أدولف فريدريك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
أدولف فريدريك
(بالسويدية: Adolf Fredrik)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
ملك السويد رسمها غوستاف لوندبيرغ

ملك السويد
فترة الحكم
25 مارس 1751 - 12 فبراير 1771
تاريخ التتويج 26 نوفمبر 1751
فريدريك الأول
غوستاف الثالث
معلومات شخصية
الميلاد 14 مايو 1710(1710-05-14)
غوتورب، شلسفيغ، دوقية شلسفيغ
الوفاة 12 فبراير 1771 (60 سنة)
قصر ستوكهولم، ستوكهولم، السويد
مكان الدفن كنيسة ریدارهولمن، ستوكهولم
مواطنة السويد  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة لويزا أولريكا البروسية (29 أغسطس 1744–12 فبراير 1771)  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الأولاد
الأب كريستيان أوغست من هولشتاين-غوتورب  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم ألبرتينا فريدريكا من بادن دورلاخ  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
عائلة أسرة هولشتاين-غوتورب  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة عاهل  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات السويدية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز

أدولف فريدريك أو أدولف فريدرش (بالسويدية: Adolf Fredrik؛ بالألمانية: Adolf Friedrich؛ 14 مايو 1710 - 12 فبراير 1771)؛ أصبح ملك السويد منذ عام 1751 حتى وفاته عام 1771،[1][2] هو ابن كريستيان أوغست من هولشتاين-غوتورب أمير أوتين وألبرتينا فريدريكا من بادن دورلاخ، وكما أنه خال إيكاترينا العظيمة وزوج لويزا أولريكا البروسية.[3][4]

كان أدولف فريدريك أول ملك من عائلة هولشتاين-غوتورب، اعتبر ملكًا ضعيفًا، وتم تنصيبه كأول في سلم الخلافة بعد فشل الحكومة البرلمانية في إعادة احتلال مقاطعات البلطيق في 1741-1743، بحيث حكم في ظل فيما عرف بـ عصر الحرية السويدي، بصرف النظر عن بعض المحاولات بدعم من الفصائل المؤيدة للاستبداد بين النبلاء حول استعادة الملكية المطلقة التي كان يتمتع بها الملوك السابقون، فقد ظل مجرد شخصية دستورية حتى وفاته.

شهد عهده فترة طويلة من السلام الداخلي، ومع ذلك فقد ركدت الموارد المالية في أعقاب الطرق التجارية الفاشلة التي اتبعتها إدارة حزب القبعات، انتهت إدارة القبعات خلال برلمان 1765-1766، حيث استولت المنافس لهم حزب الطواقي على الحكومة والتي سنت إصلاحات نحو المزيد من الليبرالية الاقتصادية، بالإضافة إلى قانون حرية الصحافة الذي عُد فريدًا من نوعه في ذلك الوقت من حيث تقليصه لجميع أشكال الرقابة مع الإبقاء على الإجراءات العقابية فقط في حالة التشهير ضد الملك أو كنيسة السويد.[5]

أصول العائلية[عدل]

كان والده كريستيان أوغست (1673–1726)؛[6] دوق وأمير في شلسفيغ-هولشتاين-غوتورب، وأمير-أسقف لوبيك، وحاكم-الوصي لدوقية هولشتاين-غوتورب أثناء حرب الشمال الكبرى، وأيضا يعتبر أدولف فريدريك ابن عم كارل فريدرش وريث العرش السويدي،[7] ترجع أصول أسرته إلى سلالة أولدنبورغ التي تحكم آنذاك الدنمارك-النرويج، بحيث ينحدر أسلافه إلى فريديريك الأول ملك الدنمارك الذي يعتبر جده الخامس.

في حين والدته ألبرتينا فريدريكا من بادن-دورلاخ (1682–1755)؛[6] تنتسب إلى أسرة تسرينغن الشوابية التي كانت تحكم مرغريفات بادن منذ قرون، وكانت على صلات سلالية مع أسر الحاكمة السابقة في السويد، مما اعتبرها حفيدة الأميرة كاتارينا فاسا السويدية من الجيل الثالث، هي والدة الملك كارل العاشر، لذلك من ناحية والدته ينحدر أدولف فريدريك إلى الملك غوستاف فاسا وكريستينا ماغدالينه شقيقة كارل العاشر.[8]

الحكم[عدل]

منذ 1727 حتى 1750 كان أدولف فريدريك أمير أسقف لوبيك، هذا يعني أنه حكم كإقطاعية بما في ذلك أوتين، بعد وفاة ابن عمه كارل فريدرش دوق هولشتاين-غوتورب في عام 1739 أصبح أدولف فريدريك الوصي-الحاكم لـ هولشتاين- كيل خلال فترة الوصاية على ابنه اليتيم الدوق كارل بيتر أولريش، وبعد ذلك بوقت قصير تمت دعوة الصبي الصغير إلى روسيا من قبل خالته الإمبراطورة إليزافيتا الذي سرعان ما أعلنته وريثها، أصبح لاحقاً فيما بعد باسم بيوتر الثالث إمبراطور روسيا.[9]

منذ عام 1743 تم انتخاب أدولف فريدريك وريثًا لعرش السويد من قبل حزب القبعات (بالسويدية: Hattarna)؛ بحيث أراد أنصار القبعات الحصول على شروط أفضل في معاهدة أوبو المنعقدة مع الإمبراطورة إليزافيتا المنتصرة،[7] مسبقاً خلال عهد الملك كارل الثاني عشر اعتبر ابن عمه كارل فريدرش وريثه بحيث تعتبر والدته هيدفيغ صوفيا شقيقته الكبرى، رغم ذلك بعد وفاته اعتلت شقيقته الصغرى أولريكا إليونورا ومن ثم زوجها فريدريك هسن-كاسل العرش السويدي متجاهلين حقوق ابن عمه، الذي غادر البلاد وتحالف مع العدو الروسي،[7] مما أدى فقدان هذه الحقوق له ولذريته من بعده.

اعتلى أدولف فريدريك عرش السويد منذ 25 مارس 1751،[10] وخلال فترة حكمه التي دامت 20 عامًا لم يكن أدولف فريدريك أكثر من مجرد ملك صوري، بحيث كانت السلطة الحقيقية في يد ريكسداغ الطبقات والذي غالبًا ما يشتت انتباهه بسبب الصراع أحزاب، لقد سعى مرتين إلى تحرير نفسه من وصاية ريكسداغ، كانت المناسبة الأولى في عام 1756 بتحفيز من قرينته لويزا أولريكا البروسية (شقيقة فريدرش الكبير)، بحيث حاول استعادة جزء من الامتياز المخفف من خلال انقلاب لإلغاء سلطة الريكسداغ وإعادة الملكية المطلقة في السويد، كاد أن يفقد عرشه نتيجة لذلك، أدت المناسبة الثانية أزمة ديسمبر 1768 بتوجيه من ابنه الأكبر غوستاف في الإطاحة بحزب الطواقي (بالسويدية:Mössorna)؛ ولكنه لم يتمكن من الاستفادة من انتصاره.[7][11]

الوفاة[عدل]

توفي أدولف فريدريك فجأة بـ ستوكهولم في 12 فبراير 1771 بـ أعراض تشبه قصور القلب أو التسمم، تناقلت القصص الشعبية عن وفاته نتجت عن تناوله وجبة كبيرة،[12][13] ومع ذلك اعتبرت دعاية من قبل الكتاب المعاصرين،[14] بعد وفاته استولى ابنه غوستاف الثالث على السلطة في عام 1772 من خلال انقلاب عسكري، واستطاع إعادة الحكم المطلق.[15]

الإرث[عدل]

وكان يُنظر إلى إليه بأنه عالة على الآخرين، وحاكم ضعيف، ويفتقر إلى أي مواهب كرجل دولة، ومع ذلك يُزعم أنه كان زوجًا صالحًا، وأبًا حنونًا، وسيدًا لطيفًا لخدمه، وكان موهوبًا علميًا ومهتمًا بشكل خاص بعلم الفلك، كما كانت لديه موهبة في الأمور العسكرية وفي الموسيقى، كانت هوايته المفضلة هي النجارة، وخاصة صنع صناديق ديكورية، والتي يُزعم أنه قضى وقتًا طويلاً في القيام بها. وقد شهد الكثيرون على كرم ضيافته ووده الذين حزنوا عليه بشدة عند وفاته.

الأبناء[عدل]

من خلال زواجه من الأميرة لويزا أولريكا البروسية، أنجبت له:-

وكما أنه لديه ابنين غير شرعيين.[16][17]

النسب[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Adolf Fredrik sur sok.riksarkivet.se نسخة محفوظة 01 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ The lowdown on Sweden's best bunsنسخة محفوظة 2008-02-16 على موقع واي باك مشين. The Local, February 2007 نسخة محفوظة 22 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ L. Stavenow. "Adolf Fredrik". Svenskt biografiskt lexikon. مؤرشف من الأصل في 2023-05-10. اطلع عليه بتاريخ 2019-01-01.
  4. ^ "Christian August, Herzog von Schleswig-Holstein-Gottorp". Christian August (Herzog von Holstein-Gottorf). Allgemeine Deutsche Biographie. Allgemeine Deutsche Biographie. 1876. ص. 192. اطلع عليه بتاريخ 2019-01-01.
  5. ^ "Adolf Fredrik". Nordisk familjebok. مؤرشف من الأصل في 2023-04-11. اطلع عليه بتاريخ 2019-01-01.
  6. ^ أ ب الموسوعة البريطانية (بالإنجليزية) (15th ed.). Encyclopædia Britannica. Vol. 1. 1991. p. 105. ISBN:9780852295298.
  7. ^ أ ب ت ث  واحدة أو أكثر من الجمل السابقة تتضمن نصاً من منشور أصبح الآن في الملكية العامةChisholm, Hugh, ed. (1911). "Adolphus Frederick". Encyclopædia Britannica (بالإنجليزية) (11th ed.). Cambridge University Press. Vol. 1. pp. 211–212. This cites:
  8. ^ Nina Ringbom. "Kristina Magdalena av Pfalz-Zweibrücken". historiesajten.se. مؤرشف من الأصل في 2023-04-17. اطلع عليه بتاريخ 2019-01-01.
  9. ^ "Peter III". Saint-Petersburg.Com. مؤرشف من الأصل في 2022-08-16. اطلع عليه بتاريخ 2019-01-01.
  10. ^ "Hattpartiet, Hattarna". Nordisk familjebok. مؤرشف من الأصل في 2023-04-12. اطلع عليه بتاريخ 2019-01-01.
  11. ^ "Mösspartiet, Mössorna". Nordisk familjebok. مؤرشف من الأصل في 2023-04-12. اطلع عليه بتاريخ 2019-01-01.
  12. ^ "The lowdown on Sweden's best buns". The Local. فبراير 2007. مؤرشف من الأصل في 2008-02-16.
  13. ^ Carlstedt، Magnus. "Hetvägg". semlor.nu. مؤرشف من الأصل في 2020-08-03. اطلع عليه بتاريخ 2019-01-01.
  14. ^ Such as Claes Rainer 2021 in Sofia Magdalena : kärlek, revolutioner och mord ISBN 9789198624915 pp. 152-153
  15. ^ "Gustav III (January 24, 1746 – March 29, 1792)". European Royal History. مؤرشف من الأصل في 2023-04-01. اطلع عليه بتاريخ 2019-01-01.
  16. ^ Rainer, Claes (2019). Lovisa Ulrika: konst och kuppförsök. Stockholm: Bokförlaget Langenskiöld
  17. ^ Gunilla Roempke (1994). Gunilla Roempke. ed. Vristens makt – dansös i mätressernas tidevarv (The power of the ankle - dancer in the epoch of the royal mistresses) Stockholm: Stockholm Fischer & company. (ردمك 91-7054-734-3)
  18. ^ Genealogie ascendante jusqu'au quatrieme degre inclusivement de tous les Rois et Princes de maisons souveraines de l'Europe actuellement vivans [Genealogy up to the fourth degree inclusive of all the Kings and Princes of sovereign houses of Europe currently living] (بالفرنسية). Bourdeaux: Frederic Guillaume Birnstiel. 1768. p. 28. Archived from the original on 2020-08-21.