المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

ماكسيميليان إمبراطور المكسيك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ماكسيميليان إمبراطور المكسيك
صورة معبرة عن ماكسيميليان إمبراطور المكسيك

معلومات شخصية
الميلاد يوليو 6, 1832
فيينا
الوفاة يونيو 19, 1867
Querétaro تعديل القيمة في ويكي بيانات
سبب الوفاة إعدام رميا بالرصاص تعديل القيمة في ويكي بيانات
مكان الدفن السرداب الامبراطوري تعديل القيمة في ويكي بيانات
الجنسية Flag of the Habsburg Monarchy.svg النمسا
Bandera Histórica de la República Mexicana (1824-1918).svg المكسيك تعديل القيمة في ويكي بيانات
الديانة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
الزوجة Carlota of Mexico تعديل القيمة في ويكي بيانات
الأب Archduke Franz Karl of Austria تعديل القيمة في ويكي بيانات
الأم Princess Sophie of Bavaria تعديل القيمة في ويكي بيانات
أخ فرانز جوزيف الأول، وArchduke Karl Ludwig of Austria، وArchduke Ludwig Viktor of Austria تعديل القيمة في ويكي بيانات
أخت Archduchess Maria Anna of Austria تعديل القيمة في ويكي بيانات
عائلة House of Lorraine تعديل القيمة في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي تعديل القيمة في ويكي بيانات
التوقيع
صورة معبرة عن ماكسيميليان إمبراطور المكسيك


Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
ماكسيميليان إمبراطور المكسيك

ماكسيميليان إمبراطور المكسيك (6 يوليو 1832–19 يونيو 1867)، وهو الابن الثاني لأرشيدوق النمسا فرانز كارل وتولى الحكم (1864-1867).

كان قد ولد في قصر شونبرون في 6 يوليو 1832. وكان ولدا ذكيا وأظهر ذوقا للفن واهتم بالعلوم بالذات علم النبات. وكان قد تدرب لينضم للبحرية وانغمس فيها حتى ترقى بسرعة إلى قائد أعلى، وكان له دور فعال في بناء ميناء ترييستي العسكري وفي بناء الأسطول الذي انتصر به تيغيتوف في الحرب الإيطالية، وكانت لديه سمعة كتحرري وقاد هذا في فبراير 1857 كنائب للملك في مملكة لومباردو - فينيسيا، وفي نفس الوقت تزوج الأميرة شارلوت ابنة ليوبولد الأول ملك بلجيكا.

عند اندلاع حرب 1859 تقاعد للحياة العامة في ترييستي وبنى قربها قصر ميرامار. في السنة نفسها تقرب له المنفيون المكسيكيون مع عرض ليترشح لعرش المكسيك، وفي البداية لم يقبل ولكنه أراد أن يرضي رغبته بالمغامرة رحلة استكشافية لنباتات البرازيل، ثم قبل بضغوط من نابليون الثالث وبعد احتلال الجنرال فوري لمكسيكو سيتي وبعد الاستفتاء الذي أكد تنصيبه كإمبراطور. وكان هذا القرار مخالفا لنصيحة أخيه الإمبراطور فرانز جوزف وفقد حقوقه في النمسا.

وصل ماكسيميليان إلى فيراكروز في 28 مايو 1864، ولكن منذ وصوله وجد نفسه أمام صعوبات جمة، وفي 1866 اقتنع كل من كان خارج المكسيك بضرورة تنحيه، ورغم أن نابليون نفسه حثه على هذا (والذي كان خروجه من المكسيك القشة الأخيرة في قضيته)، ولكن ماكسيمليان رفض التخلي عن أتباعه، ثم تراجع في فبراير 1867 إلى كيريتارو وهناك تحمل حصارا لعدة أسابيع، ولكن في 15 مايو عقد العزم على الهروب عبر خطوط العدو، ولكنه اعتقل قبل أن ينجح وحوكم عسكريا وحكم عليه بالإعدام، ونفذ الحكم في 19 يونيو 1867.

تم تسليم رفاته إلى فيينا حيث دفن في السرداب الأمبراطوري في بدايات السنة اللاحقة

نشرت سجلات ماكسيمليان في لايبزغ عام 1867في 7 مجلدات

تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.


Empress Eugénie, Hillwood Museum, 1857.jpg
هذه بذرة مقالة عن أحد أفراد عائلة ملكية أوروبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.