نصوص الأهرام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
نصوص الأهرام الموجودة داخل هرم تيتي الثاني بسقارة.
بعض تفاصيل نصوص الأهرام في هرم تيتي الثاني ، من الأسرة السادسة.


نصوص الأهرام أو متون الأهرام[1] هي مجموعة من النصوص الدينية المصرية القديمة التي ترجع لعصر الدولة القديمة، وهي تعد أقدم النصوص الدينية المعروفة في العالم.[2] نحتت نصوص الأهرام باللغة المصرية القديمة على جدران الأهرام والتوابيت الحجرية في أهرامات سقارة خلال عصري الأسرتين الخامسة والسادسة. تاريخ أقدم تلك النصوص يرجع إلى بين عامي 2400-2300 ق.م.[3] وخلافًا لنصوص التوابيت وكتاب الموتى، استخدمت نصوص الأهرام للملوك الفراعنة فقط.[4] بعد حجر باليرمو، تعد نصوص الهرم ثاني أقدم النصوص التي تذكر أوزوريس، الذي أصبح أهم آلهة الحياة الآخرة في الديانة المصرية القديمة.[5] الهدف من نصوص الأهرام هو حماية جسد الفرعون، وإحياء جسده بعد الموت ومساعدته على الوصول إلى الجنة في حياته الآخرة. كما تستخدم أيضًا لطلب مساعدة الآلهة.[6]

موضوعات النصوص[عدل]

كانت نصوص الأهرامات ، كما كانت نصوص الآخرة التي ظهرت بعد ذلك في الدولة المصرية الحديثة بغرض حماية الميت في الآخرة - وتسمى الآخرة بالمصرية القديمة دوات . ولكن تختلف نصوص الأهرام عن تلك النصوص التي ظهرت خلال الدولة المتوسطة والدولة الحديثة في عدم احتوائها على "شياطين " أو "عفاريت" . وتختص نصوص الأهرام بأشياء مهمة تخص الميت ، منها :

  1. المحافظة على أسم الميت
  2. توفير له الغذاء والماء أثناء عبوره إلى الآخرة
  3. فكان الغذاء وعلى رأسها الخبز والبيرة تذكر بعدد الآلاف ، أي بكثرة لضمان تموينه
  4. كما يؤمر "الجوع" بأن يذهب إلى الإله نون الذي هو ينبوع الماء الأولي ، الذي يخرج منه كل شيء ، ولا يمكن للجوع أن يوجد فيه فيموت .



خصائص النصوص[عدل]

نصوص الأهرام الموجودة في هرم أوناس من الأسرة الخامسة .


تتشابه نصوص الأهرامات ، إلا أن الكتابة الهيروعليفية تختلف شيئا ما كما تختلف بعض الكلمات . ولذلك تستخد في المقارنة بين الكتابات . كما أن بعض الرموز الذي تمثل أحياءا أو إنسان قد قشكت أو ربما أزيلت بعد ذلك حيث كان يعتقد في عصر الدولة القديمة أن للكتابة في سحرا . ويبدو أن عملية قشط بعض الرموز ومحوها زاد في العصر الانتقالي الأول حتى أن بعض الرموز التي كانت مكتوبة على توابيت الموتي كانت تمحى أيضا.

وفي هرم الملكة "نيث" فكان اسم الثعابين يذكر في النص ، إلا أن "المخصص " ، وهو رسم الثعبان ، فكان يقشط ويمحى . [7] (الخوف من مجرد ذكر الثعبان أن يحضره) . كذلك في العصور التالية فقد اعتقد المصري القديم بأن المكتوب يتحقق .

أين توجد ؟[عدل]

نصوص ملونة على أحد التوابيت، ترجع لعصر الدولة الوسطى.


عثر على نصوص الأهرام داخل عدة من الأهرامات منها هرم أوناس (من السرة الخامسة) و وأهرامات تيتي الثاني و بيبي الأول و مريرع و بيبي الثاني و أهرام الملكات عنخنس-بيبي الثانية و بيهينو و الملكة نيث و "واجبتن" و "إبوت الثانية" من الأسرة السادسة . كما وجدت نصوص الأهرام في هرم الملك "كاكارع إيبي" من الأسرة الثامنة . وتشكل تلك النصوص أكبر مجموعة نصوص للغة المصرية القديمة التي عثر عليها . كما كتبت تلك النصوص المتعلقة برحلة الآخرة إيضا خلال الدولة المصرية الوسطى على الجدران الداخلية لتوابيت الموتى وكانت ترسم بالألوان . تسمى تلك النصوص نصوص التوابيت رغم التشابه الكبير بين نصوص الأهرام ونصوص التوابيت . واستمر استخدام بعض مقولات تلك النصوص حتى أواخر العصر الفرعوني .

مثال من النصوص[عدل]

بعد الموت ، يقوم الملك من قبره . المقولة 373 تصف ذلك (عن الإنجليزية) [4]

أوه! أوه! إصحى يا تيتي !
خذ رأسك ، واجمع عظامك
واجمع أطرافك ، وانثر الغبار عن جسدك !
وخذ الخبز الذي لا يقسد ، والبيرة التي لا تحمض ,
وقف أمام الأبواب التي تحجب عامة الناس  !
سيأتي لك حارس الباب , ويمسك بيدك
سيأخذك إلى السماء ، إلى أبيك جب.
وسيفرح بحضورك , ويضمك بيديه
يقبلك ويعتني بك
وسيجلسك مع الأرواح ، الذين لا يفنون ...
ويدعو لك المختفي منهم
ويلتف حولك الكبار منهم ,
وسينتظرك المشاهدون ,
ويقدمون إليك المشرب ,
ويطحن القمح لك ,
وستكون هذا في احتفالاتك الشهرية ,
وبها تتم احتفالاتك النصف شهرية ,
طبقا لما أمره لك جب ، أبوك ,
قم يا تيتي , فإنك لن تموت !

ويصف النص عدة طرق يستطيع بها فرعون الوصول إلى السماء ، وإحداها طريق يصعد فيها فرعون على سلم . وفي المقولة رقم 304 يقول الملك : [4]

سلام , يا بنات أنوبيس ، فإنكن في أعالي السماء ,
ترافقون توت , على درجات السلم
إنفتح يا طريق أوناس ، دع أوناس يمر!

وطريق آخر يتم بركوب مركب . وإذا لم يرض المراكبي أخذه معه فللملك وسائل أخرى:

إذا لم تركب المركب يا أوناس ,
فإنه سيُنطر ويقع عل أجنحة توت ,
وعندئذ ! ، سيأخذ أوناس ويعبر به !

المراجع[عدل]

Wolfgang Kosack: Die altägyptischen Pyramidentexte. In neuer deutscher Uebersetzung; vollständig bearbeitet und herausgegeben von Wolfgang Kosack Christoph Brunner, Berlin 2012, ISBN 978-3-9524018-1-1

  1. ^ متون الأهرام - الموسوعة العربية الميسرة، 1965
  2. ^ Richard H. Wilkinson, The Complete Gods and Goddesses of Ancient Egypt, Thames and Hudson, New York, 2003, p 6
  3. ^ Allen، James. The Ancient Egyptian Pyramid Texts. ISBN 1589831829. 
  4. ^ أ ب ت Lichtheim، Miriam (1975). Ancient Egyptian Literature, vol 1. London, England: University of California Press. ISBN 0-520-02899-6. 
  5. ^ Goblet، Dr. Ogden, ET la (1994). The Egyptian Book of the Dead: The Book of Going Forth by Day. San Francisco: Chronicle Books. 
  6. ^ Allen، James P. (2000). Middle Egyptian: An Introduction to the Language and Culture of Hieroglyphs. Cambridge, UK: Cambridge University Press. ISBN 0-521-77483-7. 
  7. ^ G. Meurer, Die Feinde des Königs in den Pyramidentexten. 2002, ISBN 3-7278-1420-9, S. 306.

اقرأ أيضا[عدل]


وصلات خارجية[عدل]

Pharao.png هذه بذرة مقالة عن مصر القديمة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.