أرغون خان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أباقا على حصانه وبجانبه ابنه أرغون حاملاً ابنه محمود غازان على كتفه وتحت المظلة الملكية

أرغون خان بن أباقا بن هولاكو (1258 - 9 مارس 1291م) إلخان المغول الثالث.

قام بثورة على عمه أحمد تكودار بعد أن أعلن الأخير إسلامه وطلبه الصلح مع المماليك فانتهت تلك الثورة بمقتل تكودار وتولي ابن أخيه أرغون العرش، وقد تميز عصر أرغون عن بقية العهود الايلخانية بأعلاء شأن اليهود دُونَاً عن باقي الطوائف الدينية الأخرى لا سيما بعد أن تولى الوزارة واحداً من أشهر الشخصيات اليهودية في التاريخ والملقب بسعد الدولة أثير الدين الأبهري، حيث عرف كيف يحكم سيطرته على زمام الدولة هو وأقاربه ويبعد المسلمين والمغول عنها على حدٍّ سواء، وابتكر خطة وسوقها للإلخان بأن يحول الكعبة المسجد الحرام إلى معبد للأوثان، إلا أن خطة أرغون بأت بالفشل بسبب موت الإلخان مسموماً فَقُطِع رَأْسه ومات شهيداً، وَفَاتَهُمْ أثير الدين الأبهري بذلك فقتله المغول هو وأقاربه.

سبقه
تكودار
إلخانات
683-691
تبعه
كيخاتو


Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.