يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المُناسبة.

عبد الأحد مومند

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مُراجعة. ينبغي أن يُزال هذا القالب بعد أن يُراجعها محررٌ ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المُناسبة. (سبتمبر 2008)
عبد الأحد مومند
معلومات شخصية
الميلاد 1 يناير 1959 (العمر 57 سنة)
ولاية غزني تعديل القيمة في ويكي بيانات
الجنسية Flag of Germany.svg ألمانيا
Flag of Afghanistan.svg أفغانستان تعديل القيمة في ويكي بيانات
العرق بشتون، أفغاني
الديانة الإسلام تعديل القيمة في ويكي بيانات
الحياة العملية
العصر القرن العشرون
المنطقة الاتحاد السوفياتي
المهنة رائد فضاء
الجوائز
وسام لينين 
بطل الاتحاد السوفيتي تعديل القيمة في ويكي بيانات


عبد الأحد مومند (بالبشتوية:عبدالأحد مومند) ، ولد في 1 يناير 1959) أول رائد فضاء أفغاني يزور الفضاء الخارجي. أمضى تسعة أيام على متن محطة الفضاء الروسية مير عام 1988 مع فلاديمير لياخوف ود. فاليري بولياكوف[1]. اشتهر بأنه ثالث مسلم يصل إلى الفضاء.

حياته[عدل]

ولد عبد الأحد مومند في 1 يناير 1959 في سرده بولاية غزني في أفغانستان. ينتمي لقبيلة مومند البشتونية. تخرج مومند من جامعة بوليتكنيك كابول ومن ثم من أكاديمية سلاح الجو. خدم في سلاح الجو الأفغاني وبعدها تدرب كطيار في الاتحاد السوفياتي.

كان جزءا من الطاقم الثلاثي المكون من القائد فلاديمير لياخوف ود. فاليري بولياكوف لرحلة "سويوز ت.م.6" التي انطلقت في الساعة 4:23 بتوقيت غرينيتش يوم 29 أغسطس 1988. كان اختيار مومند في المهمة رمزا مهما أثناء الاحتلال السوفياتي لأفغانستان.

في أثناء الرحلة التي دامت تسعة أيام، أخذ مومند صورا فوتغرافية لبلده الأم، كما وشارك في تجارب أستروفيزيائية وطبية وبيولوجية. تكلم مع الرئيس الأفغاني محمد نجيب الله وحضر الشاي الأفغاني للطاقم.

عاد لياخوف ومومند إلى الأرض على متن "سويوز ت.م.5". تأخر هبوط المركبة في 6 سبتمبر بسبب عطل ميكانيكي على مير. طمأن راديو موسكو المستمعين أن لياخوف ومومند بخير وعلى اتصال مع مركز التحكم. بث لهما تسجيلا وهما يضحكان. أعطى الإعلام البريطاني أهمية كبيرة لقصة تأخر الرحلة الروسية، ونشر عناوين مثل "مقطوعون" و"ضائعون في الفضاء". كما وزعم الإعلام خاطئا بأن طعام الطاقم قد نفذ. كان الوضع يزداد خطورة مع كل دورة تمر. نجح الانطلاق في اليوم التالي، وتم الهبوط بالقرب من ژزقازغان في كازاخستان الساعة 00:50. لم يكن هناك بث إذاعي عند الهبوط، فقط صور تلفزيونية حية من مركز التحكم.

قلد مومند بوسام بطل الاتحاد السوفيتي في 7 سبتمبر 1988[2].

هاجر مومند إلى ألمانيا حيث يعمل في خدمات الطباعة ويعيش في شتوتغارت.

مصادر[عدل]

  1. ^ Abdul Ahad Mohmand - The First Afghan in Space (August 29 to September 6, 1988) (بالإنجليزية)
  2. ^ Biography at the website on Heroes of the Soviet Union and Russia (بالروسية)

وصلات خارجية[عدل]