قمر طبيعي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بعض الأقمار مقارنة مع حجم الأرض. 19 قمرًا كبيرة لدرجة تسمح برؤيتها

القمر الطبيعي هو جسم فلكي يدور حول كوكب أو جسم أصغر من كوكب. هناك 336 قمرًا في المجموعة الشمسية منها 173 تدور حول الكواكب الثمانية و 7 تدور حول كواكب قزمة وعشرات أخرى تدور حول أجسام أصغر في المجموعة الشمسية. من المحتمل جدًا وجود أقمار في نظم النجوم الأخرى لكن لم تشاهد بعد.

قمر الأرض[عدل]

يمثل القمر القمر الطبيعي الوَحيد للكرة الأرضية بالإضافة إلى أنه خامس أكبر قمرٍ طبيعيٍ في المجموعة الشمسية. فهو يُعَدُ أكبر قمرٍ طبيعيٍ في المجموعة الشمسية من ناحية نسبة حجمه إلى كوكبه التابع له، حيث أن قطره يصل إلى ربع قطر الأرض، كما أن كتلته تصل إلى 1 على 81 من كتلة الأرض، هذا بالإضافة إلى أنه يُعَدُ ثاني أعلى قمرٍ من ناحية الكثافة بعد قمر إيو. هذا ويتسم القمر الأرضي حركته التزامنية مع كوكبه (الأرض)، عارضاً دائماً الوجه نفسه؛ حيث يتميز الجانب القريب بمنطقةٍ بركانيةٍ منخفضةٍ مظلمةٍ، والتي تقع فيما بين مرتفعات القشرة الأرضية القديمة البراقة والفوهات الصدمية الشاهقة. كما يُلاحظ أن القمر الأرضي هو أكثر جسمٍ لامعٍ في السماء ليلاً، وعموماً هو الجسم الأكثر لمعاناً بعد الشمس، وهذا على الرغم من أن سطحه معتم جداً، حيث أن له انعكاساً مماثلاً للفحم.

قمرا المريخ[عدل]

تتكون أقمار المريخ من اثنين من الأقمار، فوبوس وديموس، والتي يعتقد أنها كانت كويكبات تم اجتذابها إلى مدار المريخ. تم اكتشاف كلا القمرين على حد سواء في عام 1877 من قبل عالم الفلك آساف هول وسميت باسم فوبوس بمعنى (الهلع / الخوف) وديموس بمعنى (الرعب / الفزع) في الأساطير اليونانية، برفقة والدهم آريز، إله الحرب، كان آريز معروفا كالمريخ في روما القديمة.

أقمار المشتري[عدل]

يضم كوكب المشتري 63 قمراً مؤكدو الوجود،مما يعطي المشتري أكبر عدد من أقمار المدارات التي تصنف ك "محمية بشكل معقول" من أي كوكب آخر في المجموعة الشمسية.[2] الأكثر شهرة من هذه الأقمار هي أكبر أربعة بينهم وهم ما يسمى بأقمار جاليللو ،و التي اكتشفها جاليليو جاليلي في عام 1610 للميلاد وكانت هذه الأقمار الأربعة هي أول الأجسام الفضائية التي اكتشفت وهي تدور في مدار قريب من الأرض أو الشمس.

أقمار زحل[عدل]

أقمار زحل هي الأقمار الطبيعية لكوكب زحل. يوجد لدى زحل 61 قمراً طبيعياً ذات مدارات مؤكدة، أعطيت أسماء لاثنين وخمسين منها. أغلب الأقمار صغيرة الحجم وتتألف من صخور وجليد مما يفسر قدرتها العالية على عكس أشعة الشمس. وتوجد بالإضافة إلى هذه الأقمار مئات الأقمار الصغرى ضمن حلقات زحل. تبلغ سبعة أقمار حجماً كافياً ليجعلها كروية الشكل، ومنظومة حلقات زحل وأقماره هي الأكثر تنوعاً في المجموعة الشمسية.

أقمار أورانوس[عدل]

أورانوس هو الكوكب السابع في المجموعة الشمسية، وله 27 قمراً، مسماة على اسم شخصيات من أعمال كل من ويليام شكسبير وألكسندر بوب. اكتشف وليام هيرشيل أول قمرين (تيتانيا وأوبيرون) عام 1787، واكتُشف قمران كرويان آخران (أريل وأومبريل) عام 1851 على يد ويليام لاسيل. وفي عام 1948 عثر جيرارد كايبر على القمر ميراندا ثم اكتُشفت أقمار المتبقية بعد عام 1985، إما أثناء رحلة فوياجر 2 أو بمساعدة التلسكوبات الأرضية المتقدمة.

أقمار نبتون[عدل]

تون وثلاث عشرة أقمار معروفة، إلى حد بعيد أكبر من الذي هو تريتون، الذي اكتشفه وليم لاسيل في 10 أكتوبر 1846، فقط 17 يوما بعد اكتشاف نبتون نفسه. مر أكثر من قرن قبل اكتشاف الأقمار الصناعية الطبيعية الثانية، ودعا الناريدة واحدة من أقمار نبتون. تتم تسمية أقمار نبتون لآلهة المياه طفيفة في الأساطير اليونانية.

أقمار بلوتو[عدل]

أقمار بلوتو أو أقمار كوكب بلوتو هو كوكب لدى نظامنا الشمسي. لديه 4 أقمار. أكبرهم هو شارون (قمر) الذي يُعتبر الأكبر نسبياً مقارنة مع الأقمار الثلاثة الأخرى (منهم نيكس، هيدرا (قمر)، واس/2011 بي 1 (P4)). إن الفريق الذي أكتشف القمر اس/2011 P1 قد وجد أيضاً أنه من المحتمل وجود زوجاً من الأقمار أكثر خفوتاً، ولكن الموضوع يحتاج لدراسات مكثفة لتأكيد ذلك.

أقمار هاوميا[عدل]

كان "هاوميا" الذي يحمل اسم الهة الخصوبة في هاواي، قد اصطدم بجسم آخر صخري من تلك الاجسام القريبة من النظام الشمسي، ما ادى إلى نشوء القمرين (بقطر يتراوح بين 200 و300 كلم)، اللذين يحملان اسمي ابنتي الالهة. كما أن نتيجة الدراسات والملاحظات أعطت نتائج أن 90% من مكونات قمري الكوكب هم من جليد الماء. وقد أطلق عليهما اسمين هما نماكا Namaka و هياكا Hi'iaka.

أقمار مشهورة[عدل]


Space stub.gif هذه بذرة مقالة عن الفضاء الخارجي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.