اللاسلطوية المسيحية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

اللاسلطوية المسيحية هي حركة دينية سياسية تربط بين المسيحية واللاسلطوية.[1][2][3] ويعتبر ليو تولستوي وجها أساسياً فيها من كتابه مملكة الرب في داخلك، حيث فصل تولستوي بين المسيحية الأرثوذكسية المندمجة في الدولة وآمن بالرسالة الحقيقية ليسوع في الوصايا العشر تحديدا. رأى تولتستوي أن كل الحكومات والكنائس الداعمة لها تخالف المبادئ المسيحية في اللاعنف.

النظرات والممارسات[عدل]

- ينتقد اللاسلطويون المسيحيون الكنيسة وشعائرها، ويأملون في إلغاء هذه الشعائر والتعاليم الدوغمائية، والتركيز على تعاليم وممارسات يسوع، حيث أنه لم يأت بدين مؤساتي.

- يدعو معظم اللاسلطويون المسيحيون إلى اللاعنف، حيث أن العنف هو من ممارسات الدولة ومؤسساتها التي تشرع العنف.

- يؤمن اللاسلطويون المسيحيون ببساطة العيش حيث أن هذا ما دعا اليه المسيح كما يقولون.

- يؤمنون أن السلطة الوحيدة على الإنسان هي سلطة الله التي ظهرت في تعاليمه وأن الإنسان ليس له سلطة على الآخر.

- يقاومون الضرائب التي تفرضها الدولة حيث يعتبرون أن هذه الأموال التي تتجه للدولة تغذي فقط عنفها المشرع.

- معظم اللاسلطويون المسيحيون هم نباتيون ويشجعون عليه كنمط أساسي في المسيحية.

المجموعات اللاسلطوية المسيحية الحالية[عدل]

- أخوة الكنيسة: مجتمع لاسلطوي مسيحي وسلمي.

- حركة العمل الكاثوليك: حركة لاعنفية، شخصية، تدعو لبساطة العيش.

- دوخوبرز: حركة مسيحية راديكالية يؤمن باللاعنف ونمط الحياة المشترك وترفض الحكومة، تسترشد بليو تولتستوي وبيتر كروبوتكين.

مقتطفات لاسلطوية مسيحية[عدل]

الإنسان الذي يتبع الله لا يحتاج لأي سلطة أخرى "بيتر تشيلكيكي"

اللاسلطوي هو شخص لا يحتاج للشرطة حتى تخبره كيف يتصرف "آمون هاناسي"

كل العنف يأتي من بعض الأشخاص الذين يجبرون الآخرين، تحت تهديد المعاناة أو الموت، حتى يفعلوا ما لا يريدون فعله "ليو تولستوي"

كل شخص يفكر في تغيير العالم، لكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه "ليو تولستوي"

مراجع[عدل]

  1. ^ BibleGateway.com - Passage Lookup: Matthew 4: 8-10
  2. ^ Christoyannopoulos، Alexandre (2010). Christian Anarchism: A Political Commentary on the Gospel. Exeter: Imprint Academic. صفحات 123–126. Revelation 
  3. ^ William Thomas Stead (المحرر). The review of reviews, Volume 9, 1894, p.306.