هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

لويس عطية الله

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-copyedit.svg
سيرة الشخصية الواردة هنا مصاغة بشكل غير موسوعي، ساهم معنا في إعادة صياغة السيرة بشكل موسوعي.
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (أكتوبر 2016)

لويس عطية الله هو كاتب سلفى جهادى معروف في الأوساط الجهادية. مجهول الشخصية ويكتب بهذا الاسم المستعار؛ وقد اختفى من عام 2004 م مع الحملات الأمنية التي رافقت تلك الفترة في السعودية [من صاحب هذا الرأي؟]. وقد ذكر أنه سعودي ودرس في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.[بحاجة لمصدر]

اشتهر ككاتب في منتديات الإنترنت بعد أحداث 11 سبتمبر. وتركز تأثيره في منطقة الجزيرة العربية في الفترة التي شهدت صداما بين الفرع السعودي من تنظيم القاعدة وبين نظام الحكم.

مجموع مقالات (لويس عطية الله) المتوفرة على الإنترنت عددها ثمان وستين مقالة.[بحاجة لتأكيد]

آراء حول شخصيته[عدل]

وفقا لمصدر أمنى سعودي : «لويس عطية الله هو شخص عراقي اسمه عمر حديد، ويسمي نفسه احيانا عدنان أو مروان حديد، تيمنا بالاخواني السوري المعروف مروان حديد الذي تصادم مع النظام السوري أكثر من مرة واعتقل ومات سنة 1975. وقد التبس اسمه على البعض بسبب وجود شخص ثالث يحمل اسم مروان حديد، دار عليه كلام، لكنه شخص بسيط وهو سوري أيضا، كان يعمل في ورشة ميكانيكا في مدينة الطائف في السعودية. إذن فالعراقي عمر حديد هو من كان يكتب باسم لويس عطية الله، وقد قتل في العراق».[1]

يشار إلى أن تقارير حكومية عراقية تحدثت عن مقتل مساعد الزرقاوي عمر حديد في مواجهات الفلوجة الثانية في نوفمبر (تشرين الثاني) 2004.[بحاجة لمصدر] وينبه المصدر إلى انه لا يعني غياب عمر حديد بالقتل، غياب اسم لويس عطية الله، فهناك البعض ممن يشاركونه الرأي والفكر لا زالوا يستخدمون الاسم، ولكن ليس بطريقة لويس عطية الله.[من صاحب هذا الرأي؟]

وقد شن أبو مصعب الزرقاوي معركة سماها بغزوة عمر حديد، ضمت أكثر من ثلاثين عملية بالعبوات الناسفة والهجوم بالصواريخ، وقد أخرجت في شريط فيديو.[محل شك]

يرد على هذا الرأى بأن أحد اعضاء شبكة الحسبة وكان له مقال في الشبكة يوم اجتماع القمة العربية بعد وفاة عمر حديد بسنوات.[هل المصدر موثوق؟] وأن أبو دجانة الخراسانى (وهو قريب الصلة جدا بالأوساط الجهادية) ناشده للعودة للكتابة مرة أخرى في شريط مصور عام 2010.[2][المصدر ناقص أو غير مذكور]


شهرته ككاتب[عدل]

Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر ومراجع إضافية لتحسين وثوقيتها. قد ترد فيها أفكار ومعلومات من مصادر معتمدة دون ذكرها.
رجاء، ساعد في تطوير هذه المقالة بإدراج المصادر المناسبة. هذه المقالة معلمة منذ أكتوبر 2016.

نشرت مقالاته على موقع الحركة الإسلامية للإصلاح وصحيفة القدس العربى اللندنية والمنتديات والمدونات والمواقع. نشرت له مقالات في بعض الصحف العربية باسمه الحركي. طٌبعت مقالاته التي يكتبها في المنتديات الإنترنتية في كتاب تم نشره في بريطانيا وتم منع نشره في العالم العربي.[محل شك] ترجم بعض مقالاته إلى لغات أجنبية.

وقد تناولته القنوات الفضائية والصحف الإعلامية أمثال قناة العربية (التي أوردت خبر وفاته) وصحيفة الشرق الأوسط اللندنية.

كانت مقالاته تقرأ بشكل واسع في السعودية، وتثير جدالا في الأوساط الليبرالية والسلفية السعودية بتياراتها المتعددة.

وحسب مقال نشرته صحيفة القدس العربي بعنوان : "لويس عطية الله .. الشخصية الشبحية"[3]، فإن ظهور لويس عطية الله "بدأ بمقالات كتبها في منتدي الوسطية علي الإنترنت، وهو المنتدي الذي يديره السعودي محسن العواجي". ثم توقف عن الكتابة في ذلك المنتدى بسبب "ظهور العواجي علي قناة الجزيرة في برنامج بلا حدود".

كان لويس عطية الله أيضا يدافع عن أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة. وكتب مقال بعنوان: (صلي الله علي بن لادن). وقد قام "أحد منظري السلفية الجهادية الشيخ ناصر الفهد بإدراج مقال للويس عطية الله في كتابه التنكيل الذي رد فيه علي بيان المثقفين السعوديين، خاصة سلمان العودة وسفر الحوالي ومحسن العواجي".[3]

يقول لويس عطية الله عن نفسه: "انه نشأ سلفيا ثم صار ليبراليا ثم عاد للسلفية".[3]

المصادر[عدل]

راجع أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أشهر دعاة التطرف في السعودية عبر الإنترنت.. غير سعوديين
  2. ^ قال أبو دجانة الخراساني قبل وفاته: "لدي رسالة أرسلها إلى أخي الفاضل، الكاتب الكبير لويس عطية الله – نسأل الله أن يحفظه. أخي الحبيب، أعلم أن هذه الكلمة ستصل إليك بإذن الله، وإن شاء الله عز وجل تعود إلى مضمار الكتابة من جديد."
  3. ^ أ ب ت لندن - جريدة القدس العربي - 2002/07/23