هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.

قرية مزهرة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (أغسطس 2015)
مُزْهِرَة
—  قرية  —
موقع قرية مزهرة على خريطة السعودية
قرية مزهرة
موقع مزهرة بالنسبة للسعودية
الإحداثيات: 16°49′33″N 42°43′50″E / 16.82583°N 42.73056°E / 16.82583; 42.73056
مملكة  السعودية
المنطقة منطقة جازان
المركز المضايا
 - أمير الأمير محمد بن ناصر
عدد السكان
 - المجموع نسمة تقريباً
منطقة زمنية +3 (غرينتش )
توقيت صيفي 3+ (غرينتش )

قرية مُزْهِرَة إحدى القرى التابعة لمنطقة جازان، الواقعة جنوب غرب المملكة العربية السعودية، وتعد من أكبر قرى المنطقة من حيث المساحة وعدد السكان مقارنة بالقرى المجاورة لها. تبعد قرية مزهرة عن مدينة جازان حوالي 13 كلم. كما يمكن الوصول إليها من خلال طريق جازان - أحد المسارحة الجنوبي كما تتصل بمحافظة أبو عريش من خلال طريق فرعي من الجهة الشرقية للقرية.

نسب أبناء قرية مزهرة[عدل]

يرجع نسب أبناء القبيلة إلى جدهم الأكبر الشيخ مهدي بن طاهر الحكمي، المنحدر من سلالة الحكم بن سعد العشيرة.

تسميتها[عدل]

تختلف الروايات في تسميتها بهذا الاسم إلا أن أشهر تلك الروايات هو أن مهدي بن طاهر الحكمي كان يقطن بأبو عريش فيما مضى وكان يملك المواشي والإبل ثم أنه حصل جدب في أبو عريش، فقلت المراعي هنالك فأضطر للخروج بها إلى المراعي البعيدة نسبيا عن أبو عريش، وعندما وصل إلي الموقع وجدها أرض مخضرة وفيها الأراك وفيها الخير الكثير وذلك لأن منطقة (قرية مزهرة) كانت تابعة للمنطقة المسماة (الرصعة) فوضع إبله ومواشيه فيها وعاد الي أهله في أبو عريش، وعندما سُئل أين تركت إبلك؟ قال : "في أرض (مزهرة)" أي مخضرة ومزروعة بالخير، وبعد ذلك رأى الشيخ مهدي ابن طاهر أن ينتقل وأهله إلى تلك الأض التي ترك بها إبله ومواشيه فأستقر هناك. وهكذا بدأت الحكاية.

وهناك رواية أخرى تقول بأن سبب التسمية ترجع لاسم بئر كانت هناك يطلق عليها اسم (مزهرة).

مزهرة ومزارعها[عدل]

أرض قرية مزهرة كغيرها من أراضي المنطقة التي تشتهر بخصوبة تربتها وصلاحيتها التامة للزراعة، فنرى على مد البصر المزارع المنتشرة داخل وحول القرية. لذا كانت المهنة الغالبة على أهالي القرية هي الزراعة. ومن المزروعات التي تشتهر بها القرية الفل، الكادي، الحناء، المانجو، الدخن، الريحان، الذرة، الأراك وغيرها.

أعلام القرية[عدل]

المصادر[عدل]