المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

سعدي كارنو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من سادي كارنو)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
سعدي كارنو
(بالفرنسية: Nicolas Léonard Sadi Carnot)، و(بالفرنسية: Sadi Carnotتعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
سعدي كارنو

معلومات شخصية
الميلاد 1 يونيو 1796(1796-06-01)
باريس
الوفاة 24 أغسطس 1832 (36 سنة)
باريس
سبب الوفاة كوليرا  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of France.svg فرنسا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الأب لازار كارنو  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
الحياة العملية
المدرسة الأم المدرسة المتعددة التكنولوجية بفرنسا
مشرف الدكتوراه سيميون بواسون  تعديل قيمة خاصية مشرف الدكتوراه (P184) في ويكي بيانات
المهنة رياضياتي،  وفيزيائي،  ومهندس،  وعالم  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الفرنسية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل ديناميكا حرارية  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

نيكولا ليونارد سعدي كارنو (1 يونيو 1796 - 24 أغسطس 1832)هو عالم فيزياء ومهندس عسكري فرنسي، وهو أول من وضع إطارا نظريا ناجحا للمحركات الحرارية، وهو ما يعرف حاليا بدورة كارنو، وذلك في كتابه (تأملات في القدرة الدافعة للنار) والذي صدر في 1824، ومن خلاله وضع الأساس للقانون الثاني للديناميكا الحرارية، وعلى الصعيد التقني فهو يعد أول علماء الديناميكا الحرارية، وكثيرا ما يطلق عليه أبو الديناميكا الحرارية، لأنه هو من أوجد مفاهيم الكفاءة الحرارية والمحركات الحرارية لدورة كارنو.

حياته[عدل]

ولد سعدي كارنو في باريس، وهو الابن البكر للازار كارنو ومارغريت نيكولا، والشقيق الأكبر لهيبوليت كارنو، وعم ماري فرانسوا سادي كارنو (رئيس الجمهورية الفرنسية (1887-1894)، ابن هيبوليت كارنو). سماه والده نسبة إلى الشاعر الفارسي سعدي من شيراز (كارنو 1960، ص الحادي عشر)، وكان دائما معروفا بهذا الاسم.

منذ سن 16 عاما (1812)، عاش في باريس وشارك في المدرسة المتعددة-تكنولوجية حيث كان يدرس مع معاصريه، نافيير وكوريوليس غاسبار، غوستاف، من قبل أساتذة مثل جوزيف لويس غاي-لوساك، سيمون بواسون وأندريه ماري أمبير. بعد التخرج، وأصبح ضابطا في الجيش الفرنسي قبل التفرغ للبحث العلمي، ليصبح أشهر معاصري فورييه الذين كانوا يهتمون بنظرية الحرارة. منذ عام 1814، خدم في الجيش. بعد هزيمة نابليون الأخيرة من عام 1815، ذهب والده إلى المنفى. في وقت لاحق حصل على إجازة دائمة من الجيش الفرنسي. بعد ذلك، أمضى الوقت لكتابة كتابه.

مراجع[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb118952307 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة