آخيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من أخيل)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
آخيل
Leon Benouville The Wrath of Achilles.jpg
 
، و  تعديل قيمة خاصية (P18) في ويكي بيانات 

معلومات شخصية
الوفاة طروادة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
قتله باريس[1]  تعديل قيمة خاصية (P157) في ويكي بيانات
الديانة الدين في اليونان القديمة[2]  تعديل قيمة خاصية (P140) في ويكي بيانات
العشير فطرقل
هيلين  تعديل قيمة خاصية (P451) في ويكي بيانات
الأولاد نيوبتوليموس  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب بيليوس  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم ثتيس  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب حصار طروادة  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات

آخيل أو آخيليس (بالإغريقية: Ἀχιλλεύς) أحد الأبطال الأسطوريين في الميثولوجيا الإغريقية. هو ابن بيليوس ملك فثيا من حورية البحر ثيتس حفيدة التيتانية تيثيس ابنة أورانوس وغايا. كان له دور كبير في حرب طروادة التي دارت أحداثها بين الإغريق وأهل طرواده. وهو البطل المركزي في إلياذة هوميروس.

الأسطورة[عدل]

حسب الأسطورة، كان آخيل ابن بيليوس ملك ميرميدون، وثيتس الحورية. وبحسب الكتابات الإغريقية القديمة، ولكي يصبح من الخالدين، قامت أمه بغمره في مياه نهر ستيكس، إلا أنها وحين غمرته كانت ممسكة بكعبه من الوتر، فكان هذا المكان الوحيد في جسمه الذي لم يغمره الماء، وأصبح ذلك نقطة ضعفه. تنبأ أحد العرافين للملك وزوجته أن ابنهما سيقتل في معركة طروادة. حاول بيلوس وزوجته أن يخفيا آخيل، فألبساه ثياب الفتيات، ثم أرسلاه إلى لوكوميدس، ملك جزيرة سيكاروس، ليعيش معه في قصره كإحدى بناته. لكن آخيل لا يحب الإله وبدأ بتعلم فنون القتال.

حرب طروادة[عدل]

قامت الحرب بين أهل طروادة والإغريق، وفشل اليونانيون أول الأمر في أخذ المدينة، ولما علموا بأن آخيل هو الذي سيحقق لهم النصر، حسب نبوءة أحد الكهنة، قاموا بالبحث عنه حتى وجدوه. واستطاع الداهية أوديسيوس أن يعثر على آخيل وعرض عليه الأسلحة والخيول فتحركت نفس آخيل لها، وانضم إلى جيش الإغريق.

استطاع آخيل أن يحقق انتصارات باهرة لجيش أجاممنون طوال تسع سنوات من الحرب الضروس. وبعد إحدى المعارك، وجد رجال آخيل بنت ملك طروادة بريسيس [الإنجليزية] فاعطوها إلى آخيل ولكن آخيل أحبها وهي أحبته ثم وضع أجاممنون يده على برسيس بنت ملك طروادة، ورفض أن يعيدها لوالدها. احتدم الخلاف بينه وبين آخيل، فقام آخيل باعتزال الحرب، ثم بدأت الهزائم تتوالى على جيش الإغريق.

عندما رأى باتروكلوس (ابن عم آخيل) هزائم قومه، حاول أن يدفع آخيل للقتال مرة أخرى، ولكن آخيل رفض ذلك، فقام باتروكلوس بارتداء خوذة آخيل ودرعه وذهب مع المقاتلين ظنًا منهم َنه آخيل. وفي المعركة قام هيكتور ابن ملك طروادة بقتل باتروكلوس ظانًا أنه قتل آخيل نفسه. ولما علم آخيل بقتل اِبن عمه وحبيبه صمم على الانتقام من هيكتور.

استطاع أن يُلحق الهزيمة بالطرواديين وأن يقتل هيكتور، واستطاع أن يقتل أجاممنون الذي كان يحول قتل بريسيس، إلا أنه وفي النهاية قام بارس أخو هيكتور بتصويب سهمه نحو وتر آخيل فمزقه فسقط أرضًا، ثم تمكن بارس من أن يُجهز عليه.

انظر أيضًا[عدل]

مواقع خارجية[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ مُعرِّف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت (EBID): https://www.britannica.com/topic/Achilles-Greek-mythology — العنوان : Encyclopædia Britannica
  2. ^ https://ro.wikipedia.org/wiki/Ahile