رجاء بن سلامة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رجاء بن سلامة
معلومات شخصية
الميلاد 2 أغسطس 1968 (العمر 52 سنة)
القيروان  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الجنسية تونس تونسية
أبناء ابن
إخوة وأخوات
الحياة العملية
التعلّم دار المعلمين العليا بتونس وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتونس
المدرسة الأم جامعة تونس  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة باحثة وكاتبة

رجاء بن سلامة باحثة وكاتبة تونسية، ولدت في 2 أوت 1968.[1] تحصلت على شهادة الأستاذية في اللغة والآداب والحضارة العربية عام 1985 من دار المعلمين العليا بتونس، ثم على شهادة التبريز في اللّغة والآداب والحضارة العربيّة عام 1988 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتونس، ثم على شهادة دكتوراه الدولة في اللغة والآداب والحضارة العربية بأطروحة عنوانها "العشق والكتابة: قراءة في الموروث".[1] درست أيضا التحليل النفسي بتونس وبفرنسا، وهي أحد الأعضاء المؤسسين لرابطة العقلانيين العرب، ولجمعية "بيان الحريات بفرنسا"، و"للجمعية الثقافية التونسية للدفاع عن اللائكية". وهي حاليًا محللة نفسية، كما تعمل كرئيسة تحرير لمجلة الأوان.

مؤلفاتها[عدل]

انظر أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب الدكتورة رجاء بن سلامة على موقع ديوان العرب. نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب مقالة بعنوان «التونسية رجاء بن سلامة: النخب العربية تعاني من نقص في الثقافة المدنية» على موقع جريدة البديل. نسخة محفوظة 07 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ كتاب «صمت البيان» على موقع المجلس الأعلى للثقافة. نسخة محفوظة 28 يوليو 2009 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ كتاب «العشق والكتابة» على موقع نيل وفرات.كوم. نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2008 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ كتاب «نقد الثوابت: آراء في العنف والتمييز والمصادرة» على موقع الأوان.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ كتاب «بنيان الفحولة: أبحاث في المذكر والمؤنث» على موقع نيل وفرات.كوم. نسخة محفوظة 16 أبريل 2015 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ كتاب «في نقد إنسان الجموع» على موقع نيل وفرات.كوم. نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ كتاب «الإسلام والتحليل النفسي» على موقع الجريدة. نسخة محفوظة 16 أبريل 2009 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ كتاب «Les Mots du monde: Masculin –féminin: Pour un dialogue entre les cultures» على موقع parutions.com. نسخة محفوظة 9 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.