يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة.

قرية البثنة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
قرية البثنة
Bithnah Fort, Bithnah, Furjairah, United Arab Emirates.JPG
 

الإحداثيات 25°11′20″N 56°13′58″E / 25.1889°N 56.2328°E / 25.1889; 56.2328  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
 البلد Flag of the United Arab Emirates.svg الإمارات العربية المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التقسيم الأعلى الفجيرة  تعديل قيمة خاصية (P131) في ويكي بيانات
خصائص جغرافية
ارتفاع 0 متر  تعديل قيمة خاصية (P2044) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
منطقة زمنية ت ع م+04:00  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات

قرية البثنة تقع في إمارة الفجيرة في الإمارات العربية المتحدة. تقع « قرية البثنة » في وادي حام، أحد أطول الأودية التي تخترق سلسلة جبال الحجر.

وقد اعتمد اقتصاد هذه المنطقة منذ القدم على الزراعة والصيد وحتى الآن يعمل سكان هذه المنطقة بالزراعة والصيد. يتبع هذه المنطقة مساحات شاسعة من التربة الخصبة وما يحيطها من الأودية مثل وادي حام التي تحتوي على سد وادي حام.

السكان[عدل]

يبلغ عدد سكان هذه قرية البثنة حوالي 1500 نسمة، من أهل السنة والجماعة وعلى المذهب الشافعي. تضم القرية حوالى 250 منزلاً، وقد تم بناء هذه المنازل كبيوت شعبية منذ أكثر من 28 عاما. لهم عدة مساجد، ومدرسة، وعيادة صحية صغيرة، وبركتان لحفظ مياه الأمطار، يمتهنون الزراعة وتربية المواشي والأغنام.

أمير البثنة[عدل]

لمنطقة البثنة في الفجيرة عدد من الولاة والأمراء الذي يتم تعيينهم من قبل حاكم الفجيرة آنذاك ويكونوا ممثلين له في المناطق ومنهم حمدان بن حريز وعلي بن عبد الله الحميدي الزحمي الذي كان والي للبثنة. وتوفي عام 2008، وخلفه في منصبه ابنه الأمير أحمد بن علي عبد الله الحميدي الزحمي.[بحاجة لمصدر]

آثار البثنة[عدل]

وجدت في البثنة العديد من الآثار التاريخية على أيدي علماء الآثار فكانت تعد هذه الآثار مواطن استقرار لأهالي المنطقة وتقع أغلبها في القسم الجنوبي من البثنة حيث تتوافر المياه وهذا ما يدل عليه أشجار النخيل الموجودة هناك. ووجد في هذه المنطقة الكثير من آنية الطين المحروق.

في تسعينيات القرن الماضي تم اكتشاف أكبر وأهم قرية أثرية في البثنة الواقعة على الطريق الرئيس بين الفجيرة ودبي ويعود تاريخ القرية الأثرية المكتشفة إلى نهاية الألف الثاني وبداية الألف الأول قبل الميلاد بواسطه البعثة الأثرية الفرنسية وفي طريقها لاكتشاف المزيد من الآثار في المنطقة حيث أشارت مسؤولة البعثة إلى وجود قرائن وأدلة تفيد بوجود آثار أخرى بجوار القرية الأثرية المكتشفة ستعمل البعثة على كشف النقاب عنها لمعرفة تاريخ هذه المنطقة بدقة.

المصادر والمراجع[عدل]

  • دکتر:عبد الله، مرسی، محمد (الإمارات العربیة وجیرانها) دار القلم: کویت، عام 1981 للميلاد.
  • دکتر: المجد، کمال، احمد، (دولة الإمارات العربیة المتحدة، دراسة مسحیة شاملة).، شرکه المصریة للطباعة والنشر: عام 1978 للميلاد.
  • دکتر: رحمه، عبد الله، بن عبد الرحمن، “ (الإمارات فی ذاکرة ابنائها) “، عام 1990 للميلاد.
  • الفارسی، سالم، بن محمد، (القلاع والحصون فی الإمارات)
  • الیعربی، مصبح، بن سیف، (شواهد علی التاریخ)
  • لفتنانت کونیل، سیر آرنولد ویلسون، ، «(تاریخ عمان والخلیج)» ،. انتشار عام 1988 للميلاد.
  • دکتر: المجد، کمال، احمد، (دولة الإمارات العربیة المتحدة، دراسة مسحیة شاملة) .، الشركة المصریة للطباعة والنشر: القاهرة، عام 1978 للميلاد.

انظر أيضا[عدل]