مانويل الثاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مانويل الثاني باليولوج
صورة معبرة عن الموضوع مانويل الثاني
الإمبراطور مانويل الثاني
فترة الحكم 13911425
المولد 27 يوليو 1350
بـ ...
link=يوحنا الخامس باليولوج يوحنا الخامس باليولوج
 
الزوج هيلينا دراجس
الأب يوحنا الخامس باليولوج
الأم هيلينا كانتاكوزينا

مانويل الثاني باليولوج (27 يوليو 1350 - 21 يوليو 1425) كان إمبراطوراً بيزنطياً حكم من 16 فباير 1391 حتي وفاته في 21 يوليو 1425.

حياته[عدل]

ولد مانويل الثاني سنة 1350 وهو الابن الثاني للامبراطور يوحنا الخامس باليولوج من زوجته هيلينا كانتاكوزينا. تولي مانويل حكم سالونيك من قبل والده ما بين عامي 1365-1370,وقد سافر أثناء ولايته إلي الغرب طالبا المساعدة العسكرية ضد الغزاة العثمانيين, بعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي قام بها أندرونيكوس الرابع -الابن الأكبر للامبراطور تم تعيين مانويل وليا للعهد، لكن الأمر لم يستمر طويلا ففي سنة 1390 وقبل وفاة الامبراطور يوحنا الخامس باليولوج بعام واحد أغتصب يوحنا السابع - نجل أندرونيكوس الرابع -العرش, فقام مانويل بالاستعانة بالجنود البنادقة وأوقع الهزيمة بجيوش يوحنا السابع, وأعيد الامبراطور يوحنا الخامس باليولوج إلي الحكم مرة آخري.

الإقامة ببورصة والاستنجاد بالغرب[عدل]

علي الرغم من استعادة الامبراطور يوحنا الخامس لعرشه، إلا أن السلطان بايزيد الأول العثماني أخذ مانويل كرهينية وأقام في بلاطه بمدينة بورصة, وقد أجبر علي الاشتراك في الحملة العسكرية العثمانية ضد مدينة فيلادلفيا آخر معاقل البيزنطيين في الأناضول وانتهت الحملة بفتح العثمانيين للمدينة. في سنة1391 توفي الامبراطور يوحنا وبمجرد سماعه للنبأ ترك مانويل بلاط السلطان وذهب إلي القسطنطينية لتسلم مقاليد الحكم فعمل علي تنظيم شؤونهاوالقضاء علي الزعماء المواليين ليوحنا السابع وإن كانت العلاقات بينهما قد تحسنت فيما بعد. في سنة 1394 ضرب العثمانيون الحصار عل القسطنطينية واستمر الحصار خمس سنوات وكادت المدينة أن تسقط لولا مهاجمة تيمورلنك لأملاك العثمانيين في الأناضول فأضطر بايزيد إلي رفع الحصار ومواجهة جيش تيمورلنك الزاحف صوب أنقرة وتقابل الجيشان هناك وأنهزم العثمانيين في معركة أنقرة ودمر جيشهم بالكامل وآسر بايزيد ومات في الأسر وبذلك نجت الامبراطورية من الفناء.

الإمبراطورية البيزنطية سنة 1402

وأثناء الحصار سلم مانويل مقاليد الحكم مؤقتا ليوحنا وسافر إلي الغرب طالبا الدعم المادي والعسكري ضد العثمانيين, فزار الإمبراطورية رومانية مقدسة وزار إنجلترا -ليصبح الامبراطور البيزنطي الوحيد الذي يزور إنجلترا- وذهب إلي فرنسا حيث استقبله الملك شارل السادس بحفاوة بالغة وأمر بإرسال ست سفن تحمل 1200 رجلا للدفاع عن القسطنطينية ضد هجمات العثمانيين.وبينما مانويل منشغلا بزيارته للمدن الأوروبية, قام سيجسموند ملك المجر وامبراطور الامبراطورية الرومانية المقدسة بإعلان الحرب الصليبية علي العثمانيين -كمحاولة لوقف تقدمهم في شرق أوروبا- وتقابل الجيشان الصليبي والعثماني في معركة نيقوبولس حيث تعرض الجيش الصليبي لهزيمة منكرة وكاد العثمانيون أن يجتاحوا المجر لولا الخطري التيموري الذي تقدم ذكره.

استعادة تسالونيك وتحصين المورة[عدل]

بعد هزيمة العثمانيين المروعة في معركة أنقرة دب الخلاف والنزاع بين أعضاء الأسرة العثمانية وأستقل كل أمير بما تحت يديه من البلاد فاستغل مانويل الوضع واستولي علي سالونيك وكافأ مانويل يوحنا علي إخلاصه بأن عينه واليا عليها.كما عمل مانويل علي تحصين إمارة المورة وترميم حصونها وعمل علي توسيع رقعتها علي حساب بقايا المملكة الاتينية.

وفاته[عدل]

في سنة 1424 أجبر مانويل علي دفع الجزية مجددا للعثمانيين, وفي يوليو 1425 توفي الإمبراطور مانويل وكان قد عهد قبل وفاته بقليل بولاية العهد لولده يوحنا الثامن باليولوج.

سبقه
يوحنا الخامس باليولوج
الأباطرة البيزنطيون
1391 - 1425
تبعه
يوحنا الثامن باليولوج