الحرب الباردة (1962-1979)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


فترة الحرب الباردة (1962-1979) ، هي الفترة التي حدثت الانقسام الرهيب بين الولايات المتحدة وحلفائها وبين الإتحاد السوفيتي وأتباعها ، بحيث أنقسمت الجامعة العربية إلى شطرين ، فشطر يتبع المعسكر السوفيتي ويحكمها الرجل الواحد كجمهورية العربية المتحدة في زمن الرئيس المصري جمال عبدالناصر وحافظ الأسد في سورية ، وشطر الأخر يتبع المعسكر الأمريكي كالمملكة العربية المتحدة وسلطنة عمان .

فعلمت الإدارة الأمريكية بأنها تضطر للدعم الأمريكي الثابت في المملكة العربية السعودية خوفاً من الضياع في منطقة الشرق الأوسط ، وكذلك واصلت الحكومة الأمريكية لدعم إسرائيل عسكرياً ومادياً.

تاريخ[عدل]

  • حرب فيتنام : كانت فيتنام تنقسم إلى شطرين ، الشطر الشمالي يحكمها الحزب الشيوعي بقيادة هو شي منه ، ويعتمد على أسلوب الحكم الشيوعي في فيتنام الشمالية وعاصمتها هانوي ، والشطر الجنوبي يحكمها النظام الليبرالي وعاصمتها سايغون ، وكانت الإتحاد السوفيتي تدعم فيتنام الشمالية بالمال والسلاح وقامت الحكومة الفيتنامية لدعم مقاتيلها من الشمال إلى الجنوب ، وأسس الجيش الشمالي في جنوب فيتنام اسمها جيش التحرير الفيتنامي ويختصر (Viet Cong) ، وبرغم من قيام الجيش الأمريكي لعمليات مسح ومطاردة عناصر من الفايت كونغ ولكنها عجزت عن تطهير فيتنام الجنوبية من الجيش الفيتنامي الشمالي بسبب كثرة العدد ، والدعم اللوجستي والتنسيق المباشر بين فيتنام الشمالية والاتحاد السوفيتي ، والتي أنتهت بسقوط سايغون سنة 1975 ، وكذلك سقطت كمبوديا على يد الخمير الحمر سنة 1979 .
  • الصراع العربي الإسرائيلي : كانت الأردن تنتمي للمعسكر الأمريكي بجانب السعودية والكويت ، وبينما العراق وسورية ومصر تنتمي للمعسكر السوفيتي ، فكانت الجيش الإسرائيلي تعتمد على السلاح والألات الأمريكية الصنع ، بينما الدول العربية (ماعدا الخليج والأردن) تعتمد على السلاح السوفيتي ، وكانت نكسة 1967 وحرب أكتوبر 1973 ، إنما هي لعبة الشطرنج تعتمد عليها السوفيت والأمريكيين لغرض الحرب من أجل البقاء.
  • أزمة الصواريخ الكوبية : من بين الأحداث الشهيرة التي أثرت العلاقات الأمريكية السوفيتية بسبب إنتشار الصواريخ ، فالصواريخ الأمريكية بدأت في الأراضي التركية مصوبة إلى الأراضي الروسية ، وكانت روسيا ترد على الحكومة الأمريكية بالمثل بإتجاه الصواريخ في كوبا إلى الولايات المتحدة ، واتفق الطرفان بإبعاد الصواريخ من الأراضي الكوبية والتركية.
  • كما شهدت في فترة (1962-1979) قطع العلاقات الرسمية بين إسرائيل والإتحاد السوفيتي سنة 1967 ، بسبب قيام الجيش الإسرائيلي بأسر عدد من الطائرات والدبابات الروسية الصنع ، والتي أخذت من سيناء وسورية ، وكما تعاطف كوبا وكوريا الشمالية في بداية حرب 1973 مع العرب ضد الجيش الإسرائيلي ، وحظر تصدير البترول العربي إلى الولايات المتحدة وحلفائها بسبب دعمهم لإسرائيل ، وكما شهدت خلال فترة الحرب الباردة ، أن الحكومة الأمريكية بيعت للسعودية طائرات إف-15 بسبب النفوذ وسيطرة حلفاء روسيا في الشرق الأوسط.