ضبط الجودة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
علامة الجودة الوطنية في العراق

ضبط الجودة أو مراقبة الجودة أو الرقابة على الجودة (بالإنجليزية: Quality control) وإختصاراً QC هي جانب من جوانب عملية ضمان الجودة التي تتكون من الأنشطة المستخدمة في كشف وقياس التباين (بالإنجليزية: variability) في الخصائص لمنتوجات أو مخرجات نظام إنتاج ما أو عملية ما ويشمل ذلك الأعمال التصحيحية[1].

مفهوم الجودة[عدل]

يعتبر أي منتج صناعي على درجة عالية من الجودة إذا كان تصنيعه يؤدي إلى تحقيق رغبات قطاع معين من المستهلكين و يلبي رغباتهم.

ويُمكن أن نعرف جودة المنتج بأنها درجة وفاء المنتج لاحتياجات و رغبات المستهلك.. كما تعرف الجودة بأنها مدى ملائمة مواصفات المنتج مع رغبات و متطلبات المستهلك.

الجودة من وجهة نظر تقنية[عدل]

من وجهة نظر تقنية فإن الجودة هي عبارة عن مجموعة من خواص (مواصفات) المنتج تحدد مدى ملائمة المنتج لكي يقوم بأداء الوظيفة المطلوبة منه كما يتوقعها المستهلك. فالمواصفات (بالإنجليزية: Specifications) تعتبر المحدد الأساسي لجودة المنتج بحيث تعبر عن الخصائص المطلوبة في المنتج لكي يؤدي الغرض المصمم من أجله و المرجو منه. ومن خلالها يمكن لجميع الأطراف التفاهم مع بعضها البعض و فض الخلافات في حال نشوبها.

مفهوم ضبط الجودة[عدل]

عرفنا فيما سبق الجودة بأن يكون المنتج مناسبا لأداء الغرض المصمم من أجله بحيث يلبي رغبات و متطلبات المستهلك. ولا يمكن تحقيق ذلك إلا بوجود متطلبات معينة (مواصفات قياسية) و متابعة تحقيقها و التدخل لإصلاح أي انحراف و حدوث عيوب في المنتج. ومنه تُعرَّف ضبط الجودة بأنها مجموعة الأنشطة و الجهود التي يبذلها جميع العاملين و التي تسمح بتحقيق المستويات القياسية للجودة. فليس المقصود من ضبط الجودة إنتاج سلعة خالية من العيوب بل وفائها بمتطلبات و رغبات المستهلك و توصيلها إليه و هي بدرجة الجودة المطلوبة حتى تؤدي وظيفتها على الوجه الأكمل.


إن الغرض الأساسي من ضبط الجودة هو ضمان جودة المنتج و بأقل تكلفة ممكنة. فعمليا لا يمكن تحقيق ذلك إلا بالتحكم في العمليات الإنتاجية و التقليل من حدوث إنتاج معيب و خارج حدود المواصفات..توجد هناك أربع خطوات عملية لضبط جودة المنتجات الصناعية، هم؛

  1. تحديد مستوى الجودة المطلوب: وهذا من خلال أبحاث السوق و تصاميم المنتج و وضع المواصفات.
  2. تقييم المطابقة بين المنتج و المواصفات : وهذا عن طريق أخذ عينات منتظمة من خط الإنتاج ثم إجراء عمليات قياس على خصائصها. و مقارنة النتائج مع مثيلاتها المحددة في المواصفات و تحديد قيم الاختلافات الموجودة بينهما.
  3. تقييم و تحليل الأسباب المؤدية إلى هذه الاختلافات و اتخاذ الإجراءات التصحيحية و الوقائية.
  4. التخطيط للتحسين المستمر للجودة و هذا عن طريق مراجعة مواصفات المنتج.

إن نقاط التدخل لضبط جودة المنتج في كامل المراحل الإنتاجية تشمل؛

  1. المواصفات (بالإنجليزية: Specifications): و هذا بتحديد الخواص المهمة لجودة المنتج و الملبية لرغبات المستهلك, أما الباقي فأولويته ثانوية.
  2. التصميم (بالإنجليزية: Design) : وهذا بتصميم المنتج حسب المواصفات. فكل إضافات (تحسينات) قد تكون مضيعة للوقت و المال.
  3. مرحلة التصنيع (بالإنجليزية: Production) : قم بتصنيع المنتج حسب التصاميم و المواصفات.
  4. التفتيش عن الجودة (بالإنجليزية: Inspection) للتأكد من مطابقة المنتج مع المواصفات و تصحيح المشاكل.
  5. مراجعة المواصفات (بالإنجليزية: Review of Specifications): و هذا قصد مواكبة التطور في رغبات المستهلك.

أساسيات ضبط الجودة[عدل]

  • مراقبة مكونات المنتج أو العناصر الداخلة في المنتج من مواد ووتعبئة
  • مراقبة المتغيرات علي المواصفات العالمية للمنتج
  • مراقبة التراخيص المحددة لصلاحية المنتج من تاريخ إنتاج ودرجة حرارة حفظها وتاريخ انتهاء الصلاحية
  • مراقبة مدي تطبيق القوانين المخصصة لضبط الجودة بدولة المنتج

الضبط المتكامل للجودة[عدل]

(بالإنجليزية: Total Quality Control)هو عبارة عن نظام شامل و متكامل بواسطته يمكن تجميع عمل الوحدات المختلفة داخل المصنع التي تعمل في مجالات تطوير الجودة و تحسينها لضمان إنتاج المنتجات بدرجة مناسبة من الجودة ترضي رغبات المستهلك و بأقل التكاليف.

عناصر الضبط المتكامل للجودة[عدل]

  1. وضع مواصفات للمنتج. و يدخل فيها رغبات المستهلك و مواصفات التصميم و التطوير و الأبحاث
  2. ضبط جودة المواد الداخلة.
  3. ضبط جودة المنتج أثناء التشغيل.
  4. ضبط جودة المنتج النهائي بما في ذلك التغليف و التعبئة و التخزين و النقل و ضبط جودة أجهزة القياس و الفحص.
  5. ضبط جودة المنتج بعد البيع و يمثل هذا بالإعتمادية (المعولية (بالإنجليزية: Reliability) )
  6. إدارة الجودة و تمثل كل النواحي الإدارية المتصلة برفع و تحسين مستوى الجودة (مسؤولية الجودة, التدريب و الحوافز إلى غير ذلك)

توكيد الجودة[عدل]

(بالإنجليزية: Quality Assurance)و يقصد منه جميع الإجراءات التخطيطية و التنظيمية اللازمة لإكساب الثقة الكافية بأن المنتج سيفي بمتطلبات المستهلك. ,يشمل توكيد الجودة أيضا التحقق من أن الجودة الفعلية هي الجودة المطلوبة. و يتضمن هذا التقييم المستمر للجودة ولفاعليتها.. مفهوم توكيد الجودة أشمل و أوسع من ضبط الجودة الذي يهتم بالمواصفات و الإنتاج و الفحص و متابعة أداء المنتج.

المواصفات والجودة[عدل]

  • جميع الخصائص الفيزيائية للمنتج الضرورية لإنتاجه و تصنيعه مثل الأبعاد و الأوزان إلى غير ذلك.
  • تُحدد أوصاف محددة للمواد المستعملة في المنتج مثل الخواص الطبيعية، الكيميائية و الميكانيكية للمادة.
  • تحدد المواصفات طرق القياس و نوعية الأجهزة المستعملة لاختبار المنتج و المواد اللازمة له و كذا الطرق المستعملة لضبط و معايرة هذه الأجهزة.
  • يجب أن تحدد المواصفات و صف طرق استعمال المنتج و تحديد الظروف الواجب توفرها أثناء استعمال المنتج و صيانته.
  • يجب أن تحدد المواصفات حدود التفاوت ( (بالإنجليزية: Tolerances)) التي توضع على خواص المنتج.

كما نقوم بمقارنة خواص المنتج مع مواصفات الجودة خاصة:

تكاليف الجودة[عدل]

تكاليف الجودة : هي مجموع التكاليف التي يتم أنفاقها في المنشأة أو المنظمة الإنتاجية لضمان تقديم المنتج إلى المستهلك حسب متطلباته و رغباته. إذن هي مجموع التكاليف التي يتحملها المنتج و المتعلقة بتحديد مستوى لجودة المنتج و تحقيقه و التحكم فيه و تقييم مدى مطابقة مواصفات المنتج مع متطلبات و رغبات المستهلك. كذلك، تشمل هذه التكاليف تكاليف للإخفاقات التي تحدث نتيجة عدم الوفاء بمتطلبات الجودة على المستوى الداخلي للمنشأة أو خارجها.

  • حسب المواصفات البريطانية BS6143 (2) : هي التكلفة من أجل تأكيد وضمان الجودة بالإضافة إلى الفقدان والخسارة الحاصلة عند عدم أنجاز أو الحصول على الجودة.

تعتبر دراسة تكاليف الجودة من بين أهم الأفكار في إدارة الجودة الشاملة (Total Quality Management) وهى جزء هام وتكاملي لأي برنامج جودة في المنظمات و المنشآت الإنتاجية. تعتتبر أهم مميزات دراسة التكاليف المتعلقة بالجودة هي :

  1. تعتبر الدراسة مؤشر قوي لتحفيز الإدارة العليا في تطبيق وتنفيذ مفهوم تكاليف الجودة
  2. أكثر المنافع هو تخفيض هذه التكاليف الإجمالية للمنتج والتحكم والسيطرة عليها بفعالية وبالتالي زيادة أرباح المنشأة.
  3. أكثر دقة في تقييم وتقدير التكاليف ووضع الميزانيات بواقعية.
  4. تحويل الجودة إلى أرقام بسيطة ومرئية من خلال نسب خسارة مباشرة يساعد الإدارة والموظفين لفهم أهمية عمل الشيء صحيحاً من المرة الأولى.

يقول أحد مديري الادارة العامة في شركة صناعة الحاسب هيوليت بيكارد Hewlett Packard : كلما اكتشفت الخطأ مبكرا أو قبل حدوثه يكون التوفير أكثر. فمثلا إذا اكتشفت خطأ في مقاوم تكلفته 2 قرش و قررت التخلص منه فقد فقدت 2 قرش. و لكن اذا لم يتم اكتشاف الخطأ و استخدمت هذا المقاوم في صناعة الحاسب فقد يكلفني هذا 10 جنيهات ثمن تكلفة اصلاح الجزء ، و إذا لم تكتشف الجزء الذي به عيب و تم بيع الحاسب و أصبح في يد المستهلك فإن تكلفة الاصلاح تصبح مئات من الجنيهات، و حسب عدد الحواسيب المنتجة بهذه الطريقة و التي يجب اصلاحها فإن تكلفة الاصلاح سوف تتعدى تكلفة التصنيع.

التقنيات العملية لضبط الجودة[عدل]

إن التطور الذي عرفته أنظمة الجودة مع الوقت انبثقت عنها تقنيات و طرق عدة لضبط جودة المنتجات الصناعية. نذكر فيما يلي أهمها على المستوى الصناعي:

  • ضمان الجودة عن طريق ضبط العمليات الإنتاجية (بالإنجليزية: Process Control)، وينبثق منها: طرق ضبط الجودة الإحصائية؛ خرائط التوزيع التكراري ، خرائط التحكم للمتغيرات، حرائط التحكم للخواص.
  • ضمان جودة المنتج النهائي عن طريق الفحص و الاختبار (بالإنجليزية: Inspection and Testing)
  • ضمان الجودة عن طريق تطبيق مفهوم ادارة الجودة الشاملة (بالإنجليزية: Total Quality Management).

اقرأ أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ قاموس الأعمال ضبط الجودة تاريخ الولوج 25 أكتوبر 2012

2- الجمعية الأمريكية للجودة

3- الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة

4- أحد رواد القرن العشرين في مجال الجودة

Goldenwiki 1.5.png هذه بذرة مقالة عن إدارة الجودة تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.