أحد المسارحة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أحد المسارحة
—  مدينة  —
العلم {{{official_name}}}
علم
Official seal of {{{official_name}}}
شعار
موقع أحد المسارحة على خريطة السعودية
أحد المسارحة
موقع أحد المسارحة بالنسبة للسعودية
الإحداثيات: 16°46′N 42°57′E / 16.767°N 42.950°E / 16.767; 42.950
مملكة  السعودية
المنطقة منطقة جازان
 - أمير الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود
عدد السكان (2010)
 - المجموع 110,710
منطقة زمنية +3 (غرينتش )
توقيت صيفي 3+ (غرينتش )

محافظة أحد المسارحة محافظة تتبع لإمارة منطقة جازان، وتقع جنوب غرب المملكة العربية السعودية

نبذة[عدل]

مدينة أحد المسارحة من أهم وابراز محافظات المنطقه الجنوبية. تسكنها قبيلة المسارحة قبيلة السويدي والمنقري و العجيبي والطوهري والوشمي والأشراف الطالبيين (آل عقيل) في قرية سوق الليل والبقمي من أشهر قبائل تهامة واثراها وينحدر منهما :السوادية والمناقره‏, الفقهاء,المعاشية، والطوهري,والمحازرةوالعطيفي والغزوة..اشتهرت بالزراعة وكذلك اشتهر اهلها بانهم رجال حرب، كانت من ابراز القبائل التي صمدت في وجه جيوش الملك عبد العزيز.وكذلك دخلت في حرب مع الجيوش اليمنية. وينتمي لهذه المحافظة عدد كبير من القرى التابعة لها ومنها (سوق الليل - رعشة - القزعي - الظبرة - المجامة - جحا المنصورية - البيطارية - القسوم - الحصامة - الخضرا - العز - الشعفولية - السويدية - الفوالقة - الجحاشرة – السر - الجروف).[1] الهجنبه-الحبجيه-جاضع الخمس-الزبيديه-الهليه-الحوراني-الزباره-المحامل-وادي طير-عيسان-الحصمه -المصقع-المنجاره

أحد المسارحة في سطور[عدل]

تعد محافظة أحد المسارحة إحدى محافظات منطقة جازان «ثغر بلادنا الباسم» وتتبع أحد المسارحة العديد من القرى والهجر الجميلة المتناثرة وكأنها حبات لؤلؤ في عقد فريد ازدان بها جيد حسناء رائعة الجمال وتزداد حسنا وجمالا وبهاء عند زيارتك لهذه القرى وذلك عندما تستنشق هواءها العليل - وتمتع ناظريك بمناظرها وبساتينها الجميلة التي تريح النفس وتجلي الهموم. في أحد المسارحة ومنذ ما يزيد على ثلاثة قرون سوق عتيد كان يعد الملتقى الأسبوعي لقبائل المسارحة في يوم الأحد من كل أسبوع وكان يرتاد ذلك السوق والمعروف بسوق الأحد آلاف البشر من كل أجزاء وقطاعات جازان إضافة إلى الأجزاء الشمالية من اليمن الشقيق لتسويق منتجاتهم الزراعية والحيوانية والصناعية والحرفية ولعل ما يميز سوق الأحد هو توفر جميع أنواع السلع الاستهلاكية إلى جانب اعتباره ملتقى اجتماعياً لجميع القبائل بالمنطقة لمناقشة خلافاتهم وإيجاد الحلول لها مشتملاً بذلك على مختلف الأنشطة والفعاليات الاجتماعية والتجارية والتسويقية والإنسانية مما عزز من عراقته وتاريخه العتيد الذي لا زال يمثل علامة بارزة في تاريخ جازان التليد. واليوم تعد محافظة أحد المسارحة من أكبر محافظات جازان مساحة ومن أكثرها سكاناً وكذلك على صعيد ما تحتويه من تجمعات سكنية يصل مجموعها إلى مائة وعشرة تجمعات سكنية أو تزيد، يقطنها حوالي 80 ألفاً من قبائل مسارحة جازان. وتأتي «المنجارة ولحوراني والحصامه والعر والقسوم [ الطوهري ] وجحا والبيطارية والهجنبه والغصينيه وسوق الليل» في مقدمة قرى المحافظة أهمية وكثافة سكانية ولعل ما يميز محافظة المسارحة هو توسط وأهمية موقعها على خارطة منطقة جازان مع انسيابية وسهولة الوصول إليها من مختلف الاتجاهات من خلال منظومة طرق معبدة تربطها بمدينة جازان وبمحافظات أبي عريش وصامطة والخوبة وبقية محافظات ومراكز المنطقة وما يعزز ويدعم أهمية محافظة المسارحة هو وجود منطقة صناعية حيوية، لها إسهامات بارزة في دفع عجلة التنمية بالمنطقة ويمثل مصنع أسمنت الجنوب الواقع جهة المنجارة بالأحد الشرقية علامة مضيئة وسمة بارزة في النهضة العمرانية التي تشهدها جازان والمنطقة الجنوبية بالمملكة، وقد حظيت محافظة المسارحة بنصيب من الخدمات الحكومية في عدد من المجالات والميادين شأنها في ذلك شأن بقية المحافظات في المملكة.

وقد قامت بلدية محافظة أحد المسارحة بجهود كبيرة في إقامة أماكن جميلة ورائعة تجذب الزوار والمتنزهين وعشاق الهواء العليل ومن هذه الأماكن التي قامت بتهيئتها للزوار والمتنزهين قيامها بعمل مسطحات خضراء على ضفاف وادي خلب على شكل حزام دائري على طول طريق الأمير محمد بن ناصر الدائري وهذه المسطحات على شكل حدائق جميلة وكذلك جلسات منها ماهو عائلي ومنها ماهو خاص للشباب الجلسات العائلة اوجدت بها حديقتين مزروعتين بالعشب الأخضر وأقامت فيها ملاعب للأطفال وهي بلاشك متنفس جميل للأهالي أصبحت في ازدحام دائم وخاصة في الصيفية لهذا العام حيث يحلو السهر والسمر فيها وتناول العشاء مع نسمات الهواء العليل على ضفاف وادي خلب إما الجلسات الخاصة بالشباب فهي أيضاً عملت على شكل مسطحات خضراء على ضفاف الوادي حيث يقضي عدد كبير من الشباب وخاصة هذه الأيام لياليهم في هذه الأماكن يتبادلون التهاني بالعيد والذكريات والسمر وتناول طعام العشاء مع نسمات الهواء العليل عدد من هؤلاء المتنزهين أكدوا أن مثل هذه الأماكن الرائعة والجميلة فعلا تجذب الزوار إليها دائما.

معالم سياحية[عدل]

أهم الأماكن الأثرية في المحافظة فهي مدينة الخصوف وهي من أقدم المدن الأثرية في تاريخ جزيرة العرب وقد أوردها المؤرخ الهمداني في كتابه «صفة جزيرة العرب» وذلك في أربعة مواضع حيث قال في فصل معرفة اطوال مدن العرب المشهورة وعروضها.

«وعرض الخصوف مدينة حكم مثل عرض صعدة وطولها من الشرق مائة وتسع عشرة درجة». وقال الهمداني في اودية هذه السراة ثم وادي «خلب» هو الذي يشرع على جانبيه الخصوف وتقع تلك المدينة الأثرية على طريق مصنع الاسمنت في أحد المسارحة وذلك بالقرب من وادي خلب السياحي الرائع الجمال الي يمتاز بخضرته الدائمة ومياهه الجارية الدافئة ومسطحاته الخضراء وتحفه غابة كثيفة من الاشجار المعمرة الخضراء وتحتوي المدينة الأثرية على منازل قديمة وشواهد قبور ومواقع اثرية ومقابر منقوش عليها بعض الآيات القرآنية الكريمة.

السوق الأسبوعي الشعبي[عدل]

ارتبط اسم أحد المسارحة في جازان بسوق قديم وعتيد عرف منذ أكثر من ثلاثمائة سنة[2] كان يمثل الملتقى الاسبوعي لقبائل المسارحة في يوم واحد من أيام الأسبوع هو يوم الأحد وكان يرتاد ذلك السوق والمعروف بسوق الأحد الآلاف من مختلف أجزاء جازان والمناطق المجاورة من اليمن الشقيق لتسويق مختلف منتجاتهم الزراعية والحيوانية والصناعية وما يميز سوق الأحد هو توفر جميع أنواع السلع والمواد الاستهلاكية.

الزراعة[عدل]

تعتبر طبيعة محافظة أحد المسارحة طبيعة زراعية شكل وادي خلب ووادي الخمس ووادي الفجا روافد هامة في النشاط السكاني الزراعي، وتبرز أهمية أحد المسارحة إنه يضم 7% من مساحة الأرض الزراعية في منطقة جازان كما أن المحافظة تضم 19% من المساحة القابلة للزراعة ومن أهم المحاصيل التي تنتجها المحافظة. المانجوالتينالجوافةالذرة الرفيعةالدخنالسمسم.

التعليم[عدل]

توجد بالمحافظة إدارة للإشراف التربوي ووحدة صحية للبنين ويشمل تعليم البنات على 32 مدرسة ابتدائية و11 متوسطة و4 ثانوية 2 روضة أطفال و18 مدرسة لمحو الأمية و7 مدارس لتعليم الكبيرات.

السكان[عدل]

يبلغ عدد سكان محافظة أحد المسارحة 110.710 نسمة، حسب إحصائية عام 2010 م.[3]

قبائل المحافظة ونبذه عن طبيعتهم[عدل]

برغم ثراء تلك القبائل في العصور الماضية نظير مرور الكثير من الاودية في منطقتهم مثل

1 - وادي خلب

2- وادي الخمس

3- وادي مقاب

4- الفجاء

وتيسر امور الزراعة اضف لذلك وجود سوق الأحد التاريخي في أحد المسارحة ومنذ ما يزيد على ثلاثة قرون سوق عتيد كان يعد الملتقى الأسبوعي لقبائل المسارحة في يوم الأحد من كل اسبوع وكان يرتاد ذلك السوق والمعروف بسوق الأحد آلاف البشر من كل أجزاء وقطاعات جازان إضافة إلى الأجزاء الشمالية من اليمن الشقيق لتسويق منتجاتهم الزراعية والحيوانية والصناعية والحرفية ولعل ما يميز سوق الأحد هو توفر جميع أنواع السلع الاستهلاكية إلى جانب اعتباره ملتقى اجتماعياً لجميع القبائل بالمنطقة لمناقشة خلافاتهم وإيجاد الحلول لها مشتملاً بذلك على مختلف الأنشطة والفعاليات الاجتماعية والتجارية والتسويقية والإنسانية مما عزز من عراقته وتاريخه العتيد الذي لا زال يمثل علامة بارزة في تاريخ جازان التليد الا انهم ورغما عن توفر سبل العيش الثري لهم الا انهم كانوا رجال حرب اشاوس على مر العصور في منطقة جيزان أو المخلاف السليماني أو في عهد دولة الاشراف فهم وأعني بهم المسارحه كانوا ثقل يعزز وجود وتواجد أي حكم في المنطقة وكانت لهم اليد الطولى وفي التاريخ مدلولات كثيره فهم موجودين في ايام المخلاف السليماني وكذلك في عهد دولة الاشراف حتى في آخر معركه لموحد الجزيرة الملك عبد العزيز آل سعود طيب الله ثراه في عام 1351 هـ في موقعة المضايا حيث كانت شوكة المسارحه موجوده حيث كان توزيع القبائل تحت جيش الادريسي على النحو التالي بنو شبيل بقيادة محمد بن أحمد مساوى شيخ شمل بني شبيل.

المسارحة بقيادة شيوخهم وقد تمركزوا بالردف في الصدر. -الجناح الايمن وشغلوه الحكامية والمغافير. -القلب حكامية المضايا وغيرهم من القبائل بقيادة الشيخ علي بن أحمد الحكمي والشريف الكلاس. ودارت معارك حامية الوطيس قتل فيها من قتل على ومن ابرز المقاتلين الذين قتلو الشيخ علي بن يحيى مقربش قحل حيث قتل الكثير من جنود جيش الملك عبد العزيز وذاع صيته بين القبائل حتى ان سلاحه "جنبيه " بيعت في المزاد وكان يردد البائع "من يشتريها ويفعل فعل راعيها " وأغلب القتلى في مكان يدعى سمرة قريب من أحد المسارحة إلا ان فرار الادريسي واحتدام القتال جعل تلك القبائل يرجحون العقل واستسلم أغلبهم لتلك الحملة خصوصا ان ذلك الجيش عباره عن قبائل لهم اسر وعوائل واموال أكثر من كونهم جيش منظم ومما يذكر لشجاعتهم وقوة بأسهم صمودهم وخوضهم معارك مع جيوش اليمن ومن أفضل مايقال هو قول الشاعرأحمد بن علي خديش الذي جمع قبائل المسارحه بشقيها الروحه والشرفاء مع حلفائهم من الحكاميه في قصيده مطوله موجوده على بالأسفل في معركة صامطة التي اجتمعت فيها قبائل في جنوب المخلاف وكانت ضد الإمام يحيى إمام اليمن في وقته – وكانت سنة 1344 هـ.

مصادر[عدل]