غثيان الصباح

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

غثيان الصباح وتسمى أيضا التقيؤ من الحمل (أو قيء الحمل )، أو مرض الحمل. هي حاله تصيب أكثر من نصف النساء الحوامل. أحيانا الأعراض موجودة في الساعات الأولى من الصباح وتسبب المتاعب خلال اليوم. وعلى الرغم من اسمها (غثيان الصباح)، يمكن أن تحدث في أي وقت من اليوم. تصيب معظم النساء في العادة الاسبوع 12th من الحمل.

الأسباب[عدل]

الدفاع عن الجنين[عدل]

ويعتقد حاليا أن يكون الغثيان ناتج عن حماية الجنين ضد السموم المبتلعة من قبل الأم. ومن مصادر السموم النباتات وهي تحتوي على العديد من السموم الكيميائية التي تحمي النبات من أكلها. و البشر البالغين، مثل باقي الكائنات ، لديها دفاعات ضد السموم النباتية، ومنها كميه واسعة من الإنزيمات لئزالة السموم وذالك عن طريق الكبد والأنسجة السطحية الأخرى. و في الجنين لا توجد هاذا الدفاعات ألى بعد تطوير الجنين بالكامل، وحتى الجرعات الصغيرة من السموم النباتية التي لا آثار تذكر على الكبار يمكن أن تكون ضارة أو قاتلة للجنين. و الحامل قد تشعر بالغثيان عند التعرض لرائحة أو طعم الأطعمة التي يحتمل أن تحتوي على السموم الضارة إلى الجنين، على الرغم من أنها قد تكون غير مؤذية لها.ولاكن تفعل ذالك لتحمي جنينها.

العلاج[عدل]

المصادر[عدل]

مواضيع مشابها[عدل]

Midori Extension.svg هذه بذرة مقالة تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.