فيستو سليفر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
فيستو ميلفين سليفر
سليفر (1875-1969).

معلومات شخصية
الميلاد 11 نوفمبر 1875(1875-11-11)
مولبيري (إنديانا)
الوفاة 8 نوفمبر 1969 (93 سنة)
فلاغستاف
الجنسية أمريكي
عضو في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  والجمعية الأميركية لتقدم العلوم[1]  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة إنديانا  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة عالم فلك
اللغات المحكية أو المكتوبة الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم الفلك  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
موظف في مرصد لويل
سبب الشهرة تمدد الكون
الجوائز
ميدالية بروس (1935)
الميدالية الذهبية للجمعية الفلكية الملكية (1933)
وسام هنري درابر (1932)  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

فيستو سليفر (11 نوفمبر 1875 - 8 نوفمبر 1969) كان عالم فلك أمريكي، يعتبر أول من قاس السرعة الإشعاعية للمجرات، تمهيداً وبناءً لأساسيات تمدد الكون.[2][3]

ولد سليفر في مولبيري (إنديانا)، وأنهى شهادة الدكتوراة في جامعة إنديانا عام 1909. أمضى كامل تاريخه الوظيفي في مرصد لويل الواقع في فلاغستاف، أريزونا الولايات المتحدة الأمريكية، تمت ترقيته إلى مدير مساعد في 1915, ثم مدير بالوكالة عام 1916, ثم أخيراً عُين مديراً في عام 1926 واستمر حتى تقاعده عام 1952. أخاه إيرل سليفر كان أيضاً فلكي يعمل كمدير في مرصد لويل.

استخدم سليفر المطيافية لكي يحقق في مدد دوران الكواكب حول الشمس وكذلك في تركيبة غلافها الجوي، في عام 1912 كان أول من رصد الانزياح في الخطوط الطيفية للمجرات، هذا جعل منه مكتشف الانزياح الأحمر المجرّي[4]، قام أيضاً في 1914 باكتشاف دوران المجرات الحلزونية[5]، واكتشف أيضاً طبقة الصوديوم في 1929.[6] كان سليفر أيضاً المسؤول عن توظيف كلايد كومبو وكان المشرف على الأعمال التي قادت إلى اكتشاف بلوتو.

مسألة الانزياح الأحمر وقانون هابل[عدل]

يشيع بين الناس أن إدوين هابل هو من اكتشف الانزياح الأحمر للمجرات، هذا الأمر صائب لكن ليس تماماً[7]، حيث أن هذه الحسابات كانت معروفة ومعلومة الأهمية قبل 1917 من قبل: جيمس كيلر وفيستو سليفر ووليام كامبيل.

حينما تم دمج حسابات هابل لبعد المجرات مع حسابات سليفر للانزياح الأحمر، خرج إدوين هابل وميلتون هيومايسون باكتشاف تناسب مبدئي بين مسافة الأجرام وبين انزياحها الأحمر، هذه المسألة تدعى في يومنا الحاضر "قانون هابل" حيث صاغها هابل وهيومايسون في عام 1929 لتصبح الأساس الذي تبنى عليه أقوال تمدد الكون الحديثة.

المراجع[عدل]

  1. ^ وصلة : 840/000173321 
  2. ^ "Nesto (sic) Slipher, 93, Astronomer, Dies". The New York Times (Flagstaff, AZ, published November 10, 1969). November 9, 1969. p. 47. ISSN 0362-4331 نسخة محفوظة 20 نوفمبر 2009 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Way, M.J.; D. Hunter, eds. (2013). Origins of the Expanding Universe: 1912-1932. ASP Conference Series 471. Astronomical Society of the Pacific.
  4. ^ Slipher first reports on the making the first Doppler measurement on September 17, 1912 in The radial velocity of the Andromeda Nebula in the inaugural volume of the Lowell Observatory Bulletin, pp.2.56-2.57. In his report Slipher writes: "The magnitude of this velocity, which is the greatest hitherto observed, raises the question whether the velocity-like displacement might not be due to some other cause, but I believe we have at present no other interpretation for it." Three years later, Slipher wrote a review in the journal Popular Astronomy, Vol. 23, p. 21-24 Spectrographic Observations of Nebulae, in which he states, "The early discovery that the great Andromeda spiral had the quite exceptional velocity of - 300 km(/s) showed the means then available, capable of investigating not only the spectra of the spirals but their velocities as well." Slipher reported the velocities for 15 spiral nebula spread across the entire celestial sphere, all but three having observable "positive" (that is recessional) velocities.
  5. ^ Slipher, Vesto (1914). "The detection of nebular rotation". Lowell Observatory Bulletin, 62.
  6. ^ METALLIC VAPOR LAYERS نسخة محفوظة 31 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ This had actually been observed by Vesto Slipher in the 1910s, but the world was largely unaware of this. Ref: Slipher (1917): Proc. Amer. Phil. Soc., 56, 403.