ثورة الفلاحين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الملك ريتشارد الثاني يلتقي بالمتمردين
المعركة الحاسمة يوم 15 يونيو 1381
جرح فيها وات تايلر، ثم ما لبث أن قطع رأسه بعد سحله من مستشفى بارتولومى.

ثورة الفلاحين أو تمرد وات تايلر واحدة من عدد من الثورات الشعبية أواخر العصور الوسطى في أوروبا، وتعتبر أول ثورة شعبية كبرى في تاريخ إنكلترا، قام بها الفلاحون في الأجزاء الجنوبية الشرقية من إنكلترا، وذلك عام 1381 للميلاد في عهد الملك ريتشارد الثاني سببها المباشر فرض ضريبة الرؤوس[1]، وهى واحدة من أكبر الثورات الشعبية التي وقعت في أواخر العصور الوسطى، وهى حدث بارز في تاريخ إنجلترا. ولا تعتبر هي الثورة الأوسع نطاقًا والأكثر تطرفًا في التاريخ الإنجليزي فحسب؛ بل هي، كذلك، أفضل تمرد موثق وقع خلال العصور الوسطى. المعروف من قادتها هم: جون بول، وات تايلر، جاك سترو.

قمعت بقسوة، وأعدم زعيمها وات تايلر (عام 1381)، ولكنها وفقت إلى حمل الملك على إلغاء ضريبة الرؤوس فلم تجب منذ ذلك الحين قط. استمرت أقل من شهر.

فيما بعد، صار ينظر إلى تلك الثورة بوصفها علامة على بداية النهاية للعبودية في إنجلترا في القرون الوسطى، على الرغم من أن الثورة نفسها كانت فاشلة؛ حيث أنها زودت الوعي لدى الطبقات العليا بضرورة إصلاح النظام الإقطاعي في إنجلترا.

ما قبل التمرد[عدل]

أدى الطاعون، الذي قد دمر إنجلترا فيما بين 1348-1350، إلى نقص العمالة، وتدهورت أوضاع من بقى منهم على قيد الحياة، وفي 1351 استدعى الملك إدوارد الثالث البرلمان لتمرير النظام الأساسي للعمال. وقد حاول ذلك النظام الأساسي الحد من مطالب العمال بتحسين ظروفهم الوظيفية، وفرض غرامات باهظة على العمال.

فأثار تطبيق القانون الجديد الفلاحين إلى حد كبير، فكان سببًا آخر للثورة.

المراجع[عدل]

  1. ^ موسوعة المورد، منير البعلبكي، 1991