يوبا الثاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
يوبا الثاني
صورة معبرة عن يوبا الثاني

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 52 BCE
تاريخ الوفاة 23
الزوجة كليوباترا سيليني الثانية تعديل القيمة في ويكي بيانات
أبناء بطليموس الموريطني، وDrusilla of Mauretania تعديل القيمة في ويكي بيانات
الأب يوبا الأول تعديل القيمة في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتب تعديل القيمة في ويكي بيانات
عملة نقدية تحمل صورة الملك يوبا الثاني

يوبا الثاني أو جوبا الثاني ابن يوبا الأول ولد حوالي 52 ق.م توفي ح 23 ب.م ملك نوميدي حكم من عاصمته (شرشال) مملكة موريطنية التي تمتد من شرق الجزائر إلى شمال المغرب الأقصى الحاليين.

يوبا الثاني يمثل الملك المثقف الذي شجع وناصر الفنون والعلوم والاداب وكان يتقن عدة لغات وقد ازدهرت في عهد هذا الملك الشاب العلوم والفنون الجميلة والعمران، فكان عصره هذا عصرا ذهبيا، ولكن يعيب عصره أنه برزت إلى الوجود مدن نوميدية وموريطانية رومانية المظهر.

تربيته:[عدل]

تمثال للملك جوبا الثاني

بعد هزيمة جوبا الأول أمام القوات الرومانية، أسر يوليوس قيصر ابنه جوبا الثاني الذي كان طفلا صغيرا بين خمس وسبع سنوات، فحمله إلى روما، حيث نشأ في القصر، وعاش في كنف الإمبراطور أغسطس خلف قيصر، فعلمه الفنون والآداب والعلوم وشؤون الحكم في مدارس روما وأثينا ومعاهدهما.

ونظرا لمكانة جوبا الثاني الثقافية، وإخلاصه للإمبراطور الروماني القيصر أوكتافيوس، فقد أجلسه هذا الأخير على عرش موريطانيا الغربية؛ حكم جوبا الثاني خمسين سنة في ظل الحماية الرومانية.عرفت أيامه بالاستقرار والهدوء حتى توفي سنة23م، ليخلفه ابنه بطليموس الذي نهج سياسة أبيه في توحيد الأمازيغيين، وتحقيق آمالهم وطموحاتهم.[1]

إنجازاته:[عدل]

مملكة موريطانيا و مملكة نوميديا

قام منذ تربعه على العرش الملكى بإنجازات حيث إهتم باجوانب العلميه كونه درس في المدارس الرومانية واليونانية ومنها قام برحلات إكتشافية إلى جزر كنارية ورحلة إلي جبال الأطلس للبحث عن منبع نهر النيل وجلب من هناك تماسيح ليثبت نظريته وقام ببناء مكتبة ضخمة في عاصمته القيصرية شرشال وضم فيها كتب كثيرة منها موسوعته عن الرحلات و الموسيقة وهي أرابيكا إلا أنه لم يقم بإصلاحات سياسية كبيرة تذكر كونه كان ينفذ قرارات الحكومة الرومانية.[2]

زواجه[عدل]

عملة ذهبية للملك جوبا الثاني وكليوباترا سيليني

تزوج من كليوباترا سلينى ابنة كليوباترا ملكة مصر وماركوس أنطونيوس ، وأنجبت له بطليموس الذي خلفه في الحكم سنة 23 م. ضربت النقود باسمه وباسم الملكة كليوباترا سيليني. هكذا، وفي حدود العام 25 ق.م، كانت المنطقة الممتدة إلى الغرب تحكم من طرف المدعو جوبا الثاني. اتخد جوبا الثاني من شرشال الشاطئية التي كان قد بناها الفينيقيون عاصمة له سماها قيصرية تكريما للأمبراطور الروماني سيزار.

مدفنه[عدل]

ضريح الملك يوبا الثاني

بعد وفاته تم دفنه في المدفن الملكي الموريطاني مع زوجته كليوباترا سليني والواقع حاليا بمدينة تيبازة (60 كلم غرب الجزائر العاصمة) ويسمى "قبر الرومية" وشكله هرمي مستدير فيه تزاوج بين الهندسة الاغريقية المصرية والأمازيغية ويعد من معالم التراث العالمي.

المراجع[عدل]