فيكتوريا سيكريت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
فيكتوريا سيكريت
فيكتوريا سيكريت
الشعار
متجر فيكتوريا سيكريت في نيويورك
معلومات عامة
الجنسية
التأسيس
1977
النوع
شركة فرعية
المقر الرئيسي
مواقع الويب
victoriassecret.co.uk (الإنجليزية)
victoriassecret.com (الإنجليزية) عدل القيمة على Wikidata
المنظومة الاقتصادية
الشركة الأم
L Brands (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
الفروع
Pink (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
الشركات التابعة
الصناعة
ملابس
المنتجات
حمالات الصدر، سراويل داخلية وملابس النوم، والجوارب والملابس النسائية، والملابس الداخلية وملابس السباحة، والأحذية، والعطور ومستحضرات التجميل
أهم الشخصيات
المؤسس
أهم الشخصيات
لوري غريلي (الرئيس التنفيذي لمتاجر فيكتوريا سيكريت)
شارين تيرني (الرئيس التنفيذي لشركة فيكتوريا سيكريت والملابس الحميمة)
الموظفون
97000
الإيرادات والعائدات
البورصة

فيكتوريا سيكريت (بالإنجليزية: Victoria's Secret)‏ هي أكبر محلات التجزئة الأمريكية في الملابس الداخلية [1]، أسسها روي رايموند في عام 1977، لأسباب غير معروفة، إلى ليس ويكسنر، مبتكر شركة شركة أل لمتيد المحدود في صفقة تترواح ما بين مليون دولار لتصل لقيمة 4 مليون دولار أمريكي.[2]

من عام 1995 حتى عام 2018، كان عرض أزياء فيكتوريا سيكريت جزءً أساسيًا من صورة العلامة التجارية التي تتميز بمشهد سنوي للعارضات اللاتي يظهرن على مسرح عرض الأزياء على هيئة كائنات خيالية يطلق عليها «ملائكة».[3] شهدت التسعينيات توسعًا متناميًا للشركة في جميع أنحاء مراكز التسوق، إلى جانب مع تقديم حمالة صدر مميزة ذاع صيتها بين النساء، والعلامة التجارية الجديدة التي تنحدر تحتها بأسم Body by Victoria، والتي تطور مجموعة من العطور ومستحضرات التجميل. في عام 2002، أعلنت فيكتوريا سيكريت إطلاق علامتها التجارية الجديدة PINK، وهي علامة تجارية تهدف إلى جذب المراهقين. ابتداءً من عام 2008، توسعت فيكتوريا سيكريت دوليًا، مع منافذ البيع بالتجزئة داخل المطارات الدولية، وامتيازات عدة في المدن الكبرى في خارج الولايات المتحدة، وفي المتاجر المملوكة للشركة في جميع أنحاء كندا والمملكة المتحدة.[4][5]

بحلول عام 2016، بدأت حصة فيكتوريا سيكريت في السوق في الانخفاض، مما أفسح المجال بشكل متزايد لتفضيل المستهلكين المتزايد للملابس المريحة ذات الطابع الرياضي. ألغت الشركة توزيع كتالوجها الشهير السنوي في عام 2016. اعتبارًا من مايو 2020، ومع امتلاك العلامة التجارية أكثر من 1070 متجرًا، تحتل فيكتوريا سيكريت مرتبة أكبر بائع تجزئة للملابس الداخلية في الولايات المتحدة. أعلنت الشركة الأم L Brands عن الإغلاق المخطط لـ 250 متجرًا من متاجر Victoria's Secret وPink في عام 2020، وهو ما يمثل انخفاضًا بنسبة 25 بالمائة تقريبًا في جميع مواقع البيع بالتجزئة، في أعقاب جائحة COVID-19. [6]

قدم مساهمو L Brands شكوى إلى محكمة ديلاوير في يناير 2021، تفيد بأن الرئيس السابق ليس ويكسنر، من بين آخرين، خلق «ثقافة راسخة لكراهية النساء، والتنمر والمضايقات»، مما يخالف واجبه الائتماني تجاه الشركة، وما تسبب به للعلامة التجارية من تقليل لقيمتها الفعلية.[7]

المراجع[عدل]

  1. ^ Menken، Dacid (24 مارس 2003). "Victoria's Secret decision is good for small businesses". Viewpoint.
  2. ^ An Elegant Kids' Store Fails - Nytimes.Com نسخة محفوظة 12 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Hanbury، Mary. "The rise and fall of Victoria's Secret, America's biggest lingerie retailer". Business Insider. مؤرشف من الأصل في 2021-02-14. اطلع عليه بتاريخ 2021-03-17.
  4. ^ Merrick, Amy (29 Feb 2008). "Apparently, You Can Be Too Sexy". Wall Street Journal (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN:0099-9660. Archived from the original on 2021-01-21. Retrieved 2021-03-17.
  5. ^ Stevenson, Seth (9 Jun 2020). "Victoria's Secret Has Only Itself to Blame". Slate Magazine (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-01-04. Retrieved 2021-03-17.
  6. ^ "Limited Brands sees big potential in franchising Victoria's Secret Beauty and Accessory stores - Columbus - Business First". www.bizjournals.com. مؤرشف من الأصل في 2013-03-13. اطلع عليه بتاريخ 2021-03-17.
  7. ^ Cheng, Andria. "Victoria's Secret Knows It Has A Problem, But Does It Have Time To Fix It?". Forbes (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-01-28. Retrieved 2021-03-17.