شبح

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من الاشباح)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
صورة شبح إمرأة

الشبح أو "الطيف" هو كائن وهمي من نسيج خيال الإنسان عبر التاريخ. وفي الغالب يكون على شكل طيف إنسان، وقد تعتبر الاشكال غير المألوفة أشباح أحيانا. وتعني كلمة شبح لغويا الرؤية غير الواضحة لجسم ما على شكل حيوان أو إنسان، ويقصد بها بعض الأحيان عالم الجن أو الملائكة المذكورة في الكتب السماوية، وتختلف رؤيا الأشباح فمنهم من يقسمها إلى أرواح خيرة ويقصد بها الملائكة ومنهم من يصنفهم على انها أرواح خبيثة ويقصد بها الشياطين، والكائنات الخرافية في عالم القصص تاخذ معاني متشعبة كثيرة، فمن ذلك القصة الخرافية المعروفة بجني المصباح، أو قصة (علاء الدين والمصباح السحري).

الأشباح في الإسلام[عدل]

نفى الدين الإسلامي أن الأشباح هي أرواح الموتى لكن آمن بإن الأشباح هي نفسها الجن الذين لا يمكن رؤيتهم في العين المجردة وأنّ ظهور الشبح وتخويفه للإنسان هي نفس العملية التي يقوم بها الجن الذي يتلبس الإنسان.

بعض القصص[عدل]

صورة من "ساعات مع أشباح أو، السحر في القرن التاسع عشر " تأليف هنري ريدجلي إيفانز، 1891

وقد أنتشرت مشاهدات الأشباح خلال القرون الوسطى وفي القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين بصورة كبيرة جدا ومما زاد من شهرة هذه الظاهرة في القرن الماضي على وجه التحديد ما تردد حول ظهور شبح الرئيس تيودور روزفلت وونستون تشرشل وآيزنهاور انهم راوا ذلك الشبح واحسوا بوجوده.

وقصة القس الروسي ديمتري التي ظلت مثالاً حياً لوجود هذه الظاهرة لفترة طويلة، ففي عام 1911م وفي ليلة من ليالي الشتاء شاهد القس ديمتري المشهور بصدقهِ امرأة جميلة شابة طلبت منه ان يدلها على الطريق وسرعان ما فعل ذلك ولكن الصدمة عندما أنتبه إلى ان رقبة المرأة تنزف دماً، وتأكد بعد فترة بأنه في الليلة السابقة قد قتلت فتاة شابة من النبلاء تحمل نفس صفات الفتاة التي شاهدها وقد قطع رأسها بالكامل عن جسدها!

ويرى الباحثون المؤيدون لظاهرة الاشباح ان هذه الحوادث أكبر دليل على وجود الاشباح فما الذي يجعل كلا من قس مثل ديمتري أو حاكم معروف مثل روزفلت أن يدعي هذه المشاهدات التي قد تفقده مصداقيته.

وعادة ما ترتبط ظاهرة ظهور الاشباح بموقع أو بقعة معينة كالمنازل أو السفن أو المناطق المهجورة أو غيرها، فقد اشتهرت العديد من المناطق أو البقع بظهور الاشباح وكثرت فيها الحوادث بصورة لا يمكن ان يتجاهلها أي متابع لتلك الظاهرة ومن أشهر تلك البقع قصر كليمز التاريخي والموجود في مدينة ستراثمور الاسكتلندية حيث يعتبر هذا المكان من أشهر الأماكن المسكونة بالاشباح في العالم ويملك هذا القصر خلفية تاريخية رهيبة ومرعبة أشبه بالأساطير ففي عام 1034 قتل الملك مالكولم في هذا القصر على أيدي بعض المتمردين المسلحين وبعدها أحرقت سيدة القصر جانيت دوجلاس بتهمة الشعوذة ولكن بعد فترة من الزمن ثبتت برائتها من التهمة المنسوبة إليها ومنذ ذلك الحين ترددت الكثير من الأقاويل حول ظهور شبح السيدة جانيت يحوم في ممرات القلعة ويختلف تفسير ظاهرة الأشباح من شخص إلى آخر إذ يرى البعض ان الأمر قد يكون متعلقا بالجن.

في حين يرى الباحثون في بريطانيا وبعد إجراء سلسلة طويلة من الدراسات حول معظم البيوت المسكونة بألاشباح ان جميع هذه المنازل تحتوي على مجار مائية تمر على صخور الجرانيت وبسبب احتكاك الماء بهذه الصخور تتولد طاقة كهرومغناطيسية تؤثر على عقول ساكني المنزل الأمر الذي يجعلهم في حالة أشبه بالهلوسة فيخيل لهم إنهم يرون اشكالا هلامية واشباح، وقد لا يكون لها وجود، ولكن العلماء صدموا بشدة امام الحادثة الشهيرة المسماة حادثة اشباح الرحلة رقم 401 ففي عام 1972 وقع حادث مأساوي راح ضحيته 176. شخصاً حين سقطت طائرة تابعة لشركة استرن الجوية في مستنقع ايقر جلاديس مما أدى إلى مقتل جميع الركاب وطاقم الطائرة وبعد هذه الحادثة كثر الحديث حول ظهور اشباح طاقم الطائرة المنكوبة في طائرات الشركة ورغم أن الشركة قد حاولت ان تكتم على هذا الموضوع وراحت تفصل اي موظف يردد هذه الأقاويل إلا ان الإشاعات زادت بصورة رهيبة وأصبح ظهور طاقم الطائرة المنكوبة في بعض طائرات الشركة بل وفي طائرات الشركات الأخرى أيضا امراً مكرراً بصورة ملفتة للنظر بالفعل ولا يمكن تجاهلها لذا فقد اتفقت شركات الطيران الأمريكية في ذلك الوقت على إصدار منشور خاص لموظفي وطياري الطائرات ذكر فيه ان هناك بعض الحوادث الغريبة التي تحدث في الطائرات ويجب عليهم الا يفزعوا بأعتبارها حوادث كونية لا مجال لتفسيرها وقد أصبح هذا الموضوع مادة دسمة للعديد من من الصحف والمجلات إلا انه ومع مرور الوقت انحسرت حوادث ظهور الاشباح في الطائرات كثيرا لانها تعتبر قصص خرافية وخيالية للإنسان.[1]

التفسير العلمي لظاهرة الاشباح[عدل]

يرى بعض العلماء ان هنالك تفسيرات علمية لهذه الظاهرة الغامضة، وان موضوع الاشباح يمكن تفسيره كالآتي:

1 '''الحقول المغناطيسية ولقد أظهرت بعض الدراسات ان الحقول المغناطيسية الأرضية عندما تضرب من قبل الرياح الشمسية، فان ذلك ينعكس بتاثيره على عقل الإنسان وخاصة منطقة الفص الصدغي، حيث أجريت دراسات حول هذه النظرية لم تثبت صحتها بعد.

2''' أثبت إن التسمم بغاز أول أوكسيد الكاربون، له آثار جانبية في حاسة السمع والبصر، حيث كان شعب الاغريق القدماء يستخدمون هذا الغاز ضد أعداهم لأعتقادهم إنه يسبب نوع من الهلوسة.

تفسير المعتقد الاسلامي[عدل]

حسب المفهوم الإسلامي يعتقد بان هناك مخلوقات خلقها الله من مارج من نار لكنها خفية وتسمى الجن، والجن على نوعين جن مؤمن لا يؤذي الإنسان وجن آخر هو كافر أو كما يسمى بالشياطين، وهو الذي يحاول مس الإنسان او افزاعه وأخافته ويتجسد بصور احيانا وتكون على صورة شخص ميت او على هيئة صور مرعبة.

أما المعتقد هو ان الاشباح هي أرواح الموتى فهذا معتقد خاطيء بالنسبة للاسلام والمسلمين، لأن الموتى لا ترجع ارواحهم للحياة الدنيا، وأرواح الموتى حسب المعتقد الاسلامي في عالم البرزخ المعزول عن حياة الناس وعن التأثير عليهم.

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ كتاب (مسكون) للكاتب د . تامر ابراهيم ، د . سند راشد

http://www.paranormalarabia.com/2009/11/blog-post.html موقع ماوراء الطبيعة

  • مقالات منشورة في مجلة (الأبعاد الخفية) قسم (الأشباح) بقلم د .سند راشد