هيروديون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الهيروديون هم طائفة من اليهود الهلنستيين، ذُكروا في العهد الجديد في مناسبتين: الأولى في الجليل، وبعد ذلك في القدس كونهم معاديين ليسوع. يقترن اسمهم دائمًا باسم الفريسيين.[1]

وفقا لكثير من المترجمين، فهم جنود هيرودس أنتيباس، ويعتقد آخرون بأن الهيروديين ربما كانوا حزبًا سياسيًا عامًا، ميزوا أنفسهم عن الحزبين التاريخيين العظيمين في اليهودية ما بعد السبي البابلي: الفريسيين والصدوقيين، ويتميزون بأنهم مخلصين لهيرودس الكبير.[2] على عكس الفريسيين الذين سعوا لاستعادة مملكة داود، كان الهيروديون يرغبون في استعادة السلالة الهيرودية إلى عرش يهودا.[3] حتى أنهم اعتبروا هيرودس نفسه المسيح.

يجادل روبرت أيزنمان بأن بولس الرسول كان عضوًا في عائلة هيرودس الكبير.[4][5]

المراجع[عدل]

  1. ^ In Mark 3:6, the Pharisees began to plot against Jesus in response to his actions in healing on the Sabbath day, and drew the Herodians into their conspiracy. In Mark 8:15, Jesus recognised that the alliance of Pharisees and Herod (i.e. the Herodians) was a source of danger to him. In Mark 12:13ff, the Pharisees and Herodians together, having sent a delegation to investigate and challenge what Jesus was teaching in the Temple in Jerusalem, jointly flattered Jesus for his honesty and impartiality, then questioned him politically in relation to his attitude to paying Roman taxes. Jesus did appear (from Mark 12:17 and Matthew 22:22) to have impressed the Herodians with his reply: "... they marveled (εθαυμασαν, ethaumasan) at Him".
  2. ^ Rocca, Samuel (5 June 2018). "Herod's Judaea: A Mediterranean State in the Classical World". Mohr Siebeck. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Ellicott's Commentary for Modern Readers on Matthew 22, accessed 13 February 2017 نسخة محفوظة 31 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ See Paul as Herodian, JHC 3/1 (Spring, 1996), 110-122. http://depts.drew.edu/jhc/eisenman.html نسخة محفوظة 2020-05-24 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Antiquities, Book XX, Chapter 9:4. http://www.ccel.org/j/josephus/works/ant-20.htm نسخة محفوظة 2020-05-08 على موقع واي باك مشين.