قرص بلو راي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بلوراي
Blu-ray Disc.svg.png
BluRayDiscBack.png
النوع قرص بصري عالي الكثافة
الترميز إم بي إي جي 2
أتش 264
في سي 1
المساحة 25 جيجابايت (طبقة واحدة)
50 جيجابايت (طبقتان)
128/100 جيجابايت (BDXL)
المطور بلوراي ديسك أسوسييشن
الاستخدام تخزين البيانات
فيديو عالي الوضوح
صوت عالي الوضوح
تصوير ثلاثي الأبعاد
ألعاب بلاي ستيشن 3
أقراص بصرية
أنواع الأقراص البصرية
انظر أيضا

عرض · نقاش · تعديل

الشعاع الأزرق أو أقراص الشعاع الأزرق واختصاراً ق ش ز (Blue ray) هو الجيل القادم والمطور من دي في دي ويستخدم تقنية الشعاع الأزرق لعملية الكتابة والقراءة وتبدأ المساحة التخزينية من 25 جيجا على الطبقة الواحدة أو single-layer و 50 جيجا على الطبقتين أو dual-layer.

أقراص البلو-راي (بالإنجليزية: Blu-ray Disc أو BD اختصاراً) هو قرص بصري للتخزين مصمم لتحل محل معيار الدي في دي. تستعمل تقنية الليزر الأزرق الذي يعتبر أدق من الليزر الأحمر المستعمل في الأقراص المضغوطة وأقراص ديفيدي،فتمكننا من تخزين قدر أكبر من المعلومات في الوجه الواحد ،حيث تقرر أن تدعمه بعض الأجهزة القادمة القوية مثل البلاي ستيشن 3 الذي طرح في نهاية عام 2006.

التاريخ[عدل]

كثافة المعلومات فى صيغة DVD كانت محدودة بسبب الطول الموجي للليزر ديود المستخدم. بعد التطوير الذي طال أمده، , الليزر دايود الأزرق الذى يعمل على 405 نانومتر أصبحت متاحة على أساس الإنتاج. سوني التي بدأت مشروعين بالتعاون مع فيليبس [1] تطبيق الدايودات الجديدة: UDO (الترا الكثافة الضوئية),[2] وDVR الأزرق (جنبا إلى جنب مع بايونير),[3] تنسيق الأقراص القابلة لإعادة الكتابة التي من شأنها أن تصبح في نهاية المطاف تقنية بلو راي (أكثر تحديدا، BD-RE).هى التقنيات الأساسية لصيغ متشابهة.

تم كشف النقاب عن أول نماذج DVR الأزرق في معرض سيأتيك في أكتوبر 2000 من قبل سوني [4] تم رفع العلامة التجارية لشعار "القرص الأزرق " فى 9 فبراير 2001.[5] في 19 فبراير عام 2002، تم الإعلان عن المشروع رسميا باسم تقنية بلو راي،[6][7] و تأسست المؤسسون بلو راي القرص من قبل تسعة أعضاء أوليون.

وصل الجهاز الإستهلاكى الأول في المتاجر في 10 أبريل 2003: سوني BDZ-S77، وهو بتكلفة 3800 دولارا (الولايات المتحدة) مسجل BD-RE الذى تم جعله متوفرا فقط في اليابان.[8] ولكن لم يكن هناك أي معيار للفيديو مسجلا مسبقا، ولم يتم الإفراج عن أفلام لهذا المشغل.

أصرت استوديوهات هوليوود أن المشغلات يجب أن تكون مجهزة إدارة الحقوق الرقمية قبل أن تتفرج عن الأفلام للشكل الجديد، وأرادوا نظام DRM الجديد الذى من شأنه أن يكون أكثر أمانا من فشل محتوى نظام التدافع (CSS) المستخدمة في أقراص الفيديو الرقمية DVD.

في 4 أكتوبر، 2004، تم تغيير اسم "المؤسسون Gتقنية بلو راي" رسميا إلى جمعية تقنية بلو راي انضم (BDA)، و شركة فوكس للقرن 20 المجلس BDA في الإدارة.[9]

تم الانتهاء من المواصفات المادية Gتقنية بلو راي في عام 2004.[10]

في يناير 2005، أعلنت TDK أنها قد وضعت طلاء فائق الصلابة لكن رقيق جدا بوليمر لأقراص بلو راي، وكان هذا التقدم التقني الكبير لحماية أكثر صرامة بكثير والمطلوب في السوق الاستهلاكية لحماية الأقراص العارية ضد الخدش والضرر بالمقارنة مع أقراص دي في دي، بينما المطلوب تقنية بلو راي من الناحية الفنية بكثير أن تكون أرق لطبقة ولكن أكثر كثافة وأعلى تردد الليزر الأزرق.[11] الخراطيش، وتستخدم أصلا للحماية من الخدش، لم تعد ضرورية وتم تفكيكها.

تم وضع اللمسات الأخيرة على مواصفات BD-ROM في أوائل عام 2006.[12]

AACS LA كونسورتيوم ، تأسست في عام 2004,[13] وقد تم تطوير منصة DRM التي يمكن أن تستخدم لتوزيع الأفلام بشكل آمن للمستهلكين. ومع ذلك، تأخر القياسية AACS النهائي,[14] وتأجلت مرة أخرى عندما أعرب عضو مهم في مجموعة تقنية بلو راي المخاوف.[15] بناء على طلب من الشركات المصنعة للأجهزة الأولية، بما في ذلك توشيبا، وبيونير، وسامسونج، ونشرت في مستوى مؤقت التي لم تشتمل على بعض الميزات، مثل نسخة الإدارة.[16]

تطور تقنية الشعاع الأزرق (Blue ray)[عدل]

طورت عن طريق مجموعة تسمى Blu-ray Disc Association أو BDA وتشمل الشركات الآتية :

Apple Computer، Inc.

Dell Inc.

Hewlett Packard Company

Hitachi، Ltd.

LG Electronics Inc.

Matsushita Electric Industrial Co., Ltd.

Mitsubishi Electric Corporation

Pioneer Corporation

Royal Philips Electronics

Samsung Electronics Co., Ltd.

Sharp Corporation

Sony Corporation.

Sun Microsystems, Inc.

TDK Corporation

Thomson Multimedia

Twentieth Century Fox

Walt Disney Pictures

Warner Bros Entertainment

أنواع اقراص الشعاع الأزرق (Blue ray)[عدل]

BD-ROM: فقط للقراءة وسوف تكون للأفلام والألعاب وأسطوانات البرامج وأي مجال فيه حفظ حقوق

BD-R: للتسجيل عليه بصيغة HD الخاصة بالفيديو وكذلك البيانات الخاصة بالحاسب ((الكتابة مرة واحدة فقط))

BD-RE: تستطيع التعديل على البيانات المسجلة يعني يدعم خاصية الكتابة مرة ثانية وثالثة

مساحة أقراص الشعاع الأزرق (Blue ray)[عدل]

25 جيجا للطبقة الواحدة single-layer

50 جيجا للطبقتين dual-layer

ومستقبلاً سوف يكون هناك مساحات تبدأ من 100 جيجا للطبقة الواحدة نظراً لسهولة إضافة المساحات في القرص

قدرة الشعاع الأزرق (Blue ray) على تخزين أفلام الفيديو[عدل]

بحدود 9 ساعات بصيغة عالية الدقة ((HD ((high-definition

على قرص ذو طبقة واحدة و 23 ساعة بصيغة عادية تسمى ((SD ((standard-definition

سعة التخزين والسرعة[عدل]

قرص البلو-راي ذو الجهة الواحدة (التخزين على وجه واحد) يستطيع تخزين أكثر من 25 غيغابايت أو ساعتين من HD-TV صوتا وصورة مشفرا على هيئة MPEG-2، و 50 غيغابايت للقرص ذو الطبقتين أو مايعادل 4 ساعات من بث HD - TV صوتا وصورة. سرعة النقل هي (x1 == 36Mo/sec) لكن توجد أقراص تدعم (x2 == 72Mo/sec) أقراص البلو-راي متوفرة حاليا وستتبع بأقراص قابلة لإعادة الكتابة حيث تم نسخ أول قرص بلو-راي في نوفمبر 2005 كما توجد مشاريع لأقراص ذات سعة 50 غيغابايت و 100غيغابايت قيد الدراسة. وقد نجح فريق من علماء معهد التقنيات البصرية التابع للجامعة التقنية في العاصمة

صورة توضح الفرق بين حجم الجودة في SHD ،FHD ،SD و UHD

الألمانية برلين في تطوير تقنية جديدة أطلقوا عليها "Microholas" تتيح إمكانية تخزين 500 جيجابايت على إسطوانة واحدة من نوع "دى في دى" أو "بلو راي". وتعمل هذه التقنية باستخدام الإسطوانة بالكامل كوسيط تخزين عبر بناء خمسة طبقات لدي في دي، فتمكننا تعكس جميعها الضوء بأطوال موجات مختلفة.

1x : يعني أن سرعة نقل البيانات تصل إلى 36 ميغا في الثانية 2x : يعني أن سرعة نقل البيانات تصل إلى 72 ميغا في الثانية السرعات في الأعلى خاصة بالـ DVD، CD

سرعة نقل البيانات في Blu-ray تعتمد بشكل كلي على سرعة الجهاز الخاص بالـ Blu-ray بحيث لنفرض ان سرعة دوران القرص داخل القارئ تصل إلى 10000 لفة في الثانية فإن سرعة نقل البيانات ستقفز إلى 400 ميغا في الثانية لذلك تجد السرعة على القرص 1x و 2x

وتقوم الاسطوانات التقليدية بتخزين المعلومات بشكل جزئي على السطح وهو ما يساهم في توفير المزيد من مساحات التخزين، كما تتيح التقنية الجديدة إمكانية استخدامها مع الاسطوانات القابلة للنسخ كما يمكن للجهاز القارئ نقل البيانات بسرعة 50 ميجابايت في الثانية. ويتطلع فريق العلماء من أن يتمكنوا من تخزين 1 تيرابايت على الاسطوانات بحلول عام 2010، كما يطمحون للحصول على جهاز قارئ يمكنه العمل بمعدل نقل بيانات يبلغ 200 ميجابايت في الثانية بنهاية عام 2010.

سرعات النقل هي :

1× at 36 Mbps (4.5 MBps)

2× at 72 Mbps (9 MBps)

4× at 144 Mbps (18 MBps)

6× at 216 Mbps (27 MBps)

8× at 288 Mbps (36 MBps)

12× at 432 Mbps (54 MBps)

التغييرات[عدل]

تم تحديد قطر البلو-راي ب8 سم ذو جهة تخزين واحدة يتمكن من تخزين 7غيغابايت أي ما يقارب مرة ونصف عن HDDVD حيث أن هذا الشكل سيكون جيدا للكاميرات الرقمية وأجهزة أخرى, ويتم تخزين البيانات أو الفيديو على هذه الأقراص في تجويفات أو شقوق صغيرة تنطلق بشكل حلزوني من مركز القرص نحو الحواف، ويتولى شعاع الليزر قراءة الجهة المقابلة لهذه الشقوق لتشغيل الفيديو أو قراءة البيانات المخزنة على القرص. وكلما صغر حجم هذه الشقوق كلما زادت كمية البيانات التي يمكن تخزينها على القرص مع زيادة مواكبة لها في دقة الليزر ولذلك فإن الليزر الأزرق له موجة wavelength أقصر لا تتعدى 405 نانومتر (طول موجة الليزر الأحمر 650 نانومتر) تتركز دقة الأشعة الأصغر بدرجة أعلى مما يتيح لها قراءة شقوق صغيرة لا تتعدى بطولها 0,15 ميكرون (µm) وهي أصغر بأكثر من ضعفي تلك الموجودة في أقراص الفيديو DVD. كما أن عرض مسارات البيانات track pitch أصبح هنا 0,32 ميكرون بدلاً من 0,74 ميكرون في التقنية القديمة. وبقدرات التصغير هذه أمكن زيادة سعة التخزين بدرجات مضاعفة.

يتميز بلو راي بمعدل نقل بيانات من 36 ميغابت بالثانية مقابل 10 ميغابت بالثانية لأقراص DVD. وتحشر البيانات بين طبقتين (على شكل قرصين يحصل التحام بينهما) من مادة polycarbonate كل منهما بسماكة 0,6 في أقراص DVD. يحصل خلل بسيط عند اختراق ليزر القراءة لهما لأنه هناك طبقة تقف بين الليزر والبيانات، ولا توجد هذه المشكلة في أقراص بلو راي التي تعتمد على طبقة واحدة لحفظ البيانات.

الكوديك التي يدعمها Blu-ray[عدل]

MPEG-2 MPEG-4 AVC SMPTE VC-1
نسخة معدلة أو بالإصح محسنة لمعيار HD معدلة من MPEG-4 وتعتمد على صيغة H.264 والتي بدورها تقوم بضغط ملف الفيديو مع المحافظة على جودته العالية صيغة خاصة بمايكروسوفت WMV

الشعاع الأزرق (Blue ray) تقنية لاتدعم الخدش[عدل]

في حين كان هناك طلاء يوضع على أقراص التقنيات الأخرى للمحافظة عليها من الخدش لكي لا تضيع البيانات فإن Blu-ray قد وضعت طبقة اسمك مما كان عليه في السابق مما يجعل الخدش أمراً صعباً وكذلك فإن Blu-ray يعتمد على نظام ((تصحيح الخطأ)) مما يجعله حتى بعد الخدش قادر على استرجاع المعلومات التالفة.

مستقبلاً[عدل]

أعلنت أكبر سبع أستوديوهات من أصل ثمانية وهي (Disney, Fox, Warner, Paramount, Sony, Lionsgate and MGM) على الاعتماد على Blu-ray

نهاية المنافسة بين النظامين[عدل]

طور قرص البلو-راي من طرف JVC وينتظر أن يصادق عليه تحت اسم Blu-Ray Disc مما يمكن من قراءة أقراص البلو-راي في قارءات الدي في دي العادية، حيث سيخير المشتري بين دقة شاشة عادية أو عالية الجودة تبعا للأجهزة المستعملة حيث أن المستعمل الذي يملك جهاز دي في دي عادي سيشاهد الفيلم مع دقة شاشة عادية ثم دقة عالية عند شراءه قارئ البلو-راي، وكانت شركة "Wal-Mart" أكبر سلسلة مَتاجر في الولايات المتحدة قد قررت دعم نظام بلو راي أسوة بأكبر ستوديوهات هوليوود.

وفي 18 من شباط / فبراير 2008, قررت شركة توشيبا اليابانية لصناعة الإلكترونيات إعادة النظر في صنع أقراص الدي في دي التي تعمل بنظام HD DVD، وهذا كفيل بوضع نهاية للتنافس مع شركة سوني التي تعمل بنظام بلو راي. وقد أفادت تقارير قياس معدلات السوق اليابانيه أن شركة توشيبا تخطط للتوقف عن صنع أقراص HD DVD والاعتراف بفوز نظام بلو راي الذي تنتجه سوني.

أنواع النسخ والفرق بينها[عدل]

  • Cam

هي عبارة عن نسخة تم تصويرها بواسطة الكاميرا المحمولة من السينما وهي أسوأ نسخة من حيث الجودة

  • TELESYNC or TS

أفضل من Cam وهي أيضا تصوير سينما ولكن في قاعة سينما فارغة أو من غرفة آلة العرض وجودة الصوت أفضل من Cam لانه يتم تسجيل الصوت من جهاز العرض عن طريق مكان مخصص لذلك في الكرسي لتوصيل سماعات ضعاف السمع كما ان كاميرا تصوير الفيديو احترافية كما ان نسبة كبيرة من هذه النسخ تكون في الاصل Cam ولكن يعاد تسميتها

  • TELECINE or TC

تيليسين هو جهاز سينمائي يقوم بعمل نسخة دجيتال من شريط العرض السينمائي وجودة الصوت والصورة تكون جيدة جدا

  • SCREENER or SCR

فيلم منسوخ من شريط فيديو VHS وغالبا تكون الصورة بملء الشاشة Fullscreen ويكون هناك شريط اسود اسفل الشاشة لحجب معلومات حقوق الملكية وقد يكون هذا الشريط كبير أو صغير وقد يكون لمدة قصيرة أو طول مدة عرض الفيلم وبالنسبة للجودة فقد تكون عالية جدا إذا كان الشريط الماخوذ منه الفيلم ماستر Master وقد تكون رديئة جدا إذا اخذت من شريط عادي مستهللك

  • WORKPRINT or WP

هي نسخة لفيلم ما زال في مرحلة الإنتاج ولم ينتهي تصويره ولذلك يكون هناك بعض المشاهد والموسيقي ناقصة في هذة النسخة كما ان الجودة تتراوح ما بين ممتازة وضعيفة جدا

  • DVD-SCREENER or DVDscr

نسخة ذات جودة عالية جدا DVD ولكن قد يكون بها بعض اللقطات بالأبيض والأسود كما يكون هناك كتابة عن حقوق الملكية اسفل الشاشة في بعض المشاهد ولا تغطي بشريط اسود وهي اسطوانات مخصصة للتحكيم في مسابقات ومهرجانات الأفلام كما يتم توزيعها علي عدد من النقاد ولكن يتم تسريبها

  • Watermarks

نسخة فيلم (غالبا آسيوي) تحمل علامة مائية للمجموعة المصدرة للنسخة في أحد اركان الشاشة

  • DivX Re-Enc

هي نسخة فيلم ماخوذة من فيديو سيدي وتم تشفيرها بكوديك معين هو هنا DivX لتصغير مساحة الفيلم غالبا 200 MB والمجموعات التي تصدرها هي SMR و TND وغالبا توجد علي برامج المشاركة P2P وليس التورنت وفي الغالب لا تستحق التحميل

  • VHSRip

نسخة ماخوذة أيضا من شريط فيديو VHS مؤجر

  • R5.. R4.. R3.. R2

هي نسخ ال DVD التي تطرح غالباً في الشرق الأقصى (روسيا.. وغيرها) وتضاهي جوده الصوره نسخة ال DVD... ولكن غالباً ما يكون الصوت فيها مدمج بصوت روسي... أو غير إنجليزي... فيضطر واضع النسخة إلى دمج صوت النسخة ال CAM أو TS الإنجليزي... لذلك يكون الصوت في هذه النسخة غالباً سيئ.. لاحظ ان التسمية تأتي بحسب المنطقة ونسخ ال DVD يطلق عليها R1

  • DVDRip

و هي النسخ الماخوذة من اسطوانة DVD نهائية مطروحة للبيع في الأسواق وقد تطرح هذة النسخة في السوق وهذة النسخة تظهر في الغالب بعد 3 - 6 أشهر من نزول الفيلم الرسمي في السينما..

  • DVD-R

و هي اسطوانة DVD للفلم يقوم بطرحها مثلما هي من غير تغيير جاهزة للحرق والمعروف ان اسطوانات الأفلام غالباً ما يأتي معها تعليقات عن الفيلم وترجمات وممكن قائمة وأيضاً مشاهد لتصوير الفلم... يكون حجم هذه النسخ غالباًَ 4.3 قيقا و الابعاد فيها 480p

  • BDRip

و هنا القروب أو المجموعة تقوم بعملية التعديل من اسطوانة ال BluRay.. ولكن تستخدم كودك ال DivX.. ويستخدم هذا النوع غالباً عندما يكون لدى المجموعة اسطوانة البلوراي قبل اسطوانة DVD... وتسخدمة غالباً مجموعات ال Scene مثلما ذكرت عندما تتأخر اسطوانة DVD

  • TVRip

نسخة ماخوذة من التلفزيون وغالبا ما تكون مسلسلات أو مصارعة

  • HDTV

و هي نسخ الأفلام أو المسلسلات... المأخوذه من التلفزيون.. و HD تعني عالي الجوده (High definition) ومعظم القنوات التلفزونيه اليوم تخصص قنوات HD وتتطلب نوع خاص من التلفزيونات لعرضها بشكل مناسب.. و غالباً ما يستخدم هذا النوع من الريب في حلقات المسلسلات الاجنبيه والتي تعرض فقط على التلفزيون أو في الحصول على افلام عالية الجوده.. ولكنها لم تنزل للاسواق باسطوانات بلوراي أو DVD عالي الجوده فيتم تسجيلها من التلفزيون والحصول على جوده عالية

  • Blu-Ray.. HDDVD

و هي النسخ المأخوذه من اسطوانات DVD عالية الجوده HDDVD أو اسطوانات Blu-Ray وغالباً ما يستخدم الريبر كودك ال x264 للمحافظة على الجوده وتقليل الحجم نسبياً ولكن هذه النسخ تكون احجامها كبيره مقارنه بغيرها... فقد تترواح بين 2.9 ميقا لمسلسلات الكروتون والانميشن للحلقة الواحدة.. و 4.36 أو 7.9 ميقا للمسلسلات العادية للحلقة الواحدة.. وتصل إلى 13 قيقا لأفلام 1080p... ولكن في المقابل وضوح الفلم ودقة التفاصيل تكون ممتازه جداً

  • وهناك نوعين من الـ ripping

720p... وتكون جوده الصوره بمقاسات 1280x550 و حجمها يتراوح بين 4 - 8 قيقا

1080p... وتكون الصوره بمقاسات 1920x800 و حجمها يترواح بين 4 -40 قيقا

[ ملاحظه :: لتشغيل مثل هذه الافلام على جهاز الكمبيوتر.. تتطلب مواصفات عالية... لكرت الشاشة.. والرامات.. وأيضاً شاشة العرض ]

  • BDRip.. HDRip

و هو نوع ظهر مؤخراً يقوم الريبر بالتعديل من نسخ الفلم ال Blu-Ray (في حالة BRRip) أو نسخ الفلم DVD HD (في حالة ال HDRip) وفي كلا الحالتين يقوم ال ripper باستخدام كودك ال DviX (غالباً) وبالتالي فامتداد الفلم يكون avi.. وتكون الصوره عالية الجوده بحجم معقول نسبياً يترواح بين 1.4 إلى 3 قيقا

و الابعاد المستخدمة غالباً لهذه النسخ هي

480p... وتكون الصوره بابعاد 720x300 و حجمها يترواح بين 1 - 2 قيقا

الفرق بين ال BDRip وال BRRip[عدل]

BDRip BRRip
هي نسخ تم تكويدها بأكواد XVID من إسطوانة Blu-Ray مباشرة هي نسخ تم تكويدها بأكواد XVID أيضا ولكن من نسخ Blue Ray مثال (ملفات 1080p *.mkv) وهي ذات الجودة العالية

مراجع[عدل]

  1. ^ Panasonic, Sony, Philips And TDK Awarded Emmy For Blu-Ray Contribution
  2. ^ "Sony Develops Next Generation Optical Disk Storage System For the Data Server Market". Sony. November 1, 2000. اطلع عليه بتاريخ June 15, 2011. 
  3. ^ Williams، Martyn (October 5, 2000). "New High-Capacity DVD to Hold 22.5GB". PCWorld. اطلع عليه بتاريخ June 15, 2011. 
  4. ^ "Sony Shows 'DVR-Blue' Prototype". PCWorld. October 11, 2000. اطلع عليه بتاريخ October 17, 2007. 
  5. ^ "BLUE DISC B — Trademark by BLU-RAY DISC ASSOCIATION Universal City, CA — Serial Number: 76207670". Trademarkia. اطلع عليه بتاريخ September 19, 2010. 
  6. ^ Fox، Barry (February 19, 2002). "Replacement for DVD unveiled". New Scientist. اطلع عليه بتاريخ October 17, 2007. 
  7. ^ "Disclosure of Specifications for Large Capacity Optical Disc Recording Format Utilizing Blue-Violet Laser "Blu-ray Disc" Begins". Sony. May 20, 2002. اطلع عليه بتاريخ March 16, 2009. 
  8. ^ Liadov، Maxim. "Sony BDZ-S77 Recorder Review". Digit-Life. اطلع عليه بتاريخ October 19, 2007. 
  9. ^ "Fox trots towards Blu-ray". ITworld. October 4, 2002. اطلع عليه بتاريخ March 16, 2009. 
  10. ^ Williams، Martyn (August 5, 2004). "New Blu-ray Details Emerge". PCWorld. اطلع عليه بتاريخ October 17, 2007. 
  11. ^ "Exclusive TDK Durabis Coating Technology Makes Cartridge-Free, Ultra-Durable Blu-ray Discs a Reality". Phys.Org. January 9, 2005. اطلع عليه بتاريخ October 18, 2007. 
  12. ^ Smith، Tony (January 6, 2006). "Blu-ray Disc developers complete specification". The Register. اطلع عليه بتاريخ October 17, 2007. 
  13. ^ Dean، Katie (July 15, 2004). "Can Odd Alliance Beat Pirates?". Wired. اطلع عليه بتاريخ October 19, 2007. 
  14. ^ Williams، Martyn (December 14, 2005). "Toshiba Hints at HD DVD Delay". PCWorld. اطلع عليه بتاريخ October 19, 2007. 
  15. ^ Morris، Craig (February 14, 2006). "AACS copy protection for Blu-ray Disc and HD DVD delayed again". Heise. اطلع عليه بتاريخ October 19, 2007. 
  16. ^ Perenson، Melissa J. (March 21, 2006). "Burning Questions: No Copying From First High-Def Players". PCWorld. اطلع عليه بتاريخ October 19, 2007.