شبيه القمر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رسم بياني لمدار شبيه القمر

شبيه القمر (بالإنجليزية: Quasi-satellite) هو جرم فلكي صغير (كويكب) مميز في حالة مدارية مشتركة مع كوكب (1: 1 الرنين المداري ) بحيث يبقى الجسم قريبا من الكوكب على مدى فترات مدارية كثيرة. مدار شبيه القمر حول الشمس يستغرق بالضبط نفس الوقت الذي يستغرقة الكوكب في مدارة، ولكن لديه انحراف مداري مختلف (عادة أكبر)، كما هو مبين في الرسم البياني على اليسار. عندما ينظر إليه من منظور هذا الكوكب، سوف يظهر شبيه القمر في حلقة تراجعية مستطيلة حول الكوكب.ويدور شبيه القمر حول الكوكب المصاحب لة مرة واحدة في العام في الاتجاه المعاكس، ولكن بسرعة متفاوتة،وربما ليس في مستوي مسير الشمس . وبالنسبة لموقع شبيه القمر في المدار حركتة تكون بسرعة ثابتة في مسير الشمس ويرسم أنالمة في سماء الكوكب، في دورتة مرة واحدة في السنة.[1]

وعلى النقيض من الأقمار الطبيعية الحقيقية، مدارات أشباة الأقمار غير مستقرة وتقع خارج مجال هيل للكوكب، ومع مرور الوقت تميل إلى أن تتطور إلى أنواع أخرى من الحركة الرنانة، حيث لا تبقى مجاورة للكوكب، ثم ربما في وقت لاحق تنتقل مرة أخرى إلى مدار أشباة الأقمار[2] أنواع أخرى من المدارات (في الرنين المداري 1: 1 ) مع كوكب تتضمن مدار حدوة حصان ومدارات الشرغوف حول نقطة لاغرانج ولكن الأجسام في هذه المدارات لا تبقى قرب خط طول الكوكب خلال العديد من الدورات حول النجم.ومن المعروف أن الأجسام في مدارات حدوة الحصان في بعض الأحيان تنتقل على نحو دوري إلى مدار أشباة الأقمار للأجل لايدم طويلا.[3] ويصعب والتفريق بينها. مثال على مثل هذا الجرم 2002 إيه إيه 29.

يتم استخدام عبارة "متزامنة مع الأرض" في بعض الأحيان لوصف أشباة الأقمار التابعة للارض ، لتزامن حركتها حول الشمس مع كوكب الأرض. ومع ذلك، هذا الاستخدام غير تقليدي ومربك . وبشكل تقليدي اتجاة دوران الأقمار المتزامنة مع الأرض يكون من الغرب إلى الشرق ،في فترات مدارية يتم مزامنتها إلى الحركة الدورانية للأرض حول محورها.[4]

أمثلة[عدل]

الزهرة[عدل]

شبية قمر كوكب الزهرة الكويكب 2002 VE68.[5] كويكب يعبر مدار عطارد وألأرض ويبدو أنه "رفيق" للزهرة للسنوات 7000 الماضية فقط أو نحو ذلك ومقدر أن يتم إخراجه من هذا النسق المداري خلال نحو 500 سنة من الآن.[6]

ألأرض[عدل]

مدار كرويثن 3753 ومدارالأرض على مدار السنة (في الفترة من سبتمبر 2007 إلى أغسطس 2008).ويبدو أنهما يتبعان بعضهما البعض.

اعتبارا من عام 2016، الأرض لديها العديد من أشباة الأقمار المعروفة:(164207) 2004 GU9,[7] (277810) 2006 FV35,[8] 2013 LX28,[9] 2014 OL339[10] والكويكب Ho3.[11][12] الكويكب Ho3 تم اكتشافة شبية القمر هذا لأول مرة في 27 أبريل عام 2016، من قبل تلسكوب المسح البانورامي ونظام الاستجابة السريعة (بان ستار) ويتوقع أن يكون مستقر في موقعة المداري لعدة مئات من السنين، على النقيض من الكويكب 2003 YN107 الذي غادر موقعة الشبة قمري -القريب من الأرض بعد بضع سنوات من اكتشافة.[13] أشباة أقمار للارض تميل إلى البقاء بين 38 و 100 ضعف مسافة القمر عن الأرض.

كرويثن 3753,[14] 2002 إيه إيه 29,[3] كويكب 2003 إبسيلون إن 107 و 2015 SO2[9] هي كواكب صغيرة في مدار حدوة حصان التي يمكن أن تمر بمرحلة انتقالية إلى مدار أشباة أقمار للارض. الكويكب 2003 YN107 كان في مدار شبه قمري بين عامي 1996-2006.[15][16]

نبتون[عدل]

(309239) 2007 RW10 شبية قمر مؤقت لكوكب نبتون .[17]لحوالي 12،500 سنة، وسوف يبقى في تلك الحالة الديناميكية لحوالي12،500 سنة أخرى.[17]

الكواكب الأخرى[عدل]

على أساس المحاكاة الحاسوبية يعتقد أن أورانوس ونبتون يسيطران على أشباة أقمار ويحتمل على مدى عمر النظام الشمسي (حوالي 4.5 مليار سنة)[18] . ولن تبقى مدارات أشباة الأقمار سوى 10 ملايين سنة بالقرب من كوكب المشتري و 100،000 سنة قرب زحل. ومن المعروف أن كوكب المشتري وزحل تملك أشباة أقمار.

أشباه أقمار زائفة[عدل]

في أوائل عام 1989، تم حقن المركبة الفضائية السوفيتية فوبوس 2 في مدار شبه قمري حول قمر المريخ فوبوس ،في مدار نصف قطره المتوسط حوالي 100 كيلومتر (62 ميل) من فوبوس. ووفقا للحسابات، كان يمكن أن تبقى المركبة عالقة في محيط فوبوس لعدة شهور. لكن فقدت المركبة الفضائية بسبب خلل في نظام التحكم على متنها.[19]

أشباة أقمار عرضية[عدل]

من المعروف أن بعض الأجسام أشباة أقمار عرضية ، الأمر الذي يعني أنها لا تجبر على ذلك تحت تأثير جاذبية الجرم الذي هى شبة قمر لة (في الغالب كوكب).[20] ومن المعروف أن الكواكب الصغيرة سيريس، فيستا، وبلوتو لديها أشباة أقمار عرضية.[20]في حالة بلوتو، شبية القمر العرضي المعروف هو الجرم وراء نبتوني 15810 Arawn وهو مثل بلوتو،بلوتينو ، واجبر على ان يكون في هذا الوضع تحت تأثير جاذبية نبتون.[20]هذا السلوك الديناميكي دوري ليصبح 15810 Arawn شبيه قمر لبلوتو كل 2.4 مليون سنة ويبقى في ذلك الوضع ما يقرب من 350،000 سنة.[20][21]

انظر ايضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ de la Fuente Marcos، Carlos؛ de la Fuente Marcos، Raúl (2016). "The analemma criterion: accidental quasi-satellites are indeed true quasi-satellites". الإشعارات الشهرية للجمعية الفلكية الملكية. 462 (3): 3344–3349. Bibcode:2016arXiv160706686D. arXiv:1607.06686Freely accessible. doi:10.1093/mnras/stw1833. 
  2. ^ "شبية-القمر". معهد علوم الكواكب. مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 11-فبراير- 2017. 
  3. أ ب Connors، Martin؛ Chodas، Paul؛ Mikkola، Seppo؛ Wiegert، Paul؛ Veillet، Christian؛ Innanen، Kimmo (2002). "اكتشاف كويكب وشبيه القمر في مدار حدوة حصان يشبه الأرض". النيازك وعلوم الكواكب. 37 (10): 1435–1441. Bibcode:2002M&PS...37.1435C. doi:10.1111/j.1945-5100.2002.tb01039.x. 
  4. ^ Christy، Robert. "Geosynchronous Satellites - By Location". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2013. 
  5. ^ Discovery of the first quasi-satellite of Venus (press announcement, Tuorla Observatory) نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Mikkola، S.؛ Brasser، R.؛ Wiegert، P.؛ Innanen، K. "Asteroid 2002 VE68, a quasi-satellite of Venus". الإشعارات الشهرية للجمعية الفلكية الملكية. 351 (3): L63–L65. Bibcode:2004MNRAS.351L..63M. doi:10.1111/j.1365-2966.2004.07994.x. 
  7. ^ Brasser, R.؛ وآخرون. (September 2004). "Transient co-orbital asteroids". Icarus. 171 (1): 102–109. Bibcode:2004Icar..171..102B. doi:10.1016/j.icarus.2004.04.019. 
  8. ^ "Dynamical evolution of Earth's quasi-satellites: 2004 GU9 and 2006 FV35". Icarus. 209 (2): 488–493. October 2010. Bibcode:2010Icar..209..488W. doi:10.1016/j.icarus.2010.05.012. 
  9. أ ب de la Fuente Marcos، Carlos؛ de la Fuente Marcos، Raúl (2016). "From horseshoe to quasi-satellite and back again: the curious dynamics of Earth co-orbital asteroid 2015 SO2". Astrophysics and Space Science. 361. Bibcode:2016Ap&SS.361...16D. arXiv:1511.08360Freely accessible. doi:10.1007/s10509-015-2597-8. 
  10. ^ de la Fuente Marcos، Carlos؛ de la Fuente Marcos، Raúl. "Asteroid 2014 OL339: yet another Earth quasi-satellite". الإشعارات الشهرية للجمعية الفلكية الملكية. 445: 2985–2994. Bibcode:2014MNRAS.445.2961D. arXiv:1409.5588Freely accessible. doi:10.1093/mnras/stu1978. 
  11. ^ Agle، DC؛ Brown، Dwayne؛ Cantillo، Laurie (15 June 2016). "Small Asteroid Is Earth's Constant Companion". ناسا. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2019. 
  12. ^ de la Fuente Marcos، Carlos؛ de la Fuente Marcos، Raúl (2016). "Asteroid (469219) 2016 HO3, the smallest and closest Earth quasi-satellite". الإشعارات الشهرية للجمعية الفلكية الملكية. 462 (4): 3441–3456. Bibcode:2016MNRAS.462.3441D. arXiv:1608.01518Freely accessible. doi:10.1093/mnras/stw1972. 
  13. ^ [1] نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Christou، Apostolos A.؛ Asher، David J. (2011). "A long-lived horseshoe companion to the Earth". Monthly Notices of the Royal Astronomical Society. 414 (4): 2965–2969. Bibcode:2011MNRAS.414.2965C. arXiv:1104.0036Freely accessible. doi:10.1111/j.1365-2966.2011.18595.x. 
  15. ^ de la Fuente Marcos، C.؛ de la Fuente Marcos، R. (July 2013). "A resonant family of dynamically cold small bodies in the near-Earth asteroid belt". Monthly Notices of the Royal Astronomical Society: Letters. 434 (1): L1–L5. Bibcode:2013MNRAS.434L...1D. arXiv:1305.2825Freely accessible. doi:10.1093/mnrasl/slt062. 
  16. ^ Brasser، R.؛ Innanen، K. A.؛ Connors، M.؛ Veillet، C.؛ Wiegert، P.؛ Mikkola، S.؛ Chodas، P. W. (September 2004). "Transient co-orbital asteroids". Icarus. 171 (1): 102–109. Bibcode:2004Icar..171..102B. doi:10.1016/j.icarus.2004.04.019. 
  17. أ ب de la Fuente Marcos، Carlos؛ de la Fuente Marcos، Raúl (September 2012). "(309239) 2007 RW10: a large temporary quasi-satellite of Neptune". مجلة علم الفلك والفيزياء الفلكية. 545: L9. Bibcode:2012A&A...545L...9D. arXiv:1209.1577Freely accessible. doi:10.1051/0004-6361/201219931. 
  18. ^ Wiegert، P.؛ Innanen، K. (2000). "The stability of quasi satellites in the outer solar system". المجلة الفلكية. 119 (4): 1978–1984. Bibcode:2000AJ....119.1978W. doi:10.1086/301291. 
  19. ^ Green، LM؛ Zakharov، AV؛ Pichkhadze، KM. Что мы ищем на Фобосе [What we are looking for [on] Phobos] (باللغة الروسية). مؤرشف من الأصل في 20 يوليو 2009. 
  20. أ ب ت ث de la Fuente Marcos، Carlos؛ de la Fuente Marcos، Raúl (2012). "Plutino 15810 (1994 JR1), an accidental quasi-satellite of Pluto". Monthly Notices of the Royal Astronomical Society: Letters. Bibcode:2012MNRAS.427L..85D. arXiv:1209.3116Freely accessible. doi:10.1111/j.1745-3933.2012.01350.x. 
  21. ^ "Pluto's fake moon". مؤرشف من الأصل في 2 يناير 2014.