ماركوس أوريليوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ماركوس أوريليوس أنطونينوس أوغسطس
تمثال ماركوس أوريليوس في متحف سان ريمون، تولوز.
ولادة 26 أبريل 121(121-04-26)
روما
وفاة 17 مارس 180 (عن عمر ناهز 58 عاما)
سلف أنطونيوس بيوس
خلف كومودوس

ماركوس اوريليوس انطونينوس أوغسطس (26 ابريل 121 - 17 مارس180) الامبراطور الروماني السادس عشر (161 - 180) وسادس الأباطرة الأنطونيين الرومان . الأمبراطور الروماني الفيلسوف وهو أبو الامبراطور كومودوس. كان آخر"خمسة اباطره جيدون "حكموا الامبراطوريه الرومانيه من 96 إلى 180 ، كما أنه يعتبر من أهم الفلاسفة الرواقيين.

تميز عهده بالحروب في آسيا ضد اعادة الامبراطوريه البارثانية، والقبائل الجرمانيه إلى بلاد الغال عبر نهر الدانوب. والتمرد الذي حدث في الشرق بقيادة افيديوس كاسيوس.

كفيلسوف فان "تأملات ماركوس اوريليوس التي كتبت في حملته بين 170-180، ما زالت تعتبر أحد الصروح الادبية في الحكم والإدارة.

سيرته[عدل]

ولد في روما يوم 26 ابريل عام 121 الابن الوحيد لدوميتيا لوسيلا وماركوس انيوس فيروس. وميتيا لوسيل من أسرة ثرية كانوا من رتبة القنصلية.اما والده فانه من أصل أسباني والذي عمل كمشرع وتوفي وعمر ماركوس 3 سنوات.

كان من اصول ملكية فجدته لابيه (روبيلة فاوستينا) كانت الامبراطورة الرومانية، وزوجة الامبراطور الروماني هادريان. وفي نفس الوقت هي اخت غير شقيقة (لفيبيا سابينا) وابنتي سالونينا ماتيديا بنت اخ الامبراطور الروماني تراجان. عمته فاوستينا الكبرى كانت زوجة للامبراطور انطونيو بيوس.

ماركوس هو ابن اخت الأمبراطور (لاحقاً) انطونيوس بيوس. وبعد اعتلاء انطونيوس بيوس منصب الامبراطورية تبنى ماركوس الذي بات يعرف بماركوس ايليوس اوريليوس انطونيوس وزوّجه من ابنته عام 145. وعام 161 أصبح ماركوس امبراطوراً، وظل في الحكم حتى قتل من ابنه الظالم كومودوس في فيينا (يندوبونا) عام 180، بعد حملة عسكرية قادها في شمال وسط أوروبا.

مسلة ماركوس بروما

طوال هذه الفترة خاض ماركوس اوريليوس حروب دفاعية عن ارجاء امبراطوريته الضخمة على الجبهتين الشمالية والشرقية، منها نجاح قواته في رد هجمات البارثيين الإيرانيين على اراضي سورية عام 166.وحافظ على سورية الرومانية كأهم مناطق الامبراطورية, وفي خضم همومه السلطوية والاستراتيجية كان مهتماً بالتشريع والقوانين واصول الإدارة. في سنة 166 م أرسل الإمبراطور الروماني ماركوس أوريليوس من مستعمرته في الخليج الفارسي مبعوثاً إلى الصين.

من ناحية ثانية، برغم حرصه على الصالح العام الذي تجسد في اقدامه على بيع ممتلكاته الخاصة لتخفيف محنة مواطنيه من المجاعة والأوبئة وحدبه على الفقراء وتشييده المستشفيات والمياتم، فإنه ناهض المسيحية واعتبرها مصدر تهديد للامبراطورية.

مؤلفاته[عدل]

ان ماركوس اوريليوس خلّد اسمه بين الاباطرة العظام لسبب لا صلة مباشرة له بالسلطة. إذ أنه اشتهر بطول باعه في مضمار الفلسفة اليونانية، ووضع مؤلفاً باللغة اليونانية من 12 فصلا عرف بـ«التأملات»، يعد من أبرز آثار الفكر الفلسفي الرواقي، ويعرض ايمانه بأن الحياة الخلوقة السوية تفضي إلى السكينة والطمأنينة، ويشدد على فضائل الحكمة والعدالة والاعتدال والصلابة في المواقف.

آثاره في العالم الاسلامي[عدل]

قوس ماركوس بطرابلس ليبيا
  • قوس ماركوس اوريليوس (في العاصمة الليبية طرابلس -«ويات»)، في حي باب البحر. ويعتبر واحداً من الآثار الرومانية العديدة التي تزخر بها ليبيا شرقاً وغرباً، ولا سيما في شحات ولبدة الكبرى (لابتيس ماغنا) وصبراته. ويرى الباحثون في التاريخ الفينيقي لليبيا أن اتجاهات أبواب قوس ماركوس اوريليوس تمثل اتجاهات المدينة الفينيقية القديمة التي اقيمت عليها مدينة رومانية في طرابلس.

أفلام[عدل]

فيلم جلاديتور "gladiator"بطوله راسل كرو"russell crwo" وهو من اشهر الافلام التي انتجت بهذا الصدد

  • The Fall of the Roman Empire,سقوط الامبراطوريه الرومانيه (1964)، بطولة اليك غينيس Alec Guinness
  • Richard Harris
  • '"فيلم صمت الحملان. ساعد في انتشار مقولات ماركوس اوريليوس المقتبسة من كتلبه ' تأملات :" عن اي شيء، ولا يسال 'ما هو في ذاته؟ ما هي طبيعته؟ "