تحتوي هذه المقالة ترجمة آلية، يلزم إزالتها لتحسين المقالة.

هكر النمو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


هكر النمو أو النمو السريع (بالإنجليزية: Growth hacking)‏، هي تقنية تسويقية طورتها شركات ناشئة، التقنية تعتمد الإبداع والتفكير النقدي والبيانات المُجتمعيّة من أجل بيع المنتجات وتحسين الشهرة.[1][2] يمكن اعتبار هكر النمو جزءا من التسويق الإلكتروني، فغالبا ما يَستعمل هاكر النمو تقنيات مثل تحسين محركات البحث وخدمات إحصاء الزيارات إلى الموقع (مثل جوجل أناليتكس) وتسويق المحتوى واختبارات أ/ب (A/B testing). يركز هاكر النمو على بدائل رخيصة ومبتكرة للتسويق التقليدي كاستعمال وسائل التواصل الاجتماعي والتسويق الفيروسي؛ عوضا عن شراء الإعلانات من وسائط تعتبر تقليدية مثل الإذاعة السمعية والتِلْفَاز.[3] تهتم الشركات ذات التاريخ التشغيلي القصير بهكر النمو فبفضله تستطيع تطوير ربحيتها بطريقة "سَلِسَة" معتمدةً مبدأ "النمو أولا، المصاريف ثانيا."[4][5] فيس بوك وتويتر ولينكد إن وإير بي إن بي ودروبوكس كلها شركات تستعمل تقنيات هكر النمو.[6][7] وتقدم اليوم العديد من الشركات المتخصصة في النمو السريع خدماتها خصوصا للشركات والمصالح التي تريد تطوير آليات عملها التقليدية وتلائمها إلى آليات حديثة مثل التسويق الإلكتروني لتطوير أعمالها.


تاريخ[عدل]

استعمل شون إيليس (Sean Ellis) المصطلح سنة 2010،[8][9] في إحدى تدويناته عرّف هاكر النمو:

"الشخص الذي شَماله الحقيقي هو النمو، كل ما يقوم به له قابلية إحداث نمو موسع."

(a person whose true north is growth. Everything they do is scrutinized by its potential impact on scalable growth)[8] 

 أندرو شن نشر المصطلح لجمهور أوسع في تدوينته المعنونة "هاكر النمو نائب رئيس التسويق الجديد (Growth Hacker is the new VP Marketing)" بها عرّف المصطلح واستعمل ارتباط منصة تأجير واستأجار أماكن السكن "إير بي إن بي" مع كريجزليست كمثال.[2][10] في تدوينته تلك يرى أن هاكر النمو هو:

"مزيج بين المسوِّق والمبرمج، من يطرح السؤال التقليدي حول 'كيف يمكنني الحصول على عملاء لمُنتجي؟' ويجيب عبر: اختبار أ/ب (A/B testing) وتقنية "صفحات الهبوط" وبعامل التسويق الفيروسي وبدراسة نسبة مقروئية البريد الإلكتروني وبإضافة رسوميات مفتوحة (Open Graph) للموقع.[1][10]

 في عام 2012، عرّف آرون گین (Aaron Ginn) هاكر النمو في مقال بمدونة تك كرانش بكونه الشخص الذي يمتلك "عقلية البيانات، والإبداع، والفضول."[2][11]

في عام 2013، عقد گاگان بياني (Gagan Biyani)[12] المؤتمر السنوي الثاني لهاكري النمو بمدينة سان فرانسيسكو شارك فيه هاكرو نمو من لينكد إن وتويتر ويوتيوب من بين آخرين...[12] 

أساليب[عدل]

حدّدت مجلة فاست كومباني[1] المشاكل التسويقية التي تواجه الشركات الناشئة في:

  1. عدم توفرها على تمويل مخصّص للتسويق.
  2. غياب خلفية تسويقية تقليدية.[1]

لتجاوز ذلك النقص في الموارد والتجربة، يعتمد هاكر النمو على تسويق برؤية إبداعية توسُّعية ومرتبطة بالعملاء.[13][14] مع ذلك هكر النمو لا يقصي تصميم وفعالية المُنتج من التسويق.[15][16] فهاكر النمو يبني قابلية المُنتج للنمو بالحصول على عملاء جدد وربح مستمر...[17] فاست كومباني أعطت مثالا حول خاصية: "لائحة اقتراح المستخدمين" عند تويتر معتبرة الخاصية "سرّ تويتر الحقيقي: بنو تسويقهم داخل المُنتج عوض بناء بنية تحتية للقيام بعمليات تسويقية كثيرة".[9] رغم أن عملية هكر النمو ليست دائما مجانية، إلا أن مدونة تك كرانش نشرت عدة طرق شبه مجانية لهكر النمو وذلك للبرهنة على انه بديل فعال وليس تسويقا وهميا.[18]

يعتبر التركيز على النمو واعتباره المؤشر الوحيد قلب عملية هكر النمو.[19] بهذه الفلسفة قام مارك زوكربيرغ بإنماء الفيسبوك.[20] رغم اختلاف الأساليب من شركة لأخرى ومن صناعة لأخرى، فالمحدِّد دائما كان هو النمو. الشركات التي تمكنت من "هكر نموها" عادة ما تجذب العملاء عبر عملية طبيعية وحلَقيّة.[21] العملاء الجدد يتعرفون على المُنتج أو الخدمة كل مِن معارفه. استعمال ومشاركة حلقات التعريف تلك يؤدي إلى نمو أسي للشركة.[22]

تويتر وفيسبوك ودروبوكس وبنترست ويوتيوب وجروبون وإنستغرام كلها شركات استعملت ولا زالت تستعمل تقنيات هكر النمو لتطوير ربحيتها.[10][23][24][25]

أمثلة[عدل]

  • اعتمدت شركة بريد هوتميل شعار بي إس أنا أحبك (PS I Love You) معه رابط لدعوة مستخدين جدد للحصول على خدمة بريدهم الإلكتروني المجاني.[26]
  • مثال آخر كان عرض دروبوكس مساحة تخزينية مجانية مقابل دعوة العميل لأصدقائه.[26][27]
  • إير بي إن بي الشركة العالمية للتأجير والاستئجار على الإنترنت مثال آخر على ماهية هكر النمو، استطاعت تحقيق نتائج تسويقية لمزاوجتها بين التقنية والعبقرية. عندما لاحَظوا إمكانية هكر(استغلال) شهرة موقع "كريجزليست" وذلك بالارتباط مع الموقع ومع قاعدة مستعمليه، قاموا ببرمجة مولدات للإدراج الآلي التي سميت "أرسل إلى كريجزليست". كان نمو الشركة مزيجا بين التفكير الذكي والخبرة التقنية.[28]
  • إضافة ترميز "?sub_confirmation=1" في نهاية رابط قناتك على يوتيوب من ابسط الأمثلة لهكر النمو. الكل سيرى نافذة منبثقة تقترح تأكيد الاشتراك بالقناة (الخاصية متوفرة فقط على الحواسيب المكتبية). ساهمت هذه الخاصية في تحسين نسبة الاشتراك باليوتيوب بنسبة 400%.[29]
  • كان لاستمارة التسجيل عند نوح كاكَان (Noah Kagan) أربع حقول لإدخال بيانات: الاسم والبريد الإلكتروني ورابط الموقع والإيراد. قرّر إزالة حقل "الإيراد" نهائيا، ليترك ثلاث حقول فقط - الاسم والبريد الإلكتروني ورابط الموقع. هذا التغيير رغم بساطته حسّن مردودية تجميع العملاء ب26%.[30]
  • حسّنت جامعة ألبرتا اشتراكات القوائم البريدية ب500% باستعمال نافذة منبثقة، تظهر لكل من قضى أكثر من 10 دقائق بالموقع، مكتوبة بصيغة استقصاء إحصائي وعليها سؤال: "تبدوا مهتما بأخبار جامعة ألبرتا، هل تود التسجيل للحصول على رسائل إخبارية يومية؟".[30]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث Holiday, Ryan (17 ديسمبر 2012)، "Everything is Marketing: How Growth Hackers Redefine the Game"، Fast Company، مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2018. {{استشهاد بخبر}}: غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |ناشر= (مساعدة)
  2. أ ب ت Ginn, Aaron (2 سبتمبر 2012)، "Defining a Growth Hacker: Three Common Characteristics"، TechCrunch، مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2018. {{استشهاد بخبر}}: غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |ناشر= (مساعدة)
  3. ^ Biyani, Gagan (5 مايو 2013)، "Explained: The actual difference between growth hacking and marketing"، The Next Web، مؤرشف من الأصل في 01 سبتمبر 2017.
  4. ^ Hockenson, Lauren (18 مايو 2013)، "Growth Hacker: A Buzzword Surrounded by Buzzwords"، Mashable، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2017.
  5. ^ Ginn, Aaron (7 سبتمبر 2012)، "Defining a Growth Hacker: 5 Ways Growth Hackers Changed Marketing"، TechCrunch، مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. {{استشهاد بخبر}}: غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |ناشر= (مساعدة)
  6. ^ Pelt, Mason. "What the heck is growth hacking?"siliconangle.com.com. SiliconANGLE. Retrieved 4 November 2015. نسخة محفوظة 04 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Emerson, Rip (January 13, 2013). "Chamath Palihapitiya On Growth Hacking And How To Create A Sustainable User Acquisition Engine"TechCrunch. نسخة محفوظة 17 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب Ellis, Sean (26 يونيو 2010)، "Find a Growth Hacker for Your Startup"، Startup-Marketing.com، مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2018.
  9. أ ب Holiday, Ryan (8 يوليو 2013)، "The Secret That Defines Marketing Now"، Fast Company، مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2018. {{استشهاد بخبر}}: غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |ناشر= (مساعدة)
  10. أ ب ت Chen, Andrew، "Growth Hacker is the new VP Marketing"، AndrewChen.co، مؤرشف من الأصل في 04 يوليو 2018.
  11. ^ Ginn, Aaron (n.d.). "What is a growth hacker?". Aginnt.com. نسخة محفوظة 22 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. أ ب Griggs, William (10 مايو 2013)، "6 important lessons from this year's Growth Hacker Conference"، Venture Beat، مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2018.
  13. ^ Ginn, Aaron (21 أكتوبر 2012)، "Defining a Growth Hacker: Building Growth Into Your Team"، TechCrunch، مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2018. {{استشهاد بخبر}}: غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |ناشر= (مساعدة)
  14. ^ Ginn, Aaron (28 أكتوبر 2012)، "Build it and they won't come: How and why growth hacking came to be"، The Next Web، مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2018.
  15. ^ Holiday, Ryan (11 يونيو 2013)، "Here's Some Marketing Advice: Your Product Is Terrible"، Medium.com، مؤرشف من الأصل في 05 نوفمبر 2013.
  16. ^ Ginn, Aaron (20 أكتوبر 2012)، "Defining A Growth Hacker: Growth Is Not A Marketing Strategy"، TechCrunch، مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2018. {{استشهاد بخبر}}: غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |ناشر= (مساعدة)
  17. ^ Jarvis, Chase (22 فبراير 2013)، "From Obscurity to Internet Sensation — How Creatives Can Win the PR Game with Ryan Holiday"، ChaseJarvis.com، مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2015.
  18. ^ Pelt, Mason. "3 Nearly Free Growth Hacks"TechCrunch. Retrieved 2016-05-18. نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ Ellis, Sean، "Sean Ellis On Growth"، medium.com، Medium، مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018، اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2014.
  20. ^ Kagan, Noah، "How My Blog Homepage Redesign Increased Email Signups By 300%"، blog.hubspot.com، Hubspot، مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018، اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2014.
  21. ^ Chen, Andrew، "What's Your Viral Loop? Understanding The Engine Of Adoption"، andrewchen.co، مؤرشف من الأصل في 15 أكتوبر 2014، اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2014.
  22. ^ Ellis, Sean (24 يونيو 2014)، Startup Growth Engines: Case Studies of How Today's Most Successful Startups Unlock Extraordinary Growth، Sean Ellis and Morgan Brown، مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2018، اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2014.
  23. ^ Ginn, Aaron (December 8, 2012). "Defining A Growth Hacker: Debunking The 6 Most Common Myths About Growth Hacking"TechCrunch. نسخة محفوظة 10 ديسمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Johns, Andy (May 11, 2012). "Facebook Growth and Traction: What are some decisions taken by the "Growth team" at Facebook that helped Facebook reach 500 million users?". Quora.
  25. ^ Johns, Andy (April 30, 2012). "What is Facebook's User Growth team responsible for and what have they launched?". Quora.
  26. أ ب Holiday, Ryan، "Don Draper Is Dead: Why Growth Hack Marketing Is Advertising's Last Hope"، BetaBeat، مؤرشف من الأصل في 07 يناير 2015.
  27. ^ Kehr, Alex (October 13, 2015). Hacking Growth: The Modern Marketing Mindset to Create Fast Growing Companies (First ed.). Wander Press. p. 122.ISBN <meta />1515090019 نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ Needleman, Sarah. "Growth Hacking' Helps Startups Boost Their Users". The Wall Street Journal. نسخة محفوظة 04 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ "TOP 3 simple growth hacker marketing ideas on the internet, that you can put into practice right…"، Medium، مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2015.
  30. أ ب "TOP 10 proven growth hacks for 2016 [examples, case studies]"، Medium، مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 08 يناير 2016.