سبينوصور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
هيكل الديناصور المصري.
رسم يوضح تفاصيل الجمجمة.

سبينوصور (بالإنجليزية: Spinosaurus) أو السبينوصور المصري يعني الاسم الإنجليزي المذكور "السحلية الشائكة". هو ديناصور ضخم من أكلة اللحوم ذو فك قوي وأسنان حادة ضخمة يقتات على الديناصورات والأسماك الكبيرة. يصل طوله إلى 18 متر ويزن 4 أطنان. كان يوجد تسلسل من الأشواك العظمية على ظهره يصل طولها إلى 6 أقدام أي ما يعادل 1.8 متر مرتبة على شكل شراع, وهذا الترتيب الشراعي يساعده على تنظيم درجة حرارة جسمه أو لإخافة الأعداء. عاش في الصحراء الكبرى منذ حوالي 95 - 93 مليون سنة في العصر الطباشيري. وقد اكتشفت أول عظام لهذا الديناصور في مصر Spinosaurus aegyptiacus عام 1912 . ثم اكتشفت عظامه في المغرب والجزائر والنيجر ، إلا أن أعداده كانت محدودة وغير كاملة.

ظهر هذا الديناصور في السينما في فيلم جوراسيك بارك 3.

وتبين الاكتشافات الحديثة أن طول السبينوصور وصلت إلى 16 - 18 متر وكان يزن بين 7 - 9 طن. فيكون بذلك أكبر ديناصور آكل للحوم يعثر عليه وهو يفوق كبر ديناصورات الثيروبود ومن ضمنها التيرانوصور والذي يسمى أحيانا T rex المفترس والجيجانوتوصور. .[1][2]

صفاته[عدل]

جمجمة الديناصور المصريSpinosaurus aegyptiacus

السبينوصور معروف لدى حشود كبيرة من الناس بسبب حجمه الكبير وشراعه وشكل راسه الذي يشبه رأس التمساح. إلا أن أحفوريات هذا الحيوان دمرت خلال الحرب العالمية الثانية، وقد وجدت حديثا بعضا من أسنانه وعظام الجمجمة.

وتشير أحفوريات اكتشفت عام 2005 أن الرأس كانت نحو 75و1 متر طولا، وبذلك تكون رأس السبينوصور هي أكبر رأس لديناصور آكل للحوم عثر عليها حتى وقتنا هذا. وتبين . الجمجمة فما انسحابيا ويحتوي الفك على أسنان قمعية قائمة وليس فيها بروزات.[1]

على ظهره سلسلة أشواك عظمية تشكل ما يشبه الشراع، ويصل طولها بين 8 إلى 11 ضعف من قطر فقرات الظهر التي تحملها..[2]

بيئته وغذائه[عدل]

سبينوصور

عاش السبينوصور في شمال أفريقيا. وبالنسبة إلى الواحة البحرية في مصر فربما كانت أرض مستنقعات نحوي نبات المنجروفيا وقت معيشته. وكان السبينوصور يعيش في تلك المنطقة مع حيوانات مماثلة مثل بحرية صور وكاركرودونتوصور والتيتانوصوريات مثل "باراليتيتان" ومع التيتانوصور الصغير إجيبتوصور والديناصور التمساحي ستوماتوصكس الذي يصل طوله 10 أمتار وماوسونيا وطوله 5و3 متر. [3]

بالنسبة لأنه كان يأكل اللحوم فذلك مبني على شواهد من بنيته مثل الفك الطويل والأسنان المخروطية والوضع العلوي لفتحتي الأنف على الرأس. ويرى تحليل قام به "شارينج" و"ميلنر" على ديناصورات من أقربائه الأوروبييين مثل ديناصور "باريونيكس " وديناصورات عاشت في أمريكا الجنوبية أنه يمكن أن كان متخصصا في أكل الأسماك.

عثر في أمعاء الباريونيكس أحماض قشور سمك وعظام لصغار إيجانودون، [4][5]

حجمه[عدل]

مقارنة حجم السبينوصور المصري (أحمر) وثيروبودات أخرى كبير منذ العثور عل السبينوصور وهو يعرف بأنه ثانى أكبر الديناصورات المكتشفة من نوع ثيروبود

.

ويقدر العالم فريدريش فون هوين (1926) [6] والعالم "دونالد جلوت" (1982) [7] هذه الفصيلة ب 6 أطنان وزنا و 15 متر طولا. وتبين بعض الدراسات الأخرى التي تمت بين 1988 و2005 أن طوله كان يتراوح بين 15 - 18 متر ووزنه 5-8طن.[8]

أشواك الظهر[عدل]

تبين الصورة بعضا من عظام الظهر كما صورها البروفيسور شترومر الذي فحص وقام بدراسة السبينوصور عام 1915. ويسمى الأخصائيون الشكل الحي له بالشراع. ويصل طول تلك العظام نحو 8 أضعاف قطر فقرات الظهر التي ترتكز عليها. [9] ويعتقد أن الشراع كانت وظيفته معادلة درجة الحرارة وخفض حرارة جسم السبينوصور. وهناك رأي آخر لتفسيرها فبعض العلماء يميل إلى فكرة أن السبينوصور ربما كان له مخزنا من الدهن على ظهره (مثل سنم الجمل) وأن عظام الطهر القائمة هذه كانت مسندا لمخزون الدهن. وربما بينت اكتشافات قادمة الفصل في هذا الأمر.

تاريخ الاكتشاف[عدل]

أحفورة ل(Spinosaurus aegyptiacus) سنة 2008

اكتشف أول هيكل عام 1912 في واحة البحرية في مصر واكتشف العالم الألماني "إيرنست فون رايشنباخ" عام 1915 السبينوصور المصري ووصفه علميا. .[10]

كما اكتشف العلم الألماني "شترومر " عام 1934 بعض أجزاء أحفورية لنوع آخر، سميت آنذاك سبينوصور بي. [11]

وقد تكسر جزء من الأحفورات المصرية أثناء نقلها إلى المتحف الألماني في ميونيخ، وما تبقي من عظامه فقد أثناء الحرب الجوية على ميونءه عام 1944..[1] وحتى اليوم فقد عثر عل 6 من هياكل السبينوصور ودرست من المختصين.

وأيضا التقرير و الوصف المستفيض IPHG 1912 VIII 19 الضذ كتبه سبروفيسور شترومر فضاع خلال الحرب ولكن رسوماته بقيت. وقدر طوله بنحو 14 متر ووزن يصل إلى 6 طن وطول الجمجمة 45و1 متر.[10]

عظم الفك للسبينوصور المراكشي.

كتب " راسل" الرسالة العلمية CMN 50791 عامك 1996 وهي تتعلق بسبينوصور عثر عليه في منطقة " كمكم " في المغرب. وسمى راسل داليناصور الذي عثر غليه سبينوصور مروكانوس - أي المراكشي. وما عثر عليه من أجزاء تؤدي إلى حيوان بطول 5و19 متر ن ضمن ماعصر عليه فقرة بطول 5و19 سنتيمتر من فقرات وسط الرقبة وكذلك أجزاء الفك الأمامية والوسطى.

وكتب "تاجت" و "راسل" رسالة MNHN SAM 124 من الجزائر عام 1998 تصف أجزاء لعظام الفك الوسطى، وعظام للفك العلوي وأجزاء من الأسنان. وبناءا على ذلك فقد قدر طوله بنحو 14 متر ووزن 7و6 طن لهذا السبينوصور. ويقدر طول الجمجمة نحو 42و1 متر.[12]

كما يوجد تقرير من تونس Office National des Mines nBM231 عن أحفوريات عثر عليها في منطقة شنيني. العالمان "بفيتات" و"عوجة" يصفان اكتشافهما بانه لسبينوصور مصري اكتشف عام 2002، حيث تشير الأحفوريات إلى تشابه كبير للسبينوصور المصري .[13]

Exemplar MSNM V4047 von S. aegyptiacus in al Museo di Storia Naturale di Milano

وكتبت رسالة علمية MSNM V4047 عن أجزاء جمجمة يبلغ طولها 99 سنتيمتر قدمها "كريستيانو دال ساسو" وزملاؤه وهم جميعا من متحف العلوم الطبيعية ب ميلانو عام 2005 عن ديناصور "حوض كمكم" بالمغرب. يصل طول الجمجمة لهذا الهيكل 76و1 متر ويقدر طول الحيوان بين 16 - 19 متر ووزنه بين 7 - 9 طن.

كما عثر على أحفوريات أخرى في التشكيلات الطبقية "إشكار" في النيجر وهي تشير (عام 2007) إلى ديناصور من نوع السبينوصور المصري. .[14] كذلك عثر على حفريات في كينيا وليبيا ويرجع تأريخها إلى 130 مليو سنة ماضية وتنتمي إلى سبينوصورات. هي ترجع إل[15][16]

اقرأ أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت C. dal Sasso, S. Maganuco, E. Buffetaut, M. A. Mendez (2005), "New information on the skull of the enigmatic theropod Spinosaurus, with remarks on its sizes and affinities" (in إنجليزية), Journal of Vertebrate Paleontology 25 (4): pp. 888–896, doi:10.1671%2F0272-4634%282005%29025%5B0888%3ANIOTSO%5D2.0.CO%3B2
  2. ^ أ ب Ralph E. Molnar, Sergei M. Kurzanov, Zhiming Dong (1990), "Carnosauria", in David B. Weishampel, Peter Dodson, Halszka Osmólska (in إنجليزية), The Dinosauria (1. ed.), Berkeley: University of California Press, pp. 169–209, ISBN 0-520-06727-4
  3. ^ Joshua Smith, Matthew Lamanna, Kenneth Lacovara, Peter Dodson, Jennifer Smith, Jason Poole, Robert Giegengack, Yousry Attia (2001), "A Giant sauropod dinosaur from an Upper Cretaceous mangrove deposit in Egypt" (in إنجليزية), Science 292 (5522): pp. 1704–1706
  4. ^ A. J. Charig, A. C. Milner (1997), "Baryonyx walkeri, a fish-eating dinosaur from the Wealden of Surrey" (in إنجليزية), Bulletin of the Natural History Museum of London 53: pp. 11–70
  5. ^ E. Buffetaut, D. Martill, F. Escuillié (2004), "Pterosaurs as part of a spinosaur diet" (in إنجليزية), Nature 430: pp. 33, doi:10.1038/430033a
  6. ^ F. R. von Huene (1926), "The carnivorous saurischia in the Jura and Cretaceous formations principally in Europe" (in إنجليزية), Rev. Mus. La Plata 29: pp. 35–167
  7. ^ D. F. Glut (1982) (in إنجليزية), The New Dinosaur Dictionary, Secaucus, NJ: Citadel Press, pp. 226–228, ISBN 0-8065-0782-9
  8. ^ G. S. Paul (1988) (in إنجليزية), Predatory Dinosaurs of the World, New York: Simon and Schuster
  9. ^ Bailey، J.B. (1997). "Neural spine elongation in dinosaurs: sailbacks or buffalo-backs?". Journal of Paleontology 71 (6): 1124–1146. JSTOR 1306608. 
  10. ^ أ ب E. Stromer (1915), "Wirbeltier-Reste der baharije-Stufe (unterstes Cenoman).3. Das Original des Theropoden Spinosaurus aegyptiacus nov. gen. et nov. spec" (in German), Abhandlungen der Königlich Bayerischen Akademie der Wissenschaften Mathematisch-physikalische Klasse Abhandlung 28: pp. 1–32
  11. ^ E. Stromer (1934), "Ergebnisse der Forschungsreisen Prof. E. Stromers in den Wüsten Ägyptens. II. Wirbeltierreste der Baharîje-Stufe (unterstes Cenoman). 13. Dinosauria" (in German), Abhandlungen der Bayerischen Akademie der Wissenschaften Mathematisch-naturwissenschaftliche Abteilung, Neue Folge 22: pp. 1–79
  12. ^ M. Mortimer: Megalosauroidea. In: The Theropod Database. University of Washington, 2004. Retrieved on 2008-08-14.
  13. ^ E. Buffetaut, M. Ouaja (2002), "A new specimen of Spinosaurus (Dinosauria, Theropoda) from the Lower Cretaceous of Tunisia, with remarks on the evolutionary history of the Spinosauridae" (in إنجليزية), Bulletin de la Société Géologique de France 173: pp. 415–421, doi:10.2113/173.5.415
  14. ^ Brusatte, S. und Sereno, P.C. (2007). "A new species of Carcharodontosaurus (Dinosauria: Theropoda) from the Cenomanian of Niger and its implications for allosauroid phylogeny." Journal of Vertebrate Paleontology, 25: 40A.
  15. ^ David B. Weishampel (1990), "Dinosaur distribution", in D. B. Weishampel, P. Dodson, H. Osmólska (in إنجليزية), The Dinosauria (1. ed.), Berkeley: University of California Press, pp. 63–139
  16. ^ Dalla Vecchia (1995), "Second record of a site with dinosaur skeletal remains in Libya (northern Africa" (in إنجليزية), Natura Nascosta 11: pp. 16–21