طروادة نبتونية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
طروادة نبتونية L4 مع البليتينوات كمرجع.
  طروادة نبتونية (مختارة)
  · 2001 QR322
  · 2005 TN53
  · 2007 VL305
  بلوتينو
  · بلوتو
  · الغول كوكب قزم
  · 28978 إكسيون

طروادة نبتونية هي أجسام فلكية تدور في مدارات حول الشمس وتدور بالقرب من احدى نقاط لاغرانج المستقرة لنبتون. وذلك يعني أن لها تقريبا نفس فترة نبتون المدارية وتتعقب تقريبا تفس المسار المداري لنبتون. يُعرف حاليا سبعة عشر طروادة نبتونية، منها ثلاثة عشر مدارتها بالقرب من من نقطة لاغرانج L4 لنبتون والشمس (60°) أمام نبتون.[1] وأربعة بالقرب من النقطة L5 (60°) وراء نبتون.[1] ويطلق عليها طروادة نبتونية قياسا على طروادة المشتري.

الطروادة النبتونية 2005 TN53 هي ثالث طروادة نبتونية تكتشف. 2005 TN53 ذات ميل مداري كبير (>25°).[2][3] [4] وهذا الإكتشاف مهم للغاية لانة يشير إلى وجود سحابة "سميكة" من الطرواديات[5]

(يصل الميل المداري للطروادة المشترية إلى 40 درجةً)، والذي يعتبر مؤشرًا على تجميد موقعها وأسرها بالجاذبية بدلًا تشكلها في موقعها، أو تشكلها بالاصطدامات. يُشتبه أن الطروادات النبتونية الضخمة، التي يصل نصف قطرها إلى 100 كيلومتر تقريبًا، تفوق الطروادات المشترية في العدد بقيمة أسية.

أعلن عن اكتشاف أول طروادة نبتونية في منطقة لاغرانج 5 التابعة لكوكب نبتون، التي سُميت 2008 LC18، في عام 2010. تعتبر منطقة لاغرانج 5 التابعة لكوكب نبتون صعبة الرصد للغاية بسبب وجودها على طول خط البصر لمركز مجرة درب التبانة، وهي منطقة من السماء مزدحمة بالنجوم.

الاكتشاف والاستكشاف[عدل]

اكتُشفت أول طروادة نبتونية، التي تسمى 2001 QR322، بالقرب من منطقة لاغرانج 4 في عام 2001، واكتُشف معها خامس مستودع معروف ومستقر ملئ بالأجرام الصغيرة في المجموعة الشمسية. وفي عام 2005، أشار اكتشاف الطروادة النبتونية 2005 TN53، ذات الميل المداري المرتفع، أن الطروادات النبتونية تقطن السحب السميكة، والذي يتعارض مع النماذج المحتملة لأصول هذه الأجرام.

وفي يوم 12 أغسطس عام 2010، أُعلن عن اكتشاف أول طروادة نبتونية بمنطقة لاغرانج 5 التابعة لكوكب نبتون،[6] وهي 2008 LC18. اكتُشفت هذه الطروادة بواسطة مسح مُخصص، والذي فحص المناطق التي يُحجب فيها الضوء القادم من النجوم القريبة من مركز المجرة بواسطة السحب الغبارية.[7] وهذا يقترح بأن وجود الطروادات النبتونية بالمنطقة لاغرانج 5 شائعًا تمامًا مثل وجود الطروادات الضخمة بالمنطقة لاغرانج 4، مع وجود بعض الارتياب،[7] وهذا يتعارض أكثر مع النماذج الموضوعة حول أصول هذه الأجرام.

كان من الممكن لمركبة نيو هورايزونز الفضائية أن تحقق في أمر الطروادات النبتونية الموجودة بنقطة لاغرانج 5 والمكتشفة عام 2014، عندما مرت عبر هذه المنطقة في طريقها إلى كوكب بلوتو. كانت هناك بعض البقع التي يُحجب فيها الضوء القادم من مركز المجرة بواسطة السحب الغبارية، موجودةً على طول مسار رحلة نيو هورايزونز، ما سمح بإمكانية رصد الأجرام التي يمكن أن تلتقط المركبة الفضائية صورًا لها. كانت الطروادة النبتونية 2011 HM102، ذات أعلى ميل مداري، ساطعةً بما يكفي لتتمكن نيو هورايزونز من رصدها في نهاية عام 2013 من مسافة 1.2 وحدة فلكية.[8] ومع ذلك، لم يكن لدى المركبة عرض نطاق هابط بالشكل الكافي، ولهذا قرر علماء المهمة إعطاء الأولوية للتجهيزات الخاصة بتحليق المركبة بالقرب من كوكب بلوتو. [9][10]

الألوان[عدل]

امتلكت أول طروادات نبتونية مكتشفة، التي بلغ عددها أربع طروادات، ألوانًا متماثلة.[11] وكانت بلون أحمر معتدل، أكثر حمرةً من أجرام حزام كايبر الرمادية، ولكنها ليست شديدة الاحمرار مثل الأجسام الباردة الكلاسيكية بحزام كايبر ذات الحضيض المداري الشمسي المرتفع. وتعتبر هذه الألوان مشابهةً لألوان الفص الأزرق من توزيع ألوان كوكب قنطور الصغير، والطروادات المشترية، والأقمار غير المنتظمة للعمالقة الغازية، ويمكن أن تتشابه مع ألوان المذنبات أيضًا، ما يتوافق مع فكرة وجود أصل متماثل لها مع هذه التجمعات من الأجرام الصغيرة بالمجموعة الشمسية.[11]

تعتبر الطروادات النبتونية خافتةً للغاية، ما يصعب من رصدها طيفيًا بكفاءة باستخدام التقنيات الحالية، ما يشير إلى توافق مجموعة كبيرة ومتنوعة من التركيبات السطحية لهذه الأجرام مع الألوان المرصودة.[11]

التسمية[عدل]

في عام 2015، تبنى الاتحاد الفلكي الدولي (IAU) مخططًا جديدًا لتسمية الطروادات النبتونية، والتي ستسمى على أسماء الأمازونيات، مع عدم وجود أي تمييز بين أجرام منطقتي لاغرانج 4 ولاغرانج 5.[12] كانت الأمازونيات قبيلةً من المحاربات النساء فقط في حرب طروادة، وكانت الأمازونيات في جانب طروادة ضد الإغريق. وحتى عام 2019، كانت الطروادات النبتونية التي حصلت على أسماء هي «385571 أوتريرا»، نسبةً إلى الملكة الأمازونية الأولى أوتريرا في الميثولوجيا الإغريقية، و«كليت»، وهي أمازونية كانت ضمن خدم الملكة الأمازونية بنثيسيليا، والتي قادت الأمازونيات في حرب طروادة.[13][14]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب "List Of Neptune Trojans". Minor Planet Center. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 9 أغسطس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "JPL Small-Body Database Browser: 2005 TN53". مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "List Of Neptune Trojans". Minor Planet Center. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ AstDys-2 about 2005 TN53
  5. ^ Sheppard, Scott S.; Trujillo, Chadwick A. (June 2006). "A Thick Cloud of Neptune Trojans and Their Colors" (PDF). Science. 313 (5786): 511–514. Bibcode:2006Sci...313..511S. doi:10.1126/science.1127173. PMID 16778021. مؤرشف من الأصل (PDF) في 20 فبراير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Scott S. Sheppard (2010-08-12). "Trojan Asteroid Found in Neptune's Trailing Gravitational Stability Zone". Carnegie Institution of Washington. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2010. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب Sheppard, Scott S.; Trujillo, Chadwick A. (2010-08-12). "Detection of a Trailing (L5) Neptune Trojan". ساينس. AAAS. 329 (5997): 1304. Bibcode:2010Sci...329.1304S. doi:10.1126/science.1189666. PMID 20705814. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Parker, Alex (2012-10-09). "Citizen "Ice Hunters" help find a Neptune Trojan target for New Horizons". www.planetary.org/blogs. الجمعية الكوكبية. مؤرشف من الأصل في 01 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Parker, Alex (April 30, 2013). "2011 HM102: A new companion for Neptune". The Planetary Society. مؤرشف من الأصل في October 9, 2014. اطلع عليه بتاريخ October 7, 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Stern, Alan (May 1, 2006). "Where Is the Centaur Rocket?". The PI's Perspective. Johns Hopkins APL. مؤرشف من الأصل في March 9, 2011. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب ت Sheppard, Scott S.; Trujillo, Chadwick A. (June 2006). "A Thick Cloud of Neptune Trojans and Their Colors" (PDF). Science. 313 (5786): 511–514. Bibcode:2006Sci...313..511S. doi:10.1126/science.1127173. PMID 16778021. مؤرشف (PDF) من الأصل في 16 يوليو 2010. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Ticha, J.; et al. (10 April 2018). "DIVISION F / Working Group for Small Body Nomenclature Working Group for Small Body Nomenclature. THE TRIENNIAL REPORT (2015 Sept 1 - 2018 Feb 15)" (PDF). IAU. مؤرشف من الأصل (PDF) في 25 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "385571 Otrera (2004 UP10)". Minor Planet Center. 30 November 2015. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "385695 Clete (2005 TO74)". Minor Planet Center. 18 May 2019. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)