أرض الملكة مود

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 73°03′S 13°25′W / 73.050°S 13.417°W / -73.050; -13.417

المطالب الاقليمية بانتاركتيكا

أرض الملكة مود (بالنرويجية Queen Maud Land) هو الاسم الرسمي المستعمل من قبل النرويج والمسح البريطاني بأنتاركتيكا في الذي تطالب به النرويج كمقاطعة لها في أنتاركتيكا. منذ 14 يناير 1939.

That part of the mainland coast in the Antarctic extending from the limits of the Falkland Islands Dependencies in the west (the boundary of Coats Land) to the limits of the Australian Antarctic Territory in the east (45° east long.), with the land lying within this coast and the environing sea, shall be brought under Norwegian sovereignty.

المطالبة كجميع مثيلاتها غير معترف بها دوليا طبقا لمعاهدة أنتاركتيكا. مساحتها تقريبا 2.5 مليون متر مربع أغلبها مغطى بالجرف الجليدي الأنتركتيكي ومحصورة بين المقاطعة البريطانية بأنتاركتيكا في الخط 20 غربا والمقاطعة الأسترالية بأنتاركتيكا في الخط 45 شرقا. النرويج لم يقدم رسميا تفصيلا فيما يتعلق الحدود الشمالية والحدود الجنوبي حد ادعائهم. هذا يفسر لماذا المطالبة النرويجية تتضح مختلفة عن المطالبات الأخرى على بعض خرائط أنتاركتيكا. بيد أنه يفترض عموما أن المطالبة النرويجية تتبع معايير المطالبات الأخرى في أنتاركتيكا. المطالبة النرويجية قد تم الاعتراف بها رسميا من أستراليا وفرنسا ونيوزيلندا والمملكة المتحدة[1].

المقاطعة مسماة تيمنا بمود من ويلز (1869–1938) الملكة القرينة لهاكون السابع من النرويج.

المناطق[عدل]

أرض الملكة مود مقسمة إلى خمس مناطق الساحلية والتي يمكن التفكير في توسيع نطاق والقطاعات إلى القطب الجنوبي، من الغرب إلى الشرق (في اتجاه عقارب الساعة) :

رقم المنطقة المساحة الحدود الغربية الحدود الشرقية
1 ساحل الأميرة مارتا 970000 km2 020°00' W 005°00' E
2 ساحل الأميرة أستريد 580000 km2 005°00' E 020°00' E
3 ساحل الأميرة راغنهيد 540000 km2 020°00' E 034°00' E
4 ساحل الأمير هارلد 230000 km2 034°00' E 040°00' E
5 ساحل الأمير أولاف 180000 km2 040°00' E 045° E
6 هضبة الملك هاكون السابع هضبة القطبية وتعتبر المنطقة السادسة. وعلى الحدود الشمالية غير معروف مساحتها الواردة في قطاعات من 1 إلى 5
  دوروننج أرض مود 2500000 km2 020°00' W 044°38' E

زار المنطقة لأول مرة عام 1930 على يد هيلمار ريزر لارسن كجزء من الجهود لرسم خريطة أنتاركتيكا. روألند مندسن كان قد سمى سابقا المنطقة على شرف الملكة مود من النرويج وكامل هضبة أنتاركتيكا المحيطة بالقطب الجنوبي هضبة الملك هاكون السابع «تكريما لملك النرويج. المنطقة التي حددها أصلا مندسن وارض الملكة مود تقع بين 37 درجة غربا و50 درجة شرقا.

تطور الاحداث[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ The Antarctic Treaty System From the Perspective of a New Member, by S.Z. Qasim and H.P. Rajan, In: Antarctic Treaty System: An assessment, p. 370.

وصلات خارجية[عدل]

Alpinist Magazine Climbing Notes-First Ascents in Queen Maud Land