بادو الزاكي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بادو الزاكي Football pictogram.svg
Wydad Casablanca vs Wydad de Fes, December 13 2009-3.jpg
معلومات شخصية
الاسم الكامل الزاكي بادو
تاريخ الولادة 2 أبريل 1959 (العمر 55 سنة)
مكان الولادة سيدي قاسم، المغرب
الطول 1.88 م
معلومات الأندية
النادي الحالي معتزل
الأندية الاحترافية*
الأعوام النادي الظهور (الأهداف)
1976 - 1978

1978 - 1986
1986 - 1992
1992 - 1993

جمعية سلا

الوداد البيضاوي
ريال مايوركا
الفتح الرباطي

- (0)

- (0)
161 (0)
- (0)

المنتخب الوطني
1979 - 1992 المغرب 118 (0)

* عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف
يحسب لكل المسابقات الرسمية
وهو محدث في 18 أكتوبر 2011.
** عدد مرات الظهور بالمنتخب وعدد الأهداف محدث
في 9 أكتوبر 2011.

بادو الزاكي من مواليد سيدي قاسم في 2 أبريل 1959 حارس مرمى مغربي مميز ومدرب المنتخب المغربي الأول من 2 ماي 2014 .

اشتهر الزاكي بتدخلاته الرائعة ومرونته الفائقة. بدأ في إظهار خبراته ومهارته مع نادي الوداد البيضاوي، وفي سنة 1979 أصبح حارسا للمنتخب الوطني الذي شارك معه في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 1980 بنيجيريا وفاز بالميدالية النحاسية.

خاض أحسن تجربة في تاريخه الرياضي الحافل مع جيل 1986 بكأس العالم، عندما أبان عن علو كعبه في حراسة المرمى، ولم يدخل مرماه إلا هدفان فقط في أربع مباريات دولية لكأس العالم 1986 التي فتح فيها المغرب أبواب التأهل للأدوار الطلائعية في بطولة كأس العالم للدول الإفريقية والعربية، وبرزت مؤهلات بادو الزاكي عالميا في بطولة كأس العالم، عندما استطاع أن ينقد مرماه من هدف محقق إثر تسديدة لنجم ألمانيا كارل هانز رومينيجه.

وبفضل جهده ومثابرته المتواصلة، استطاع أن ينال الإعجاب والتقدير، فأحرز جائزة أحسن لاعب أفريقي سنة 1986.

وقد كان اسم "بادو الزاكى" متواجدا في إنجازا غير مسبوق في التقرير الذى أعلنه الإتحاد الدولي لتاريخ وإحصائيات كرة القدم (IFFHS)، بدخوله قائمة أفضل حراس المرمى فى العالم، على مر التاريخ. [1]

احترف بادو الزاكي بنادي مايوركا الإسباني وحقق معه نتائج لا يستهان بها، وكان أهمها التأهل لنهائي كأس إسبانيا لأول مرة في تاريخ مايوركا سنة 1990. كما لمع الزاكي في الدوري الإسباني واستطاع التصدي لضربات جزاء أشهر لاعبي كرة القدم الدوليين، كالأرجنتيني سانشيز والهولندي كومان.

- تم اختياره كأحسن لاعب أجنبي في الليجا الإسبانية سنة 1986-1987، كما أحرز لقب أحسن حارس مرمى فى الليجا الإسبانية في سنوات 1986-1987 و1988-1989 و1989-1990.[2]

فى عام 1991 قاد فريق مايوركا الإسباني لنهائى كأس اسبانيا، حيث تم اختياره عميدا للفريق فى نفس العام.

- في ختام مسيرته الرياضية كحارس مرمى كرة القدم قرر نادي ريال مايروكا فى عام 1991اقامة تمثال له فى جزيرة مايوركا، تكريما له واعترافا بعطاءاته وأخلاقه العالية في مسيرته الرياضية، كلاعب عايش أفضل فترات الفريق النجومية، لمدة تجاوزت ال6 سنوات. وبذلك يعتبر الزاكي أحد سفراء الرياضية المغربية الذين شرّفوا صورة الأخلاق المغربية ككل، في تاريخ الرياضة الوطنية.

الرمزية[عدل]

عايش بادو الزاكي أجيالا مختلفة من لاعبي المنتخب المغربي، بل ويعتبر أحد رموزه الرياضية، رفقة العديد من المغاربة الذين طبعوا تاريخ الرياضة المغربية والعربية والإفريقية والقيم الأخلاقية العليا، والغيرة على القميص الوطني، كالمرحوم محمد بلحسن العفاني الملقب (بالأب جيكو) وسعيد عويطة، وأحمد فرس وعبد المجيد الظلمي ومحمد التيمومي وغيرهم.. فلم يكن بادو الزاكي لاعبا للمنتخب الوطني فقط، بل أيضا سفيرا للرياضة المغربية والإفريقية والأخلاق الرياضية المغاربية، ويعتبر من الأوائل الذين فتحو أبواب الإحتراف الإفريقي في أعتى البوطولات العالمية، فضلا عن غيرته على المغرب، والنزاهة التي ظلت تطبع مسيرته، سواء الشخصية أو بصفته شخصية عامة، يشهد له بها كل من له دراية بملفات وأروقة التسيير الرياضي في المغرب، فقد ظل يحظى باحترام المغاربة رغم الصرامة الشديدة التي تطبع شخصيته في مجال المهنية والتسيير الرياضي.

إحصائيات[عدل]

مع المنتخب المغربي

  • أول مباراة دولية : المغرب - الجزائر عام (1979)
  • عدد المباريات الدولية : 118 مباراة دولية
  • سنوات اللعب مع المنتخب : من 1979 إلى 1992 (13 سنة)
  • عدد المباريات في كأس العالم : 4 مباريات
  • عدد المباريات في كأس أمم إفريقية : 12 مباراة
  • عدد المشاركات في كأس أمم إفريقية : 4 مشاركات (1980-1986-1988-1992)

انجازاات في المحترَف

  • حصل على الكرة الذهبية عام 1986 كأفضل حارس مرمى فى افريقيا.
  • فى عام 86 / 87 اختير احسن لاعب أجنبي فى الليجا الاسبانية.
  • في سنوات 1988-1989 / 1989-1990 تم اختياره أحسن حارس مرمى فى الليجا الاسبانية.
  • فى عام 1991 قاد فريق ريال مايوركا الى نهائي كأس اسبانيا.
  • تم اختياره عميدا لنادى مايوركا الاسبانى فى نفس العام.
  • قرر نادى ريال مايروكا فى عام 1992 اقامة تمثال له فى جزيرة مايوركا تكريما لمجهوداته وأخلاقه الرياضية العالية في مسيرته رفقة الفريق المايوركي.

الإعتزال وخوض غمار التدريب[عدل]

بعد اعتزاله اللعب نهائيا سنة 1992 كحارس مرمى، بقي بادو الزاكي متعلقا بالمستطيل الأخضر، واتجه الى ميدان التدريب، حيث درس مهنة التدريب بإنجلترا ودرب منتخب أسود الأطلس، كما درب نادي الوداد البيضاوي، و نادي الكوكب المراكشي، لكن تبقى قيادته للمنتخب المغربي في تصفيات ونهائيات كأس الأمم الإفريقية 2004 بتونس أبرز محطة في مشواره التدريبي حين قاده لبلوغ المباراة النهائية، قبل الهزيمة أمام البلد المضيف 2-1 . كما أنه كان قاب قوسين أو أدنى من تأهيل أسود الأطلس لنهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا حيث تصدر مجموعته في أغلب الجولات قبل أن يتعادل في الجولة الأخيرة مع تونس 2-2 في تونس العاصمة وتتأهل هذه الأخيرة الى نهائيات كأس العالم.

العودة إلى التدريب[عدل]

بعد توقفه عن مزاولة مهنة التدريب سنة 2011 عاد في شهر أكتوبر من سنة 2012 لتدريب نادي الوداد الرياضي بعد أن كان هذا الأخير يتمركز في الرتبة السابعة بعد فوز وهزيمتين وبعد مجيئه تمكن النادي من إحراز الرتبة 4 ولولا القليل من الحظ لكان النادي أحرز لقب البطولة حيث ظل ينافس إلى غاية الدورات الأخيرة لكن مشاكل داخلية لاعلاقة لها بالأمور التقنية جعلت النادي يبتعد عن المنافسة بعد ظهور صراعات بين جمهور الوداد والرئيس عبد الإله أكرم أدت إلى مقاطعة الجماهير للمباريات الخمس الأخيرة ، وقد قاد الزاكي الوداد في مختلف المسابقات في 34 مباراة حقق 15 انتصار ، 11 تعادلاً و 8 هزائم

وفي يونيو 2013 وبعد تقديم الزاكي استقالته من تدريب الوداد وقع لنادي أولمبيك آسفي حيث يهدف إلى جعل النادي ينافس على مراكز متقدمة في البطولة المغربية

وفي 2 مايو 2014 أعلن الاتحاد المغربي لكرة القدم عن تعيين بادو الزاكي مدرباً للمنتخب المغربي الأول، [3] في عقد مدته 4 سنوات حيث سيكون رهانه الأول هو قيادة أسود الأطلس في نهائيات أمم أفريقيا 2015 التي ستقام في المغرب، وبالتالي فبعودة الزاكي تكون الجامعة الملكية قد إستجابت لرغبة الشارع المغربي الذي ظل ينادي بعودة الزاكي إلى عرين الأسود منذ أن تركه عام 2005 حيث يعتبر صانع أمجاد المنتخب المغربي في كأس أمم إفريقيا 2004 بتونس

مسيرته كمدرب[عدل]

لقد تولى بادو الزاكي تدريب مجموعة من الفرق الوطنية عبر السنين فقد بدأ مسيرته التدريبية رفقة فريق الفتح الرباطي موسم 1993 و 1994 وانتقل إلى تد ريب فريق نادي الوداد الرياضي موسم 1994 / 1995 ليرحل إلى فريق سبورتينغ سلا موسم 1997 / 1996 تم إلى شباب المحمدية ليمضي مع الفريق موسمين 1996 / 1998 ويعود إلى فريق نادي الوداد الرياضي موسم 1998 / 2000 تم يرحل إلى فريق الكوكب المراكشي لموسم واحد 2000 / 2001 والى المغرب الفاسي موسم 2001 / 2002 تم يشد الرحيل لتولي تدريب المنتخب المغربي لمدة 3 سنوات 2002 / 2005 تم إلى فريق الكوكب المراكشي لموسم واحد 2006 / 2007 فالرجوع إلى تدريب فريق نادي الوداد الرياضي.

انجازاته كمدرب[عدل]

مصادر ومراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

طالع أيضا[عدل]