تيم برتون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


تيم برتون
Tim Burton by Gage Skidmore.jpg
اسم الولادة تيموثي ويليام
الجنسية علم الولايات المتحدة الولايات المتحدة
الميلاد 25 أغسطس 1958
بوربانك بولاية كاليفورنيا
سنوات العمل 1971 - الحاضر
الشريك هيلينا بونهام كارتر
الموقع الرسمي http://timburton.com

تيم برتون (بالإنجليزية: Tim Burton) (ولد في 25 أغسطس 1958 باسم تيموثي ويليام)، هو مخرج وكاتب ومنتج أمريكي. له أسلوبه المتميز في اختيار موضوعات أفلامه وكيفية إخراجها، وتشتهر أفلامه بسوداوية موضوعاتها وجوها القوطي الغريب. نجح تيم برتون في خلق هذا العالم وتكوين معجبين به لدرجة أن أصبح الرجل مدرسة فنية في حد ذاتها يقلدها الكثيرون في الرسم والشعر والإخراج.

النشأة[عدل]

ولد برتون في مقاطعة بوربانك بولاية كاليفورنيا، وكان الابن الأول لأسرة مكونة من أب وأم وطفلين. وصف برتون نشأته بأنها كانت غريبة ومختلفة، حيث كان طفلاً منطوياً مليئاً بالخيال. كان برتون يحب مشاهدة أفلام الرعب الرخيصة، والتي ظهر تأثيرها بشدة في أعماله فيما بعد، خصوصاً تلك الخاصة بالمخرج إيد وود والممثل فينسينت برايس. وقد كرمهما برتون في أعمال من قبل، حيث قام بعمل فيلم كامل عن حياة الأول، وظهر تأثير الثاني في فيلم تحريك قصير أخرجه برتون. من الأشياء التي أثرت في برتون أيضاً كون منزله قريباً من المقابر، وقد تحدث عن هذا في حواراته كثيراً، خصوصاً وأن المقابر، والموت بصفة عامة، يعدان تيمة أساسية في الكثير من أعمال برتون. اسم التدليل لتيم برتون في المراهقة كان "جرح البلطة" (بالإنجليزية: Axe Wound)، والحكاية أنه في مراهقته، قام برتون بعمل مقلب في الجيران، حيث مثل مع أخيه جريمة قتل بالبلطة، وصدق الجيران المقلب وقاموا بالاتصال بالشرطة. تأثر برتون أيضاً برائد فن التحريك بالتوقيف (بالإنجليزية: Stop Motion Animation) راي هاريهاوزن. أنهى برتون المدرسة ثم حصل على منحة من ديزني لدخول معهد كاليفورنيا للفنون المعروف باسم Cal Arts، وهو المعهد الذي يضم صفوة أساتذة فن التحريك (بالإنجليزية: Animation) ممن أسسوا الفن وقامت على أكتافهم الصناعة بأكملها. درس برتون فن التحريك لثلاثة أعوام ثم تخرج. عمل في بداية حياته كفنان تلوين في فيلم الكارتون سيد الخواتم[1]، ثم انضم بعدها لستوديو شركة والت ديزني كفنان تحريك تحت التمرين، حيث عمل على فيلم الثعلب والكلب ولم تكن تلك الفترة سعيدة بالنسبة له، فعوالم ديزني مليئة بالشخصيات اللطيفة ذات التصاميم المحببة والقصص السعيدة، بينما برتون شغوف بعوالم الرعب والتصميمات الكئيبة السودواية. وفي تلك الفترة كان برتون يعمل على مجموعة من الرسومات والأشعار التي أصبحت فيما بعد النواة لفيلمه الشهير الكابوس الذي سبق عيد الميلاد (بالإنجليزية: The Nightmare Before Christmas).

بدايته الفنية - الثمانينات[عدل]

صورة من فيلم فينسينت

في عام 1982، صنع برتون فيلمه القصير الأول بعنوان فنسنت (بالإنجليزية: Vincent)، وهو فيلم تحريك قصير أبيض وأسود، مصنوع بتقنية التحريك بالتوقيف. الفيلم عبارة عن قصيدة شعرية كتبها برتون من وحي طفولته، عن طفل صغير اسمه فنسنت مالوي Vincent Malloy، يرفض أن يعيش طفولته العادية مثل بقية الأطفال، ويعيش في عالم خاص به، يتخيل نفسه فيه ممثل أفلام الرعب الشهير فينسنت برايس (مثل برتون الأعلى). وقد قام فنسنت برايس بنفسه بدور الراوي في الفيلم.

العمل التالي لبرتون ليس له وجود في أي مكان ولا يمكن مشاهدته، وهو فيلم قصير تم عرضه مرة واحدة فقط عشية عيد الهالويين في عام 1982، بعدها وضع الفيلم على الرف ولم يظهر أبداً لدرجة ظهور إشاعة تقول بأن الفيلم غير موجود بالأساس.

العمل التالي لبرتون كان أول فيلم قصير يقوم بتنفيذه بممثلين حقيقين بعيداً عن عالم التحريك (الأنيمشن)، وهو فيلم فرانكنويني (بالإنجليزية: Frankenweenie)، وكان من بطولة شيلي دوفال. هذا الفيلم أيضاً أبيض وأسود مثل فيلمه الأول، وتدور قصته عن طفل يفقد كلبه في حادث سيارة، فيحاول إعادته للحياة عن طريق صنع ماكينة تجمع الكهرباء من البرق وتبثه في الكلب. الفيلم يعتبر رؤية ساخرة لفيلم فرانكنستاين (بالإنجليزية: Frankenstein) الشهير، وهذا ما يفسر اسم الفيلم "فرانكن" في بداية اسم الفيلم.

لم تكن أعمال برتون منتشرة في تلك الفترة بشكل كبير، ولكنه نجح في لفت نظر أحد المخرجين، الذي أسند له إخراج فيلم بعد ساعات (بالإنجليزية: After Hours)، وهو فيلم كوميدي كان قد رفضه المخرج الشهير مارتن سكورسيزي. كان سكورسيزي يحضر وقتها لفيلم الإغراء الأخير للسيد المسيح (بالإنجليزية: The Last Temptation of Christ)، وواجه الفيلم عثرات مادية أدت لتعطل إنتاجه. مما دفع سكورسيزي لإعادة قبول الفيلم الذي رفضه، وانسحب برتون من المشروع احتراماً لمكانة سكورسيزي.

مغامرة بي-وي الكبيرة (1985)[عدل]

بعد مشاهدة فيلم فرانكنويني، قام الممثل بول روبنز (بالإنجليزية: Paul Reubens) باختيار برتون لإخراج فيلم مغامرة بي-وي الكبيرة (بالإنجليزية: Pee-wii's Big Adventure) (عام 1985)، وهو فيلم يدور حول شخصية بي-وي هيرمان (بالإنجليزية: Pee-wee Herman) الشهيرة التي لعب بول دورها في التلفزيون. تكلف الفيلم سبعة ملايين دولار أمريكي وحقق إيرادات وصلت لأربعين مليون دولار أمريكي. وكان هذا الفيلم هو البداية الحقيقة لحياة برتون كمخرج سينمائي.

بيتلجوس (1988)[عدل]

جاء المشروع التالي لبرتون في العام 1988، وهو فيلم بيتلجوس، وهو فيلم كوميدي عن عائلة تواجه حياتها بعد الموت. من بطولة مايكل كيتون وأليك بالدوين وجينا ديفيس ووينونا رايدر. حقق الفيلم إيرادات وصلت لثمانين مليون دولار أمريكي رغم تكلفته المنخفضة. وفاز بجائزة أوسكار أفضل مكياج فني. وتم تحويله فيما بعد لمسلسل كارتون يحمل نفس الاسم، لعب فيه برتون دور المنتج المنفذ.

الرجل الوطواط (1989)[عدل]

ملصق فيلم الرجل الوطواط

بعد نجاحه في الفيلمين السابقين، وتحقيقهما لإيرادات عالية جداً مقارنة بتكلفتيهما الصغيرة، انتبهت الاستوديوهات الكبرى لموهبة تيم برتون، وعرض عليه إخراج فيلم باتمان، والذي يدور حول شخصية باتمان المعروفة من عالم روايات الكوميكس. والتي تعرف في العالم العربي باسم الرجل الوطواط. مر الفيلم بمشكلة كبرى، حين أصر برتون على أن يلعب البطولة مايكل كيتون، تعللت إدارة الاستوديو بأن كيتون ليس قوي البنية وأنه مشهور بأدواره الكوميدية وبعيد عن عالم أفلام الأكشن. بينما قال برتون بأنه يرى أن من السخافة أن يكون باتمان رجل ذو عضلات، وأنه من المفترض أنه رجل عادي ثري ليس أكثر. تسبب اختيار مايكل كيتون في ردود فعل عدائية من محبي الرجل الوطواط، لدرجة أن أسهم شركة وارنر براذرز انخفضت. هدأ الجماهير بعدها قليلاً، عندما اختار برتون الممثل جاك نيكلسون ليعلب دور الجوكر. تم افتتاح الفيلم في شهر يونيو 1989، ورافق افتتاحه دعاية هائلة قيل أنها أكبر حملة دعائية في تاريخ السينما حتى وقتها. نجح الفيلم وأصبح من أكثر الأفلام التي حققت إيرادات في تاريخ السينما الأمريكية، حيث وصلت إيراداته إلى 250 مليون دولار أمريكي من صالات العرض الأمريكية، و 400 مليون دولار أمريكي من بقية أنحاء العالم (الأرقام حقيقية وهي التي حققها الفيلم وقتها، ولم يتم ضبط الأرقام بحسابات التضخم). نجح الفيلم أيضاً على المستوى النقدي ونال ممثليه الكثير من التقدير من النقاد.

التسعينات[عدل]

إدوراد يد المقص (1990)[عدل]

في عام 1990، أخرج برتون فيلم إدوارد يد المقص Edward Scissorhands]، والذي شارك أيضاً في كتابته. الفيلم من بطولة وينونا رايدر، وجوني ديب، الذي أصبح بعدها من أعز أصدقاء تيم برتون وشارك في بطولة العديد من أفلامه بعدها. كما شارك في الفيلم أيضاً مثل برتون الأعلى، الممثل فنسنت برايس، وكان هذا أخر ظهور له على الشاشة. ينظر الكثيرون لهذا الفيلم كسيرة ذاتية لبرتون ونشأته في مقاطعة بوربانك. وقد علق الممثل فنسنت برايس قائلاً "تيم هو إدوارد". يعتبر الكثير من النقاد والجمهور هذا الفيلم أفضل أفلام برتون على الإطلاق. تم تحويل الفيلم في عام 2004 إلى عرض باليه راقص ناجح طاف العالم.

عودة باتمان (1992)[عدل]

رغم النجاح الذي حققه فيلم باتمان، إلا أن شركة وارنر براذرز رفضت إنتاج فيلم إدوارد يد المقص. ثم عادوا وعرضوا على برتون إخراج جزء جديد من فيلم الرجل الوطواط يحمل اسم عودة باتمان، وافق برتون بعد عناء، وعلى شرط أن يكون له التحكم التام والكلمة العليا في كل ما يخص قرارات الفيلم. الفيلم من بطولة مايكل كيتون الذي عاد ليمثل دور باتمان، بالإضافة إلى داني ديفيتو وميشيل فايفر وكريستوفر واكن في أدوار شريرة. طرح الفيلم في عام 1992، وتكلف الفيلم وقتها 80 مليون دولار وحقق إيرادات 282.8 مليون دولار. بحسابات التضخم توازي هذه المبالغ في عام 2007 قيمة 120 مليون دولار للتكلفة و 423 مليون دولار للأرباح. عزم برتون على عمل الجزء الثالث من الفيلم ثم قررت شركة الإنتاج إخراجه من الفيلم بسبب عدم رضاهم عن الصورة السوداوية الكئيبة التي قدم بها برتون الجزء الثاني، ولذا خرج برتون من الفيلم وخرج مايكل كيتون وتم إنتاج الجزء الثالث تحت اسم الرجل الوطواط للأبد، وتم إدراج اسم برتون كمنتج للفيلم.

الكابوس الذي سبق الكريسماس (1993)[عدل]

في عام 1993 قدم برتون فيلم الكابوس الذي سبق الكريسماس The Nightmare before Christmas كانت النواة لهذا الفيلم هي مجموعة من الأشعار والرسومات التي أنتجها برتون أثناء فترة عمله في ديزني. كتب برتون هذا الفيلم وأنتجه أثناء عمله على فيلم عودة الرجل الوطواط، ونظراً لانشغاله بالإخراج وقتها أسند مهمة إخراج الفيلم إلى هنري سيليك ، كما شارك أخرون في كتابته بناء على القصة الأصلية لبرتون. الفيلم من نوعية التحريك بالتوقيف Stop Motion Animation، حقق الفيلم نجاحاً في شباك التذاكر بإيرادات 50 مليون دولار، وهي إيرادات ممتازة بالنسبة لفيلم تحريك ليس به ممثلون حقيقيون، وأصبح فيلماً كلاسيكياً خاص بعيد الهالويين. الفيلم غنائي وقام بتلحين معظم أغانية رفيق مشوار برتون الملحن داني إلفمان. كرر برتون بعدها التعاون مع هنري على فيلم تحريك أخر هو جيمس والخوخة العملاقة James and the Giant Peach، الذي شارك برتون في إنتاجه عام 1996.

إد وود (1994)[عدل]

إد وود (بالإنجليزية: Ed Wood) هو فيلم مبني على قصة حياة إد وود (بالإنجليزية: Ed Wood)، مخرج أفلام الرعب الرخيصة التي نشأ برتون على مشاهدتها. الفيلم من بطولة جوني ديب وسارة جيسيكا باركر. رغم فشل الفيلم مادياً في صالات العرض، إلا أنه لاقى استقبالاً جيداً لدى النقاد، وكون بعدها قاعدة جماهيرية عريضة. والفيلم الآن ضمن قائمة أفضل 250 فيلم في موقع إنترنت موفي داتا بيز. قام بوضع موسيقى الفيلم هاوارد شور، ولم يتعاون برتون كالمعتاد مع داني إلفمان في هذا الفيلم بسبب مشاكل واختلافات في وجهة النظر الفنية وقعت بينهما أثناء العمل على فيلم الكابوس الذي سبق الكريسماس.

المريخ يهاجم (1996)[عدل]

المريخ يهاجم (بالإنجليزية: Mars Attacks) فيلم ساخر من نوعية الخيال العلمي، عن هجوم سكان الفضاء على كوكب الأرض. من بطولة جاك نيكلسون وسارة جيسيكا باركر ومايكل جي فوكس وناتالي بورتمان وبيرس بروسنان. كان رد فعل النقاد عن الفيلم مختلطاً ما بين مؤيد ومهاجم. حقق الفيلم نجاحاً خارج الولايات المتحدة الأمريكية أكثر منه خارجها، وإن كان قد نجح بعد ذلك في خلق قاعدة كبيرة من الجماهير عند عرضه في التلفزيون وطرحه على اسطوانات دي في دي. الطريف أن في نفس السنة صدر فيلماً أخر عن هجوم سكان الفضاء على كوكب الأرض، وهو فيلم يوم الاستقلال الذي طرح في السينمات قبل المريخ يهاجم بخمسة أشهر. واعتبر الكثيرون أن المريخ يهاجم يعتبر سخرية من نوعية أفلام يوم الاستقلال.

أسطورة سليبي هولو (1999)[عدل]

أسطورة سليبي هولو (بالإنجليزية: Sleepy Hollow) هو فيلم رعب، صدر في خريف عام 1999. من بطولة جوني ديب وكرستينا ريتشي. استقبل الفيلم نقدياً بشكل جيد وحاز على العديد من الجوائز وحقق أرباحاً جيدة في شباك التذاكر. الفيلم بالنسبة لبرتون كان تحية لأفلام الرعب البريطانية القديمة التي قدمتها شركة هامر للإنتاج السينمائي البريطانية، حيث شارك في الفيلم الممثل كريستوفر لي، والذي مثل في الكثير من أفلام شركة هامر من قبل. فاز الفيلم بجائزة أوسكار أفضل ديكور، كما فاز بجائزتي بافتا لأفضل تصميم أزياءو أفضل إشراف فني.

تائه في أوز[عدل]

تائه في أوز (بالإنجليزية: Tim Burton's Lost In Oz) هو مشروع لحلقات تلفزيونية مسلسلة لم يكتمل. رغم كتابة الحلقة التجريبية منه وتصوير عدة مشاهد منها.

الميتة الكئيبة للولد ذو رأس المحار وقصص أخرى [عدل]

الميتة الكئيبة للولد ذو رأس المحار وقصص أخرى (بالإنجليزية: The Melancholy Death of Oyster Boy & Other Stories) هي مجموعة قصصية أصدرها تيم برتون في عام 1996. وهي مكتوبة في صيغة أشعار ورسوم.

عام 2000 وحتى الآن[عدل]

كوكب القرود (2001)[عدل]

كوكب القرود (بالإنجليزية: Planet of the Apes) هو فيلم من بطولة مارك والبرغ وتيم روث وهيلينا بونهام كارتر. رغم إيرادات الفيلم الجيدة في شباك التذاكر، إلا أن النقاد هاجموا الفيلم، وقالوا أن الفيلم المأخوذ عن نفس الكتاب والذي صنع في الستينات أفضل بكثير. يمثل هذا الفيلم علامة استفهام في مشوار برتون، فهو مختلف تماماً وكلياً عن كل أفلامه في أسلوب الإخراج. فلا توجد عوالم قوطية مرعبة ولا عمق ولا سوداوية، وبدا الفيلم كمجرد فيلم أمريكي مسلي ليس أكثر. لدرجة شك الكثيرين في أن برتون اهتم أصلاً بإخراج هذا الفيلم، ومما دعم هذه الشكوك أن برتون تحدث عن معاركه المستمرة مع الاستوديو في أثناء إنتاج الفيلم لدرجة ترك موقع التصوير بأكمله. تعرف برتون في هذا الفيلم على الممثلة هيلينا بونهام كارتر التي أصبحت فيما بعد رفيقته وأم أولاده.

السمكة الكبيرة (2003)[عدل]

ملصق فيلم السمكة الكبيرة

السمكة الكبيرة هو فيلم يمزج الواقع بالخيال، يحكي عن العلاقة بين أب وابنه، من خلال مجموعة من القصص الخيالية التي يرويها الأب للإبن. الفيلم بطولة ايوان مكريغير وداني ديفيتو وجيسيكا لانغ. بالإضافة لهيلينا بونهام كارتر في دورين صغيرين. فاز الفيلم بأربعة ترشيحات في جوائز جولدن جلوب كما رشح لجائزة أوسكار أفضل موسيقى تصويرية، والتي قام بوضعها شريك مشوار برتون، الملحن داني إلفمان. رغم أن الفيلم لن ينجح في شباك التذاكر إلا أنه قوبل بحفاوة نقدية كبيرة وتم اعتباره عودة من برتون إلى أسلوبه المميز.

تشارلي ومصنع الشوكولاتة (2005)[عدل]

تشارلي ومصنع الشوكولاتة (بالإنجليزية: Charlie and the Chocolate Factory)هو فيلم مأخوذ عن الكتاب الذي يحمل نفس الاسم. من بطولة جوني ديب. رشح الفيلم لجائزة أوسكار أفضل تصميم أزياء. وحقق إيرادات هائلة في شباك التذاكر، وصلت إلى 207 مليون دولار أمريكي داخل الولايات المتحدة فقط.

العروس الجثة (2005)[عدل]

العروس الجثة (بالإنجليزية: Corpse Bride)هو ثاني فيلم طويل من نوعية التحريك بالتوقيف (بالإنجليزية: Stop Motion) يقدمه برتون، مثل الفيلم الأول الكابوس الذي سبق الكريسماس، لم يستطع برتون إخراج هذا الفيلم كونه مشغولاً في إخراج تشارلي ومصنع الشوكولاتة، وأسند المهمة لمخرج أخر. بينما اكتفى هو بإنتاج الفيلم وكتابته. قام بالأداء الصوتي فيه لأدوار البطولة كل من رفيقته هيلينا بونهام كارتر وصديقه العزيز جوني ديب. رشح الفيلم لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم صور متحركة،و لكن فاز أمامه في تلك السنة فيلم والاس وجروميت: لعنة الأرنب المستذئب، والذي قامت فيه هيلينا أيضاً بالأداء الصوتي لدور البطولة.

سويني تود :الحلاق الشيطاني من فليت ستريت (2007)[عدل]

سويني تود (بالإنجليزية: Sweeney Todd: The Demon Barber of Fleet Street) . الفيلم مأخوذ عن مسرحية موسيقية شهيرة. ترشح الفيلم لجائزة جولدن جلوب أفضل إخراج[2]، كما فاز بأوسكار أفضل تصميم ديكورات. كما فاز بجائزة أفضل مخرج من الجمعية القومية للنقد[3].كما فاز جوني ديب بجائزة جولدن جلوب أفضل ممثل، ورشح لجائزة جائزة الأوسكار لأفضل ممثل.

أليس في بلاد العجائب (2010)[عدل]

أليس في بلاد العجائب هو أحد المشاريع التي لطالما حلم برتون بتنفيذها. الفيلم مبني على قصة لـ لويس كارول وتم طرحه في صالات العرض في مارس 2010. حقق في أول أسبوع لعرضه إيرادات قياسية وصلت لـ 200 مليون دولار أمريكي.

حياته الشخصية[عدل]

تزوج في بداية حياته بفنانة ألمانية المولد لمدة أربع سنوات، ثم تركها وخطب عارضة الأزياد ليسا ماري لفترة وعاش معها من عام 1992 لعام 2001. ثم تعرف على هيلينا بونهام كارتر أثناء تصوير فيلم كوكب القرود، وترك ليسا وارتبط بكارتر وله منها الآن ابن وابنة. وهما يعيشان سوياً في لندن. من أقرب أصدقاؤه حالياً الممثل جوني ديب، والملحن داني إلفمان. تعرف برتون على ديب عند تصوير فيلم إدوارد يد المقص، ومثل بعدها ديب في سبعة من أفلام برتون.قام جوني ديب بكتابة مقدمة لكتاب برتون مع برتون، قال فيها : "ماذا أقول عنه ؟ هو أخ وصديق ووالد ابني الروحي. هو روح فريدة وشجاعة، شخص يستحق أن أذهب لنهاية العالم لأجله، وما أعلمه جيداً أنه مستعد لفعل نفس الشئ لأجلي." أما الملحن داني إلفمان }، فقد كان برتون من المعجبين بفريق الموسيقى أيونجو بوينجو Oingo Boingo الذي كونه إلفمان. وكان أول تعاون بينها في فيلم مغامرة بي-وي الكبيرة حيث طلب منه برتون وضع الموسيقى التصويرية للفيلم. أصبحت علاقة الصداقة بينهما متينة ولحن إلفمان جميع أفلام برتون بعدها فيما عدا سويني تود وإد وود (فيلم).

قائمة أفلامه[عدل]

أفلامه كمخرج[عدل]

أفلامه كمنتج[عدل]

مؤلفات[عدل]

  • الكابوس الذي سبق الكريسماس (بالإنجليزية: The Nightmare before Christmas)،و هي مكتوبة في صيغة أشعار ورسوم احتفظ بها برتون ثم تحولت لفيلم.(عام 1993).
  • برتون مع برتون (بالإنجليزية: Burton on Burton)، سيرة ذاتية وحوارات عن أفلام برتون.(عام 1995)-طبعة أولى، (عام 2005)-طبعة ثانية.
  • الميتة الكئيبة للولد ذو رأس المحار وقصص أخرى (بالإنجليزية: The Melancholy Death of Oyster Boy & Other Stories) (عام 1996).

وصلات خارجية[عدل]

المصادر[عدل]