المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

لينا كاتينا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يناير 2008)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
لينا كاتينا
صورة معبرة عن لينا كاتينا

معلومات شخصية
الميلاد 4 أكتوبر، 1984
موسكو، روسيا
مواطنة Flag of Russia.svg روسيا   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة الفنية
النوع بوب
الآلات الموسيقية بيانو   تعديل قيمة خاصية آلات (P1303) في ويكي بيانات
المهنة مغنية   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
سنوات النشاط 1999 م حتى الآن
المواقع
الموقع http://www.lena-katina.com/   تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

لينا كاتينا مغنية روسية ولدت في 4 أكتوبر 1984 وهي العضوة الثانية في الفرقة الغنائية الروسية تاتو

الطفولة[عدل]

ولدت لينا في موسكو وهي الابنة الكبري بين أخوتها الثلاث وهي البنت الوحيدة لسيرجي كاتين مؤلف أغاني البوب الروسية المعروف، واختها الصغري كاتيا من أب آخر بينما أخوها إيفان من أم أخرى، كما تربت لينا في إطار ديني حيث تتبع المسيحية الارثودكسية الروسية. في سنة 1992 انضمت لينا لفريق روسي مشهور من الأطفال يدعي "Avenue" حيث استمرت معه ثلاث سنوات قبل الانضمام الي "نيبوسيدي" أشهر واضخم فرقة غنائية للأطفال في ذلك الوقت. هوايات لينا تتضمن الجيمانيزيوم والباليه والتزحلق علي الجليد والسباحة وركوب الخيل كما أنها عازفة بيانو ماهرة.

الحياة المهنية[عدل]

لينا كانت أول من اختارها إيفان شابوفالوف لتكون عضوة في تاتو حيث سجلت مجموعة من التجارب منها "Yugoslavia" و "Belochka" وبعدها انضمت لها يوليا فولكوفا، وكان يجب علي لينا ان تفقد 10 كيلو جرامات من وزنها وهو الأمر الذي نجحت فيه. وفي مقابلة معها في 2006 أعلنت لينا أن والديها لم يكونوا سعداء عندما قررت أن تصبح مغنية إلا أن أباها لم يؤثر علي قرارها. ولينا تتكلم اللغة الإنجليزية بشكل جيد كما تحب القراءة وخاصة الروايات الرومانسية كما أنها تقضي كثير من وقت فراغها في العزف علي البيانو، وبينما كانت لينا تدرس علم النفس في جامعة موسكو أعلنت استعدادها لتقديم الدعاية لألبوم الفرقة الثاني "Dangerous and Moving" إلا أنها سرعان ما تركت الجامعة وعلي الرغم من تكذيب هذا الخبر إلا أن والدة لينا اعلنت ان ابنتها اخذت إجازة جامعية للمرة الثالثة وقررت لينا اختصار دراستها حيث اعلنت في 2006 من خلال موقع الفرقة الرسمي أنها علي وشك التخرج من الجامعة.