نيرفانا (فرقة موسيقية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
نيرفانا
NirvanaPier481993.jpg
نيرفانا تؤدي في بير 48، سياتل في ديسمبر 1993 لعرض الإم تي في لايف أند لاود. من اليسار لليمين: كيرت كوباين، ديف غروهل وكريست نوفوسيلك.
البلد أبيردين، واشنطن،
الولايات المتحدة
النوع
سنوات النشاط 1994-1987
شركة الإنتاج
أعمال مشتركة فيكال ماتر
فو فايترز
الموقع الرسمي nirvana.com
الأعضاء
الحاليون كيرت كوباين
كريست نوفوسيلك
ديف غروهل
السابقون آرون بيركارد
ديل كروفر
دبف فوستر
تشاد تشانينغ
جايسون إفرمان
دان بيترز

كانت نيرفانا (بالإنجليزية: Nirvana) فرقة روك أمريكية أسسها كل من مغني وعازف الغيتار كيرت كوباين مع عازف غيتار البيس كريست نوفوسيلك في أبيردين، واشنطن عام 1987. وقد تعاقب على الفرقة سلسلة من قارعي الطبول، وكان أطولهم مدة ديف غروهل الذي انضم للفرقة عام 1990. على الرغم من إصدارها لثلاث ألبومات إستديو فقط في سيرتها التي دامت سبع سنوات، إلا أن نيرفانا تعتبر أحد فرق الروك الأكثر تأثيراً وأهمية في الحقبة الحديثة.

تمكنت نيرفانا أواخر ثمانينات القرن الماضي من ترسيخ مكانها في مشهد موسيقى الغرنج بسياتل وذلك عند إصدارها لأول ألبوم لها المسمى بليتش لصالح شركة الانتاج المستقلة ساب بوب سنة 1989 فطورت صوتا يعتمد على تباين ديناميكي غالبا ما يكون بين أبيات هادئة و لازمة صاخبة، وبعد امضاء عقد مع شركة التسجيل دي جي سي ريكوردز، نالت نيرفانا نجاحا غير متوقع مع سميلز لايك تيين سبيريت، أول أغنية منفردة من ألبومها الثاني نيفرمايند (1991)،. تسبب نجاح الفرقة في نشر الروك البديل وزيادة شعبيته، كما تم وصف كوباين في الإعلام ك"متحدث باسم جيل"، مع اعتبار نيرفانا "الفرقة الرئيسية" للجيل إكس. نتيجة لذلك، كان ألبومهم الثالث، إن يوتيرو (1993)، ذا صوت أقل شعبية وذلك من أجل تحدي معجبي الفرقة، فلم يتمكن من مطابقة مبيعات نيفرمايند لكنه حقق نجاحا تجاريا ونقديا.

انتهت مسيرة نيرفانا بعد وفاة كورت كوباين سنة 1994، لكن تم صدور العديد من الإصدارات بعد موته تحت اشراف نوفوسليتش، غرول وأرملة كوباين، كورتني لوف. منذ بدايتها، باعت الفرقة أكثر من 25 مليون ألبوم في الولايات المتحدة ومايتجاوز 75 مليون عالميا وتم ادخالها سنة 2014 كعضو في الصالة الفخرية للروك آند رول في أول سنة من أهليتها.

تاريخ الفرقة[عدل]

تكوين الفرقة وسنواتها الأولى[عدل]

التقى كوباين و نوفوسليتش ببعضهما أثناء التحاقهما بثانوية أبردين إلا أنهما لم يتصلا، لكن ومع مرور الوقت أصبحا صديقين وذلك أثناء حضورهما لتدريبات فرقة ملفنز. أراد كوباين تكوين فرقة مع نوفوسليتش وأعطاه شريطا تجريبيا لفريقه فيكال ماتر، لكن الأخير رفض، وبعد مرور ثلاثة سنوات على لقائهما الأول، أعلم نوفوسليتش كوباين أنه قد استمع أخيرا لشريط فيكال ماتر التجريبي واقترح انشاء فريق، فقام الاثنان بتعيين بوب ماكفادن كقارع طبول لكن المشروع فشل بعد شهر، و في أواخر سنة 1987، قام كوباين و نوفوسليتش باختيار آرون بوركهارد للعزف على الطبول، فتدرب الثلاثة على أغاني فرقة فيكال ماتر لكنهم بدأوا بكتابة أغانيهم الخاصة بعد فترة وجيزة من تشكيل الفرقة.

عرفت الفرقة عدة أسماء في الأشهر الأولى من مسيرتها منها سكيد رو، بن كاب تشو، بليس و تيد إيد فريد، لكنها استقرت أخيرا على اسم نيرفانا الذي قال كوباين عنه: "لقد أردت اسما جميلا ولطيفا عوض اسم لئيم وبذيء كآنغري سيمونز". فقد نوفوسليتش وكوباين الاتصال مع بوركهارد مع انتقالهما للعيش في تاكوما وأولمبيا على التوالي، فتدربا مع دايل كروفر من فرقة ملفنز وسجلت نيرفانا أول أشرطتها التدريبية في جانفي 1988. انتقل كروفر في بداية 1988 إلى سان فرانسيسكو واقترح ديف فوستر كبديل له، فأمضى الأخير أشهر معدودة مع الفرقة قبل أن يتم استبداله أثناء الفترة التي قضاها في السجن ببوركهارد العائد إلى نيرفانا الذي لم يبقى مع الفرقة بعد أن أخبر كوباين أنه يعاني من آثار الثمالة ولا يستطيع التدرب. وضع كوباين ونوفوسليتش بعد ذلك اعلانا في جريدة ذا روكيت التي تختص في موسيقى سياتل، يبحثان فيه عن قارع طبول لكن لم يأت الإعلان بنتائج مرضية، وفي تلك الأثناء، قدمهما صديق مشترك إلى تشاد تشانينغ، ووافق الموسيقيون الثلاثة على العزف معا.

الإصدارات الأولى[عدل]

أصدرت نيرفانا أول أغنية منفردة لها المسماة "لوف باز" في نوفمبر 1988 مع شركة الإنتاج المستقلة ساب بوب، وبعد شهر من ذلك بدأت في تسجيل أول ألبوم لها والمعنون "بليتش" مع المنتج المحلي جاك إندينو. تأثر هذا الألبوم بالهيفي روك الحزين لفرقتي ملفنز ومادهوني، بانك روك ثمانينات القرن الماضي و هيفي ميتال فرقة بلاك سابث من سبعيناته، كما قال نوفوسليتش في مقابلة له مع مجلة رولينغ ستون، أن الفرقة استمعت إلى شريط عليه ألبوم لفرقة سميثرينز من جهة وألبوم لفرقة البلاك ميتال كيلتك فروست من جهة أخرى أثناء جولتهم الموسيقية، وأشار إلى أن ذلك قد أثر أيضا على الألبوم. تم دفع مستحقات جلسات التسجيل المقدرة ب 606.17 دولار من قبل جايسون إفرمان الذي تم إضافته لاحقا كعازف غيتار ثان، ومع أنه لم يعزف في الألبوم إلا أنه قد ذكر كمشارك فيه، وذلك لأن الفرقة أرادت أان " تشعره كأنه في دياره". أصرت نيرفانا على توقيع عقد ممدد مع ساب بوب قبل إصدار الألبوم بفترة قصيرة، لتكون أول فرقة تفعل ذلك مع الشركة.

روابط خارجية[عدل]