جغرافية الصحة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

جغرافية الصحة هي التطبيق الخاص بالمعلومات الجغرافية ووجهات النظر والطرق المستخدمة في دراسة الصحة والمرض والرعاية الصحية.

التهاب الكبد-أ الانتشار في أنحاء العالم،2005.

نظرة عامة[عدل]

تتبنى جغرافية الصحة النموذج البيئي والاجتماعي بدلا من النموذج الحيوي والطبي بحيث تعتمد جغرافية الصحة منهاجا أكثر شمولية يؤكد على علاج الجسد كاملا وليس عناصر النظام فقط. في إطار هذا النموذج، يتم تشخيص الأمراض الجديدة (مثال: اعتلال الصحة النفسية) وضم الأنواع الأخرى من العلاج (مثال: العلاجات المكملة أو العلاجات البديلة) إلى الأدوية التقليدية.

تعني هذه الطريقة المنهجية البديلة أن الجغرافيا الطبية قد تم توسيعها لتشمل فلسفات مثل الهيكلية والبنيوية والتآثرية ونظريات المساواة بين الجنسين وهلم جرا وهكذا ولد علم جغرافية الصحة.

تاريخ جغرافية الصحة[عدل]

أجريت عينة بحث كلاسيكية في مجال جغرافية الصحة عندما اجتاحت الكوليرا لندن عام 1854 فازداد عدد الموتى على مدار الساعة وخاف الناس من أن تنتقل إليهم العدوى من الأبخرة التي تتصاعد من الأرض. ولذا فكر الدكتور جون سنو بأنه إذا ما أمكن تحديد مصدر المرض فمن الممكن احتواؤه عندها. قام الدكتور برسم خريطة تظهر منازل المتوفين جراء الكوليرا ومواقع مضخات الماء ووجد بأن مضخة واحدة وهي المضخة العامة في شارع برود ستريت كانت مركزا لمعظم الضحايا فتوقع بأن يكون الماء القادم من المضخة هو مصدر العدوى. أصدر الدكتور أوامره للسلطات بإزالة ذراع المضخة مما جعلها غير ذات فائدة وقد أدى هذا إلى خفض عدد الإصابات الجديدة بالكوليرا بعد ذلك.

مجالات الدراسة[عدل]

يمكن أن توفر جغرافية الصحة فهما مكانيّا لصحة السكان وتوزيع المرض في مساحة ما وتأثير البيئة على الصحة والمرض. كما وتتعامل أيضا مع إمكانية الوصول إلى الرعاية الصحية والتوزيع المكاني لمزودي الرعاية الصحية. تعد هذه الدراسة تخصصا فرعيا من الجغرافيا البشرية، وعلى أي حال فهي تستلزم إدراكا لمجالات أخرى مثل علم الأمراض و علم المناخ.

جغرافية توفير الرعاية الصحية[عدل]

على الرغم من كون الرعاية الصحية منفعة عامة، فهي ليست "خالصة" تماما أو بمعنى آخر، لا تتوفر لجميع الأفراد بالتساوي حيث لجغرافية توفير الرعاية الصحية علاقة كبيرة بالموضوع. يتوزع الطلب على الخدمات العامة عبر المساحة باستمرار تبعا لتوزيع السكان بصفة عامة، غير أن هذه الخدمات تقدم فقط في مناطق متفرقة. وبسبب ذلك لن تتوفر المساواة في الوصول إلى الأفراد من حيث التطبيق العملي لاستغلال الخدمات وأجور النقل والزمن الذي يستغرقه التنقل وهكذا. لا تعتبر العوامل الجغرافية والعوامل الخاصة بالموقع هي (مثال: القرب الفيزيائي، الزمن الذي يستغرقه التنقل) المظاهر الوحيدة التي تؤثر على إمكانية الوصول إلى الرعاية الصحية. هناك أنواع (أو أبعاد) أخرى لإمكانية الوصول إلى الرعاية الصحية بخلاف الأبعاد الجغرافية (أو المكانية) وهي الاجتماعية والاقتصادية والوظيفية. الإمكانية الاجتماعية تعتمد على العرق (مثل تخصيص مستشفيات مستقلة لكل من البيض والسود) والعمر والجنس إضافة إلى الخصائص الاجتماعية الأخرى للأفراد كما أن العلاقة بين الطبيب والمريض هي أمر مهم أيضا. تعتمد الإمكانية الاقتصادية على السعر الخاص بخدمة صحية محددة فيما تعكس الوظيفية مقدار وبنية الخدمة المقدمة وقد يختلف هذا باختلاف دول ومناطق العالم. تتأثر إمكانية الوصول أيضا بعوامل أخرى مثل المواعيد وقوائم الانتظار والتي تلعب دورا مهما في تحديد إمكانية وصول الأفراد أو مجموعات السكان الفرعية إلى الرعاية الصحية-تدعى إمكانية الوصول هذه بـ 'إمكانية الوصول الفعالة'. يعتمد موقع مرافق الرعاية الصحية بشكل واسع على طبيعة نظام الخدمة الصحية المستخدم كما ويتأثر بشدة بالعوامل التاريخية وذلك بسبب تكاليف الاستثمار الباهظة في مرافق الرعاية الصحية مثل المستشفيات والعمليات الجراحية. يمكن حل موضوع المسافات البسيطة عن طريق العوامل التنظيمية مثل وجود نظام للإحالة يمكن توجيه المرضى بواسطته إلى أجزاء معينة من قطاع المستشفى عن طريق الطبيب العام.ولذا فالوصول إلى الرعاية الأساسية هو عنصر مهم جدا للنفاذ إلى كامل النظام. في نظام الرعاية الصحية 'المخطط' له جيدا، نتوقع أن يقترب توزيع المرافق إلى حد ما من توزيع الطلب. على النقيض من ذلك، ربما يعكس النظام الموجه للسوق أنماط المواقع التي نراها في قطاعات الأعمال الأخرى مثل موقع بيع التجزئة. ربما نحاول تقدير إمكانية الوصول المحتملة أو إمكانية الوصول الظاهرة، ولكن يجب أن نتنبه إلى أن هناك نمطا راسخا من الانتفاع والذي يتزايد مع الوصول فالأشخاص الذين يمكنهم الوصول إلى الرعاية الصحية بسهولة غالبا ما يستخدمونها أكثر على سبيل المثال.


جغرافيّو الصحة[عدل]

تتضمن قائمة جغرافيي الصحة البارزين الأشخاص التالية أسماؤهم:

  • جوناثان ماير[1]
  • ميلندا ميد
  • إلين كروملي
  • أنتوني س. غاترل
  • جيم دن
  • روبين كيرنز[2]
  • سارة ماكلافيرتي
  • غراهام مون[3]
  • جيرارد رشتون
  • و. ف. (ريك) سكينر[4]

انظر أيضا، نبذات مختصرة عن جغرافيي شمال أميركا ونبذات عن جغرافيي الصحة الدولية على رابطة الجغرافيين الأمريكيين، الموقع لالكتروني للمجموعة المتخصصة لجغرافيي الطب والصحة على الرابط التالي: http://userpages.umbc.edu/~earickso/Index.html. يتوافر ما يربو على 200 نبذة عن الجغرافيين اعتبارا من يناير 2009.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]