عبد الرحمن سوار الذهب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(أغسطس_2012)
عبد الرحمن سوار الذهب
رئيس السودان الخامس
في المنصب
19851986
سبقه جعفر النميري
خلفه أحمد الميرغني
المعلومات الشخصية
مواليد 1935
الأبيض، شمال كردفان، علم السودان السودان

المشير عبد الرحمن محمد حسن سوار الذهب - من مواليد مدينة الأبيض السودان عام 1935 والرئيس السابق للجمهورية السودانية، ورئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية. استلم السلطة أثناء انتفاضة أبريل 1985 بصفته أعلى قادة الجيش وبتنسيق مع قادة الانتفاضة من أحزاب ونقابات ثم قام بتسليم السلطة للحكومة المنتخبة في العام التالي.

استلم مقاليد السلطة بعدانقلاب عسكري في السودان بأمرة ضباط على رأسهم اللواء حماده عبدالعظيم حماده و العميد عبدالعزيز الأمين و العميد فضل الله برمه ناصر و بعد تردد تقلد رئاسة المجلس الانتقالي إلى حين قيام حكومة منتخبة وارتقى لرتبة المشير فورا.[ادعاء غير موثق منذ 970 يوماً] وسلم سوار الذهب مقاليد السلطة للحكومة الجديدة المنتخبة برئاسة رئيس وزرائها / الصادق المهدي - ورئيس مجلس سيادتها / أحمد الميرغني وبعدها اعتزل العمل السياسي ليتفرغ لأعمال الدعوة الإسلامية من خلال منظمة الدعوة الإسلامية كأمين عام لمجلس الأمناء.

كان يشغل منصب رئيس هيئه اركان الجيش السودانى، ثم وزير الدفاع وذلك في عهد الرئيس الاسبق جعفر نميري، رفض تسليم حاميه مدينة الأبيض العسكرية عندما كان قائدا للحامية عند انقلاب الرائد / هاشم العطا عام 1971، حتى استعاد النميرى مقاليد الحكومة بعد ثلاثه ايام.

نشأته[عدل]

ولد بمدينة الأبيض وتلقى تعليمه العسكري في الكلية الحربية السودانية وتخرج منها عام 1955. تقلد عدّة مناصب في الجيش السوداني حتى وصل به المطاف إلى وزارة الدفاع كوزير معين. حيث تم ابعاده عن الخدمة (تعسفيا) في العام 1972 وأرسل لدولة قطر.عاد بعد الرضا عنه من قبل المايويين وعين رئيس هيئة الأركان وتدرج إلى ان تم تعيينه في مارس 1985 قائد أعلى للقوات المسلحة السوداني مع تمديد فترة عمله بالجيش لمدة سنة حسب قرار رئيس الجمهورية وذلك حتى لا يشغل المنصب من بعده أحد اللوائين (تاج الدين - أو عثمان عبد الله) وفي أبريل من عام 1985

عمله في قطر[عدل]

بعد أن تم إبعاده عن الخدمة تعسفيا في عام 1972 ميلادي، أرسل لدولة قطر وعمل بها مستشارا للشئون العسكرية عند الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني حاكم قطر آنذاك. وكان بمثابة قائد للجيش والشرطة، وهو أول من فرز الأرقام العسكرية وحدد أرقاما منفصلة للشرطة - وارقاما أخرى للجيش - ومن ثم قام باستبدال الزي العسكري والبزات العسكرية ببزات جديدة وتحديد كل سلاح على حدة بفصل الجيش عن الشرطة وتأسيس كيانين مستقلين هما شرطة قطر و القوات المسلحة القطرية.

انظر أيضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

منصب سياسي
سبقه
جعفر نميري
رؤساء السودان
1985 - 1986 م
تبعه
أحمد الميرغني





Muhammad Ahmad al-Mahdi.png هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية سودانية تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.