المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

فيكتور إنوكس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (سبتمبر 2015)


Victorinox AG
فيكتورينوكس
فيكتور إنوكس

Swiss army knife open 20050612.jpg 

معلومات عامة
تاريخ التأسيس 1884
النوع ماركة عالمية
الجنسية سويسرا سويسرية
أهم الشخصيات
المؤسس كارل السنر
المدير التنفيذي كارل السنر الابن
المقر الرئيسي سويسرا سويسرا
الشركات التابعة سويس أرمي
مناطق الخدمة جميع أنحاء العالم
المنتجات ساعات / عطر / سكاكين /مواد أخرى
موقع ويب victorinox.com/

تاريخ الابتكار[عدل]

في عام 1891 م كارل إلسنر الذي يمتلك شركة لصناعة المعدات الجراحية، أن سكين الجيب التي يستخدمها جنود الجيش السويسري هي في الواقع مصنوعة في مصانع ألمانية. فقد كان الجنود السويسريون يحتاجون لسكين صغيرة لاستخدامها في تجهيز الأسلحة وقطع الأسلاك وفتح علب الطعام، ولما كانت المصانع السويسرية تفتقر إلى المواد اللازمة لتصنيع السكين بنفسها، أرسلت الحكومة في طلب 15 ألف سكين للجيب من أحد المصانع الألمانية الضخمة.

سكين الجيش السويسري

أصابت إلسنر الغيرة الوطنية، وقرر أن يعمل على الأمر بحيث يتم تصنيع سكين الجيب التي يحتاجها الجنود السويسريون في سويسرا. فعمل في البداية على محاكاة السكين المستوردة من ألمانيا، التي كانت تحتوي على نصل قاطع ومثقاب وفتاحة علب ومفك، لكنه لم يكن راضيا عن أدائها كثيرا، وبعد سنوات خمس من محاولات التطوير، توصل إلسنر في عام 1896 م إلى تركيب نابض خاص، سمح له بأن يجهز السكين بضعف عدد الأدوات التي كانت تحملها السكين القديمة.

أسس إلسنر شركة لصناعة منتجه المتطور، وأطلق عليها اسم (فيكتوريا)، وفاء لذكرى والدته الراحلة، ثم في عام 1921 م، تم اكتشاف الصلب المقاوم للصدأ، وسرعان ما اعتمدته الشركة ليكون المادة الأساسية لتصنيع سكينها، نظرا لصلابته ومقاومته لعوامل التلف. وتغير اسم الشركة بعد ذلك إلى (فيكتورينوكس)، ليكون المقطع الأخير (إينوكس) الذي يختصر كلمة معناها [غير قابل للصدأ] دليلا دائما على الجودة العالية التي تتميز بها هذه السكين.

استمر عمل إلسنر وشركته على تطوير المنتج، وإضافة المزيد من الأدوات والتحسينات عليها، وأصبحت (فيكتورينوكس) الشركة الوحيدة التي يعتمد عليها الجيش السويسري، إلى أن ظهرت شركة جديدة تحمل اسم (فينجر) كمنافس قوي يعرض إنتاجه الجديد على الجيش. وفضلت الحكومة السويسرية حينئذ لأساب سياسية وربما تجارية أيضا، أن تقسم الأمر بين الشركتين، بحيث تمد كل منهما الجيش بنصف حاجته من سكاكين الجيب. وفي الوقت الذي تمسكت فيه (فيكتورينوكس) بشعار "سكين الجيش السويسري الأصلية" سمحت لفينجر بأن تستخدم شعارا يقول: "سكين الجيش السويسري العبقرية"، وبعد عقود طويلة وتحديدا في عام 2005 قامت (فيكتورينوكس) بضم شركة (فينجر) إليها لتعود مرة أخرى المصنع الوحيد لسكين الجيب السويسري الشهيرة.

وخلال رحلتها الطويلة التي امتدت عبر ثلاثة قرون منذ ظهورها في نهايات القرن التاسع عشر، وحتى وقتنا الحالي، استمرت السكين السويسرية في التطور، لتشمل أدوات جديدة، وتوفر لحاملها نطاقا أوسع من الاستخدامات المختلفة، فوجدت طريقها إلى جيوب العمال والمهندسين والرحالة والمسافرين ومتسلقي الجبال والرياضيين والغواصين وحتى رواد الفضاء، وصارت رمزا صغيرا للنجاح في جمع الفكرة الذكية إلى التجديد وإتقان التنفيذ.