المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

فانيسا رديغريف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
فانيسا رديغريف
فانيسا رديغريف

معلومات شخصية
الميلاد 30 يناير 1937 (العمر 79 سنة)
غرينتش
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوج فرانكو نيرو (2006–)  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء ناتاشا ريتشاردسون،  وجولي ريتشاردسون  تعديل قيمة خاصية أبناء (P40) في ويكي بيانات
الأب مايكل ريدغريف  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
لين ريدغريف  تعديل قيمة خاصية أخوة (P3373) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ممثلة
سنوات النشاط 1958-الآن
الجوائز
جائزة دونوستيا (1999)
جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة مساعدة (عن عمل:جوليا)
قائد وسام الامبراطوريةالبريطانية
قائدة رتبة الإمبراطورية البريطانية  تعديل قيمة خاصية جوائز (P166) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB   تعديل قيمة خاصية معرف IMDb (P345) في ويكي بيانات
السينما.كوم صفحتها على السينما.كوم   تعديل قيمة خاصية معرف السينما.كوم للأشخاص (P3136) في ويكي بيانات

فانيسا رديغريف (بالإنجليزية: Vanessa Redgrave) مواليد 30 يناير 1937(1937-01-30) في غرينتش، هي ممثلة سينمائية ومسرحية إنجليزية بدأت مسيرتها الفنية عام 1958. كما أنها من الفائزات بجوائز الأوسكار وجائزة إيمي وجائزة غولدن غلوب. تنتمي لعائلة فنية فجدها وأبوها وأمها وشقيقها وشقيقتها زاولوا أو ما زالوا يزاولون التمثيل.

تم ترشيحها لنيل جائزة الأوسكار ست مرات وفازت بها مرة واحدة كأفضل ممثلة مساعدة في فيلم Julia. اندلعت مظاهرات قام بها بعض اليهود ضد حصولها على جائزة الأوسكار وضد حضورها الحفل لتسلم الجائزة، وذلك لمشاركتها في فيلم وثائقي يتناول القضية الفلسطينة عام 1977. فأثارت الجدال أثناء كلمة شكرها في حفل الأوسكار وهاجمت " تلك الحفنة من السفاحين الصهاينة الذين اعترضوا على مشاركتها في الفيلم الوثائقي." بدأت التمثيل في نهاية عقد الخمسينات.

بدأ اهتمامها بقضايا سياسية عديدة بسبب استماعها لبرنامج إذاعي كانت الـ بي بي سي تبثه نهاية الأربعينات. وهكذا كانت الممثلة التي تعتنق الفكر التروتسكي الشيوعي ناشطة ضد السلاح النووي وضد حرب فيتنام ولأجل القضية الفلسطينية وياسر عرفات ولأجل حقوق الإنسان كما ساهمت في المظاهرات التي عارضت الحرب على العراق عام 2003. وهي الآن سفيرة منظمة اليونيسيف في الأمم المتحدة. معروفة بتعاطفها مع القضية الفلسطينية مما خلق لها مشاكل واتهامات كبيرة، وسط تجاهل عربي لها شبه تام. كرّمتها لجنة جائزة الأوسكار في سابقة بالتوجه لمقر سكنها في لندن. تقول عن التمثيل وطبيعة عمل الممثل " لا يمكن التمثيل دون فهم للطبيعة الإنسانية وفهم الذات. أقوم دوما بدراسة الطبيعة الإنسانية وطبيعتي الخاصة أيضا كي أستطيع التمثيل."

روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]