روبن هود (فيلم 2010)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 51°11′26.31″N 0°46′39.01″W / 51.1906417°N 0.7775028°W / 51.1906417; -0.7775028

Robin Hood
Robin Hood
صورة معبرة عن روبن هود (فيلم 2010)

الصنف فيلم مغامرة
المخرج ريدلي سكوت
الإنتاج براين جرازير، ‏ريدلي سكوت، ‏راسل كرو
سيناريو Brian Helgeland
البطولة راسل كرو
كيت بلانشيت
ماثيو ماكفادين
ويليام هيرت
داني هيوستن
موسيقي Marc Streitenfeld
تاريخ الصدور 12 مايو 2010
البلد الولايات المتحدة الأمريكية، ‏المملكة المتحدة
اللغة الأصلية الإنجليزية
معلومات على ...
الموقع الرسمي الموقع الرسمي للفيلم
allmovie.com صفحة الفيلم
IMDb.com صفحة الفيلم


روبن هود فيلم أمريكي يحكي قصة الأسطورة روبن هود رامي السهام البارع الذي شارك في الحروب المقدسة خلال فترة حكم ريتشارد الأول ملك إنجلترا، الفيلم من إخراج ريدلي سكوت وبطولة الممثل راسل كرو بدور روبن هود، وبدور ماريون لوكسلي الفنانة كيت بلانشيت وبدور السير والتر لوكسلي ماكس فون سايدون.عُرض الفيلم في دور السينما أبتداءً من 12 مايو 2010.

القصة[عدل]

حكاية روبن هود مستلهمة أساساً من التراث الإنجليزي وتدور حول لص وفارس يسرق من الأغنياء ليعطي الفقراء استطاعت بسبب نبالة شخصياتها وأحداثها أن تتعدى ثقافتها الإنجليزية وتصبح تراثاً عالمياً معروفاً في جميع أنحاء العالم، وتضاربت المعلومات دائماً عن حقيقة روبن هود وهل هو شخصية حقيقية أم خيال فلكلوري، ومعظم الروايات توقعت زمن وجوده (إن كان قد وجد فعلاً) بين القرنين الثالث عشر والخامس عشر بسبب قصائد وأشعار من تلك الفترة تناولته بالمديح ولكن لم يكن لأحد أن يستطع الجزم بفترة وجوده الفعلية، أو حقيقتها من خيالها. الفيلم يضع الشخصية في القرن الثاني عشر في فترة نهاية الحرب الصليبية الثالثة عند عودة الجيوش الصليبية مهزومة على يد القائد العربي صلاح الدين الأيوبي، ويصور الفيلم روبن هود على أنه جندي مرتزق عائد من الحرب الصليبية ضمن جيش الملك ريتشارد الثالث الذي يلقب بريتشارد قلب الأسد، والذي خسر لتوه الحرب وكادت أن تفلس خزائن مملكته من الأموال حتى عجز عن دفع رواتب جنوده المرتزقة، وضمن بداية أحداثه يقابل روبن هود الملك ريتشارد الذي يعجب بقوته وشجاعته عندما يشاهده يتعارك مع جندي صديق له فيسأله عن رأيه، فيرد عليه روبن بصراحة ويواجهه بأن ماحدث في (مذبحة عكا) لم يكن شيئاً مشرفاً للجيش الصليبي وتلك المذبحة هي نقطة سوداء ضمن علامات التاريخ الصليبي الدامي، حيث أمر بها الملك ريتشاد وتم خلالها قتل أكثر من ثلاثة آلاف من أهل المدينة العزل الذين صمدوا أمامه لفترة طويلة، تلك الصراحة تجلب لروبن العقاب وتكون بداية توجهه الجديد نحو الثورة والمغامرة[1].

روابط إضافية[عدل]

مصادر[عدل]