عضلة ثلاثية الرؤوس عضدية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عضلة ثلاثية الرؤوس عضدية
الاسم اللاتيني
musculus triceps brachii
صورة معبرة عن عضلة ثلاثية الرؤوس عضدية
العضلة ثلاثية الرؤوس العضدية. عرض خلفي.
صورة معبرة عن عضلة ثلاثية الرؤوس عضدية
العضلة ثلاثية الرؤوس العضدية. عرض خلفي. تتكون العضلة من ثلاث حزم:
  الرأس الطويل
  الرأس الوحشي
  الرأس الإنسى.

جرايز موضوع 124 444
منشأ العضلة الرأس الطويل: الحديبة تحت الحقية للوح الكتف
الرأس الوحشي: أعلى تلم العصب الكعبري في عظم العضد
الرأس الإنسي: أسفل تلم العصب الكعبري في عظم العضد.
مغرز العضلة ناتيء زجي للزند
الشريان المغذي الشريان العضدي العميق
التعصيب العصب الكعبري
عمل العضلة امتداد الساعد، caput longum adducts الكتف
العضلة المضادة العضلة ذات الرأسين العضدية
دورلاند/إلسيفير 12551300


العَضَلَة الثُّلاَثِيَّة الرُّؤوس العَضُدِيّة (عادةَ تُسمى العضلة الثلاثية الرؤوس "حسب اللغة اللاتينية" التي تعني أيضاَ العضلة التي لها ثلاثة مناشيء) هي إحدى عضلات الأطراف العليا.

منشأ ومُرتكز َالعَضَلَةِ الثُّلاَثِيَّةِ الرُّؤوسِ العَضُدِيَّة[عدل]

الرؤوس الثلاثة للعَضَلَةِ الثُّلاَثِيَّةِ الرُّؤوسِ العَضُدِيَّة لها الأسماء والمناشيء التالية:

  • الرأس الوحشي: يبدأ من الجانب الخلفي لجذع عظم العضد والذي يقع من الجهة الوحشية والعلوية للتَّلَمُ (تَلَمُ العَصَبِ الكُعْبُرِيّ) الحَلَزونِيّ.
  • الرأس الأِنسي: يبدأ من الجانب الخلفي لجذع عظم العضد والذي يقع للجانب الأِنسي والسُفلي للتَّلَمُ الحَلَزونِيّ (تَلَمُ العَصَبِ الكُعْبُرِيّ).

تتقارب ألياف العضلة الثُّلاَثِيَّةِ الرُّؤوسِ العَضُدِيّة لتُشكل وتر واحد والذي يرتكز في النَّاتِئُ الزُّجِّيُّ لعظم الزند. بعض اللبائن لها رأس رابع " الرأس الأضافي" الذي يقع بين الرأسين الوحشي والأِنسي للعضلة.

وظيفة العضلة وتدريبها[عدل]

تُعتبر العَضَلَةِ الثُّلاَثِيَّةِ الرُّؤوسِ عضلة باسطة بعكس العَضَلَةُ ذاتُ الرَّأْسَينِ العَضُدِيَّة التي تُعتبر عضلة عاطفة.

بسط مفصل المرفق مهم للعديد من الفعاليات الرياضية. عادةَ تُدَرَب العَضَلَةُ ذاتُ الرَّأْسَينِ العَضُدِيَّة لأغراض جمالية, ولكن ذلك يُعتبر خطأ في اللياقة البدنية. إنهُ من المهم ابقاء التوازن بين العَضَلَةِ ذاتِ الرَّأْسَينِ العَضُدِيَّة والعضلة الثُّلاَثِيَّةِ الرُّؤوسِ العَضُدِيّة لغرض أعطاء حركة فعالة. تٌستخدم حركات الدفع والسحب عادةً لقياس النسبة بين العضلتين المذكورتين سابقاَ.