين إلى حد ما.

وشهدت سلوفاكيا أعلى معدل نمو للواردات، من حيث البلدان المستوردة الرئيسية على مدى فترة السنوات الست الماضية، في حين شهد قادة العالم الآخرون خطوات نمو أكثر تواضعاً.

أسعار الاستيراد حسب البلد[عدل]

في عام 2018 ، بلغ متوسط سعر استيراد دهن الخنزير 870 دولارًا للطن، وهو ما كان تقريبًا في العام السابق. وبصفة عامة، لا يزال سعر استيراد دهن الخنزير يشير إلى انخفاض واضح. وظهرت وتيرة النمو الأكثر سرعة في عام 2017 عندما ارتفع متوسط سعر الواردات بنسبة 13٪ على مدار الساعة. وخلال الفترة قيد الاستعراض، بلغ متوسط أسعار الواردات من دهن الخنزير ذروته حيث بلغ 100 1 دولار للطن في عام 2012؛ ومع ذلك، في 2013-2018، فشلت أسعار الواردات في استعادة زخمها.

وتختلف الأسعار بشكل ملحوظ حسب كل بلد، وكانت الولايات المتحدة هي البلد الذي حصل على أعلى سعر (1157 دولاراً للطن)، في حين كانت الفلبين (131 دولاراً للطن) من بين أدنى البلدان.

وفي فترة 2012-2018، حققت الدنمارك أبرز معدل نمو من حيث الأسعار، في حين شهد القادة العالميون الآخرون اتجاهات متباينة في أرقام أسعار الواردات.

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ الكشاف؛ الفخر الرازي، المجلد الأول.
  2. ^ Davidson, Alan. (2002). The Penguin Companion to Food. New York: Penguin Books. "Lard"; p 530–531. (ردمك 0-14-200163-5)
  3. ^ استشهاد فارغ (مساعدة)
  4. أ ب ت ث ج ح خ د معهد الطهي في أمريكا (2011). The Professional Chef (9th ed.). هوبوكين (نيوجيرسي): جون وايلي وأولاده [الفرنسية]. ISBN 978-0-470-42135-2. مركز المكتبة الرقمية على الإنترنت 707248142.
  5. أ ب ت "Nutrient database, Release 25". United States Department of Agriculture. نسخة محفوظة 09 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Katragadda, H. R.; Fullana, A. S.; Sidhu, S.; Carbonell-Barrachina, Á. A. (2010). "Emissions of volatile aldehydes from heated cooking oils". Food Chemistry. 120: 59. doi:10.1016/j.foodchem.2009.09.070.
  7. ^ [1][dead link] نسخة محفوظة 13 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "You are being redirected..." www.globaltrademag.com. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Gate, J. M.; Dutton, W. A. W. (1955-07-09). "Forceps Delivery Under Local Analgesia". British Medical Journal. 2 (4931): 99–101. doi:10.1136/bmj.2.4931.99. ISSN 0007-1447. PMID 14378654. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)