رمز السلام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

رمز السلام هو تمثيل أو كيان يرمز للسلام. اخذت هذه الفكرة من حضارة ما بين النهرين. الحمامة، أو حمامة تحمل غصن الزيتون في منقارها، هي رموز قديمة للسلام، وفي الجزء الأخير من القرن العشرين، علامة السلام، التي وضعتها حملة نزع السلاح النووي، وإشارة اليد في (V) دخلت حيز الاستخدام في جميع أنحاء العالم. واعتبرت الحمامة وغصن الزيتون رمز للسلام في عهد نوح وانه ظل يدعوا قومه ليل ونهار لعبادة الله وحدة دون الشرك به ولكن لم يؤمن معه الا القليل من قومه فأمرة الله ببناء السفينة من ثلاث طوابق، الطابق الأول للوحوش والحيوانات، والثاني للبشر من امن بنوح، والثالث للطير. وعندما جاء الطوفان افنى الله كل ما على الأرض من بشر وغطى الماء أعلى قمم الجبال لذلك ارسل نوح الغراب ليرى إذا كانت الأرض شربت الماء ام لا فلم يعد الغراب فارسل بعد ذلك الحمامه فعادت ولم يكن برجلها شيء فارسلها مرة أخرى بعد سبعه ايام فعادت ورجلها مغطاه بالطين وفى منقارها غصن زيتون فعرف نوح ان الأرض قد شربت الماء وفتح السفينة ليخرج من بها ويعمر الأرض مرة أخرى ولهذا يرمز للحمامه وغصن الزيتون برمز السلام. كذلك يعتبر اللون الأبيض رمز للسلام. فجعلت كثر من الدول اللون الأبيض جزء من علمها

رمز السلام[عدل]

أول شارة سلام، صنعها أريك أوستين من التصميم الأصلى لهولتوم، صنعت من السيراميك لحركة نزع السلاح النووى في 1958.
لوحة الثالث من مايو 1808 لفرانشيسكو جويا أشار لها جيرالد هولتوم كواحدة من إلهاماته -بالرغم من أنه قال أن الفلاح جعل يديه تمتد للأسفل.

العلامة المعروفة عالميا (☮) صممت في الأصل لحركة نزع السلاح النووى البريطانية بواسطة جيرالد هولتوم في عام 1985. هولتوم هو فنان ومصمم، شارك هولتوم في مسيرة من ميدان ترافالغار في لندن إلى مؤسسة الأسلحة الذرية في ألدرماستون في إنجلترا، نظمت المسيرة لجنة التصرف المباشر في أبريل ودعمت من قبل حملة نزع السلاح النووى (CND). يقع تصميم هولتوم الأصلى في متحف السلام في برادفورد في إنجلترا، وقد قام أريك أوستين بتكييفه إلى شارات للسترة من السيراميك عام (1922–1999).

الحرف "N" بعلامات الإشارة
الحرف "D" بعلامات الإشارة

الرمز عبارة تركيب من إشارات أعلام الإشارة (semaphore) للحرفين اللاتينيين "N" و"D" يرمزان للكلمة الأنجليزية "nuclear disarmament" ومعناها "نزع السلاح النووى". يتم تكوين الحرف "N" في أعلام الإشارة بشخص يحمل علمين في شكل حرف "V" مقلوب، ويتم تكوين الحرف "D" بتوجيه علم للأعلى وعلم للأسفل. بجمع العلامتين يتكون شكل مركز رمز السلام.

كتب هولتوم لاحقا إلى هيو بروك محرر مجلة "أخبار السلام" يشرح أصل فكرته بشكل أكبر، يقول هولتوم: "كنت في حالة من اليأس. يأس عميق. رسمت نفسى ممثلا لشخص في حالة يأس، مع كفيين يد ممدودين إلى الخارج ونزولا في أسلوب فلاح فرانشيسكو جويا قبل الإعدام رميا بالرصاص. ثم حولت الرسمة إلى خطوط ووضعت دائرة حولها."

يقول كين كولسبم - مراسل لهولتوم - أن المصمم ندم على رمزية اليأس، حيث شعر أن السلام شيء يحتفل من أجله وأراد أن يكون الرمز مقلوبا. ويقال أن أريك أوستين اكتشف أن لفتة اليأس لطالما أرتبطت ب"موت الرجل"، والدائرة ب"الطفل الذي لم يولد" محتمل أن يكون رجوعاً إلى كتاب الرموز (The Book of Signs) لرودولف كوش، (النسخة الألمانية، 1923) طبعت نسخة أنجليزية منه عام 1955.

أصبح الرمز شارة لحملة نزع السلاح النووى وأصبح أرتدائه علامه دعم للحملة ولنزع السلاح من طرف واحد من قبل بريطانيا. حيث وصفه فرد في التاريخ المبكر من حركة نزع السلاح النووى قائلاً " رمز بصرى يرتبط بمسيرة ألدرماستون ولاحقا بالحملة كلها... على الأرجح أقوى صورة والأكتر قابلية للتذكر والتكيف صممت في أى وقت لسبب علمانى."

بدون براءة أختراع أو تقييد أنتشر الرمز إلى ما بعد الحركة وتبنته الحركة المناهضة للحرب. أصبح الرمز معروفا في الولايات المتحدة عام 1958 عندما أبحر المحتج السلمى ألبرت بجلو بقارب صغير مُركب به راية حركة نزع السلاح النووى إلى منطقة مجاورة لاجراء تجارب نووية. وتم جلب أزرار مع الرمز إلى الولايات المتحدة عام 1960 من قبل فيليب ألتباك، صائد أسماك بجامعة شيكاغو. سافر ألتباك إلى بريطانيا ليقابل مجموعات السلام البريطانية كمندوب من أتحاد طلاب السلام SPU وفى طريقه للعودة أقنع الأتحاد بتبنى الرمز. بين عامى 1960 و 1964 قاموا ببيع آلاف الأزرار في الجامعات. وبنهاية العقد أصبح الرمز رمز عام للسلام، يتخطى الحواجز بين الأمم والثقافات.

انظر أيضا[عدل]

Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.