نورا أفرون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نورا أفرون
Nora Ephron.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 19 مايو 1941(1941-05-19)
نيويورك
الوفاة يونيو 26, 2012 (عن عمر ناهز 71 عاماً)
نيويورك
سبب الوفاة لوكيميا نخاعية حادة[1]،  وذات الرئة[1]  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الإقامة نيويورك
الجنسية أمريكي
الزوج كارل برنستين (1976–1980)
نيكولاس بيليجي (1987–2012)  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
عدد الأولاد 2   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
الأب هنري إيفرون[2][1]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم فيبي إيفرون[2][1]  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية ويليسلي (–1962)[2][1]
ثانوية بيفرلي هيلز  [لغات أخرى] (–1958)[1]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة كاتب السيناريو، منتج، مخرج، صحفي، كاتب مسرحي
اللغات الإنجليزية[3]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
سنوات النشاط 1973-2012
مجال العمل مقالة  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظفة في نيوزويك[1]،  ونيويورك بوست[1]،  ونيويورك[1]  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
أعمال بارزة سيلكوود (فيلم)، عندما التقى هاري بسالي (فيلم)، الساهر في سياتل (فيلم)
الجوائز
جائزة كريستال  (1994)  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

نورا أفرون (بالإنجليزية: Nora Ephron)‏ أميركية (مواليد 19 مايو 1941 - الوفاة 26 يونيو 2012 في بركين بنيويورك)، هي صحفية وكاتبة مقالات، وكاتبة مسرحية وكاتبة سيناريو وروائية ومنتجة ومخرجة، ومدونة. أنتجت أفلام من سفجينن باغلاديكلار ومساجنيزفار، رُشحت لجائزة الاوسكار 3 مرات. تعالجت أفرون لفترة طويلة في سن 71، لكنها لم تُشفى من مرض سرطان الدم. توفيت أفرون في 26 يونيو عام 2012 بنيويورك.

حياتها الشخصية[عدل]

وُلدت نورا لعائلة يهودية في مدينة نيويورك، وكانت الابنة الكبرى من ضمن أربع بنات، وترعرعت في بيفرلي هيلز، كاليفورنيا.[4] كان والداها، هنري وفيبي (اسمها قبل الزواج: ووكند) أفرون، من مواليد الساحل الشرقي وهما كاتبا مسرحيات ونصوص سينمائية. سُميت نورا تيمُنا ببطلة مسرحية بيت الدمية لكاتب المسرحيات النرويجي هنريك إبسن،[5] وتعمل أخواتها الأصغر سنا، ديليا وآيمي، كاتبتا سيناريو أيضًا. أما شقيقتها هالي أفرون، فهي صحفية ومراجعة كتب وروائية، مختصة في كتابة قصص الجريمة. كتب والدا أفرون شخصية ساذجة في نسخة مسرحية وفيلم خذها، هي ملكي، تيمنًا بنورا البالغة من العمر 22 عامًا ورسائلها التي بعثتها عندما كانت في الكلية.[6] ثم أدمن والداها لاحقًا، خلال آخر سنوات عمرهما، الكحول.[4]

كطالبة في المدرسة الثانوية، حلمت نورا بالذهاب إلى مدينة نيويورك لتصبح دوروثي باركر أخرى، شاعرة وكاتبة قصصية وكاتبة هجاء وناقدة أمريكية.[7] نوهت نورا بمعلم الصحافة في مدرستها الثانوية، تشارلز سيمز، كمصدر إلهام لسعيها للعمل في مجال الصحافة. ثم تخرجت من مدرسة بيفرلي هيلز الثانوية عام 1958، ومن كلية ويزلي في ويليسلي، ماساتشوستس، عام 1962 بدرجة البكالوريوس في العلوم السياسية.[8]

تزوجت نورا ثلاث مرات. انتهى زواجها الأول من الكاتب دان غرينبرغ بالطلاق بعد تسع سنوات.[4] فتزوجت مجددًا في عام 1976 من الصحفي كارل برنستين، وأنجبت في عام 1979 طفلًا صغيرًا أسمته جايكوب، وكانت حاملاً بابنها الثاني ماكس عندما اكتشفت علاقة برنستين وخيانته لها مع صديقتهما الصحفية البريطانية المشتركة والمتزوجة،[9] مارغريت جاي. ألهمت هذه الأحداث نورا لكتابة رواية حُرقة الفؤاد في عام 1983،[10] والتي اقتُبست بعد ذلك لتصبح فيلمًا للمخرج مايك نيكولز 1986، بطولة جاك نيكلسون وميريل ستريب. وكتبت نورا في كتاب لها عن أحد أزواجها والذي يدعى مارك، «لقد كان قادرًا على ممارسة الجنس مع حاجبة فينيسية أعمى العينين». وكتبت أيضًا أن شخصية ثيلما (استنادًا إلى مارغريت جاي) بدت وكأنها زرافة ذات «أقدام كبيرة».[4] هدد برنشتاين بمقاضاة الكتاب والفيلم لكنه لم يفعل. [6]

تزوجت نورا لأكثر من 20 عامًا من كاتب السيناريو نيكولاس بيليجي حتى وفاتها. عاش الزوجان في هوليوود هيلز في لوس أنجلوس، وفي مدينة نيويورك.

قال عنها صديقها ريتشارد كوهن: «لقد كانت يهودية للغاية، ثقافيًا ووجدانيًا. عُرفت كامرأة يهودية بالكامل».[11] ومع ذلك، لم تكن نورا متدينة. «لا يمكن أن يكون لديك الكثير من الزبدة أبدًا - هذا هو اعتقادي. إذا كان لدي دين، فهذه النهاية»، قالت هذا ساخرة في مقابلة في الإذاعة الوطنية العامة عند سؤالها عن فيلمها جولي وجوليا في عام 2009.[12] وأخرج ابنها، جاكوب بيرنشتاين، فيلمًا يتكلم عن حياتها الشخصية بعنوان كل شيء ما هو إلا نسخة، للشبكة التلفزيونية الأمريكية إتش بي.[13]


روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث ج Nora Ephron Dies at 71; Writer and Filmmaker With a Genius for Humor — تاريخ الاطلاع: 6 نوفمبر 2017 — الناشر: نيويورك تايمز — تاريخ النشر: 26 يونيو 2012
  2. أ ب ت المؤلف: Virginia Blain، ‏إيزوبيل غروندي و باتريشيا كليمنتس — العنوان : The Feminist Companion to Literature in English — الصفحة: 344
  3. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12012353j — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  4. أ ب ت ث Hawkins, Ed (March 4, 2007). "Get real – ageing's not all Helen Mirren". The Times. London, UK. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Dance, Liz (2015). Everything is Copy. Jefferson, North Carolina: McFarland & Company, Inc. ISBN 978-0-7864-9674-7. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب Brockes, Emma (March 3, 2007). "Everything is copy". The Guardian. London, UK. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2008. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Ephron, Nora." Current Biography Yearbook 1990. The H.W. Wilson Company. 1990. p. 216.
  8. ^ Bergan, Ronald (2012-06-27). "Nora Ephron obituary". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 6 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "For the truly vengeful, the pen (or word processor) is mightier than the sword". Cosmopolitan. July 1, 1996. مؤرشف من الأصل في October 5, 2007. اطلع عليه بتاريخ 17 أغسطس 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Baroness Jay's political progress". BBC News. July 31, 2001. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Glassman, Thea (12 September 2016). "Richard Cohen and Nora Ephron: The Real-Life Harry and Sally". The Forward. The Forward Organization, Inc. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Nora Ephron On Julie, Julia And Cooking Like A Child". NPR.org. August 7, 2009. مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Nora Ephron's son to make documentary about her life". 3 News NZ. April 9, 2013. مؤرشف من الأصل في July 3, 2013. اطلع عليه بتاريخ April 8, 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)