إدارة علمية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فريدريك تايلور (1856-1915), هو المطور الرئيسي لنظرية الإدارة العلمية

نظرية الإدارة العلمية، المعروفة أيضًا باسم منهج تايلور,[1] هي إحدى نظريات الإدارة التي تقوم بتحليل وتركيب حركة سير العمل. ويتمثل هدفها الأساسي في تحسين الكفاءة الاقتصادية ولا سيما إنتاجية العمال. وهي من أولى المحاولات لتطبيق العلم في هندسة العمليات والإدارة. وبدأ تطويرها على يد فريدريك وينسلو تايلور في ثمانينيات وتسعينيات القرن التاسع عشر في القطاعات الصناعية. وبلغ هذا التأثير ذروته في العقد الأول والثاني من القرن العشرين، ولا يزال تأثيرها بارزًا ولكنها بدأت عصر المنافسة والتوافق مع الأفكار المتعارضة أو المتكاملة. على الرغم من أن الإدارة العلمية كنظرية مميزة أو مدرسة فكرية أصبحت شيئًا من الماضي بحلول ثلاثينيات القرن العشرين، إلا أن غالبية موضوعاتها لا تزال تمثل جزءًا من الهندسة الصناعية والإدارة حاليًا. وتتضمن هذه الموضوعات التحليل والتركيب والمنطق والعقلانية والتجريب وأخلاقيات العمل والكفاءة والحد من الفاقد وتوحيد معايير أفضل الممارسات وازدراء التقاليد التي يتم المحافظة عليها من أجل ذاتهاأو فقط من أجل حماية الوضع الاجتماعي لعمال معينين لديهم مجموعة محددة من المهارات، وتحول الإنتاج الحرفي إلى إنتاج ضخم; ونقل المعرفة بين العمال ومن العمال للأدوات والعمليات والتوثيق.

كان من الممكن تطبيق الإدارة العلمية على مستوى عالٍ من الرقابة الإدارية في ممارسات العمل للموظفين، وهذا يستلزم بالضرورةوجود عدد من الموظفين الإداريين يكون أكبر من عدد العمال مقارنة بطرق الإدارة السابقة، وتسببت كذلك الصعوبة الكبرى في التمييز الدقيق بين الإدارة الذكية المرتكزة على التفاصيل عن مجرد الإدارة المضللة في الخلافات الشخصية بين العمال والمديرين.

في حين أنه عادة ما يتم التعامل مع مصطلحي "الإدارة العلمية" و"منهج تايلور" كمترادفين، فهناك وجهة نظر بديلة تعتبر منهج تايلور النموذج الأول للإدارة العلمية الذي اتبعته مناهج كثيرة، وبالتالي فإن نظرية الإدارة اليوم أحيانًا ما تطلق على منهج تايلور المنهج الكلاسيكي (وهذا يعني المنظور الذي لا يزال يحظى بالاحترام لتأثيرها الأصلي بالرغم من أنها ليست حديثة أو مطورة). ومن الأسماء الأولى التي أطلقها تايلور على هذا المنهج "إدارة المتجر و"إدارة العملية"، عندما أشاع لويس برانديز استخدام مصطلح "الإدارة العلمية" في عام 1910,[2] اعتبره تايلور اسمًا جيدًا للمفهوم واستخدمه هو نفسه في كتابه في عام 1911 في دراسته.

انظر أيضًا[عدل]

  • منهج تايلور الرقمي
  • قذر وخطر ومهين
  • تأثير هاوثورن
  • علم الإدارة
  • الأزمنة الحديثة (فيلم)
  • صندوق بندورا (فيلم وثائقي)
  • لعبة بيجاما
  • الحياة السرية للماكينات#السلسلة 3 - الحياة السرية للمكتب (1993)
  • كلمة في الدقيقة هي وحدة قياس إنتاجية "المكتب" في منهج تايلور

المراجع[عدل]

  1. ^ Mitcham, Carl and Adam, Briggle Management in Mitcham (2005) p.1153, quote:

    Nevertheless, regardless of outcomes and the fact that the term has fallen out of use, "'scientific management,' as well as its near synonym, 'Taylorism,' have been absorbed into the living tissue of American life" (Kanigel 1997, p. 6)

  2. ^ Drury 1915, pp. 15–21.

كتابات أخرى[عدل]

  • Rosen، Ellen (1993)، Improving Public Sector Productivity: Concepts and Practice، Thousand Oaks, CA, USA: Sage Publications، ISBN 978-0-8039-4573-9 

وصلات خارجية[عدل]