علم تافه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

العلم التافه هو تعبير يستخدم في وصف البيانات والبحوث والتحليل العلمية التي تعتبر زائفة أو مزورة. غالبًا ما يتم التذرع بهذا المفهوم في السياقات السياسية والقانونية حيث يكون للوقائع والنتائج العلمية وزن كبير في اتخاذ القرار. عادة ما يحمل دلالة مزعجة مفادها أن البحث كان مدفوعًا بشكل غير مرغوب فيه بدوافع سياسية أو أيديولوجية أو مالية أو غير علمية.

وقد تم تعميم هذا المفهوم في التسعينيات فيما يتعلق بشهادة الخبراء في الدعاوى المدنية . في الآونة الأخيرة، كان التذرع بالمفهوم تكتيكًا لانتقاد البحوث المتعلقة بالآثار الضارة بالبيئة أو الصحة العامة لأنشطة الشركات \، وأحيانًا استجابة لمثل هذا النقد. وقد استخدم هذا المصطلح من قبل مؤيدي كلا الجانبين من هذه المناقشات السياسية. انتقد الكاتب دان أجين في كتابه "العلم التافه" (بالإنكليزية: Junk Science) بقسوة أولئك الذين ينكرون الفرضية الأساسية للاحتباس الحراري، [1] حين أن ستيفن ميلوي، المعلق السابق في شبكة فوكس الإخبارية، شجب بشكل واسع الأبحاث التي تربط صناعة الوقود الأحفوري بتغير المناخ، على موقعه الإلكتروني junkscience.com.[2]

في بعض السياقات، يستعمل تعبير "العلم التافه" على وصف "علم سليم" لكنه مدفوع بوجهة نظر معينة.[3] تمت ترقية هذا الانقسام بشكل خاص بواسطة ستيفن ميلوي ومركز تقدم العلوم السليمة، ويختلف نوعًا ما عن العلوم الزائفة والعلوم الهامشية .

التسمية[عدل]

"العلم التافه" هو تعريب لمصطلح junk science الإنكليزي. ولكلمة junkالعديد من الترجمات إلى العربية منها[4] خردة، زبالة، قمامة، نفاية وحثالة و قاذورات. وبهذا، يمكن ترجمة المصطلح إلى "علم زبالة" أو :علم قاذوري" وإلى ما هناك. أختير تعريب "علم تافه" لأن له نفس المعنى من دون استعمال كلمات شعبية.

انظر أيضا[عدل]

قراءة متعمقة[عدل]

  • أجين، دان (2006). العلم التافه: السياسيون، الشركات والمحتالون يقومون بخداعنا (Junk Science — How Politicians, Corporations, and Other Hucksters Betray Us). سانت مارتن غريفين. ISBN 978-0-312-37480-8. 
  • هوبر، بيتر (1993). انتقام غاليليو: العلم في قاعة المحاكمة/ (Galileo's Revenge: Junk Science in the Courtroom). ISBN 978-0-465-02624-1. 
  • ميلوي، ستيفن (2001). جودو العلم التافه: دفاع شخصي ضد التخويف الطبي والإحتيال (Junk Science Judo: Self-defense Against Health Scares & Scams). واشنطن العاصمة: مؤسسة كاتو. ISBN 978-1-930865-12-9. OCLC 47283040. 
  • موني، كريس (2005). حرب الجمهوريين ضد العلم (The Republican War on Science). ISBN 978-0-465-04675-1. 
  • تقديس زيت الثعبان (Sanctified Snake Oil: The Effect of Junk Science on Public Policy) (باللغة إنكليزي). 2001. ISBN 978-0-275-96845-8. 

روابط خارجية[عدل]


المراجع[عدل]

  1. ^ لافي ، سكوت (2006-10-22). "" غير المرغوب فيه "غذاء للفكر" . سان دييغو الاتحاد تريبيون . تم الاسترجاع 2016-02-14 .
  2. ^ ديميل ، بريندان (2014-03-06). "المناخ منكر ستيف ميلوي ، مدير شركة كول جيانت موراي إنرجي ، في لوحة الاحترار العالمي CPAC اليوم" . هافينغتون بوست . تم الاسترجاع 2016-02-14 . نسخة محفوظة 27 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "المتوازيات التنظيمية لدوبيرت: تأثير أصحاب لمصلحة،دالعلم السليم والتأخر في اعتماد معايير الحماية الصحية . (Regulatory parallels to Daubert: stakeholder influence, "sound science," and the delayed adoption of health-protective standards)". الدورية الأميركية للصحة العامة. 95 Suppl 1: S81–91. 2005. PMID 16030344. doi:10.2105/AJPH.2004.044818. 
  4. ^ "arabdict". www.arabdict.com. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2019. 
Science-symbol-2.png
هذه بذرة مقالة عن موضوع علمي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.