المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

تاريخ الإشعاع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2007)
Arwikify.svg
هذه المقالة تحتاج للمزيد من الوصلات للمقالات الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (ديسمبر 2013)

تذكير بالبنية الأساسية للذرة[عدل]

  • نحن نعلم بأنَ كل ذرة تتألف من نواة تضم بروتونات ونترونات

كما تحاط هذه النواة بعدد من الإلكترونات.

  • إنَ الإلكترونات ذات شحنة سالبة والبروتونات ذات شحنة موجبة، أما النترون فهو في الحقيقة عبارة عن اندماج إلكترون مع بروتون,

لذلك فهو عديم الشحنة (معتدل).

  • إنَ العدد الذري (العدد الذي يميز كل عنصر) هو عبارة عن عدد البروتونات في النواة.

كلُ عنصر يمتلك عدداً مختلفاً من البروتونات وبالتالي عدداً ذريَأً مختلفاً,

مثلاً (الهيدروجين=1، الكربون=6، الأوكسجين=8، اليورانيوم=92)

  • إنَ ذرات نفس العنصر تمتلك دائماً نفس العدد من البروتونات

لذلك فإنَ العدد الذري يبقى ثابتاً.

  • عملياً تتجمَع كتلة الذرة كلُها (99.9% منها) في النواة على اعتبار أنَ الإلكترون

فعليَاً عديم الكتلة, لذلك يمكننا عبر جمع البروتونات والنترونات في النواة استنتاج العدد الكتلي للذرة.

  • إنَ عدد النترونات يمكن أن يتغيَر مما يعطي نظائر مختلفة لنفس العنصر, وهذه

الأشكال المختلفة أو النظائر تمتلك أعداداً كتلية مختلفة. لنوجز ذلك بمثال: إنَ نواة اليورانيوم تحتوي دائماً على 92 بروتون فعددها الذرِي دائماً هو 92، لكنَ تعداد نتروناتها يتغيَر, لذلك فإنَ اليورانيوم يملك ثلاثة نظائر هي:

1- اليورانيوم- 234

2- اليورانيوم- 235

3- اليورانيوم- 238