التقسيم الإداري لفلسطين (1920-1948)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خارطة أقضية فلسطين عام 1945.

التقسيم الإداري لفلسطين في فترة الإنتداب البريطاني وهي المناطق الإدارية التي كانت تشكّل فلسطين التاريخية في الفترة التي تمتد من بداية هذا الإنتداب عام 1920 وحتى إنسحاب بريطانيا من فلسطين وإعلان دولة إسرائيل على أرضها في مايو 1948. وكان هذا التقسيم الإداري يُدعى بـ "الأقضية" (بالإنجليزية: Districts). وكانت فلسطين تتشكل من 18 قضاء حتى عام 1944، حينما قررت حكومة فلسطين التابعة للإنتداب دمج كل من قضاء بيت لحم وقضاء أريحا مع قضاء القدس ليكون عددها في نهاية هذه الفترة 16 قضاء.

التاريخ[عدل]

خارطة تقسيم فلسطين عام 1947.
حدود الأرض التي احتلتها إسرائيل واقامت عليها الدولة عام 1948

في عام 1917، احتلت فلسطين بيد الجيش الإنجليزي بعد أن كانت لأكثر من 4 قرون تحت الحكم العثماني، ودخلت فلسطين مظلة الانتداب البريطاني على فلسطين عام 1920، والذي بقى حتى عام 1948. أصدرت الأمم المتحدة قرار تقسيم فلسطين إلى دولتين عربية ويهودية عام 1947، ولكن قامت مصر بدخول غزة عام 1948 والأردن إلى الضفة الغربية. في فبراير عام 1949 وقعت كل من مصر والأردن مع إسرائيل هدنة تقضي باحتفاظ مصر والأردن بجزء من فلسطين ولذلك كانت مأوى لكثير من اللاجئين الفلسطينيين عند خروجهم من ديارهم.

قرار التقسيم

قامت هيئة الأمم المتحدة عام 1947 بمحاولة لإيجاد حل الصراع العربي الإسرائيلي القائم على فلسطين، وقامت هيئة الأمم بتشكيل لجنة UNSCOP المتألّفة من دول متعدّدة باستثناء الدّول دائمة العضوية لضمان الحياد في عملية إيجاد حلّ للنزاع.

قامت اللجنة بطرح مشروعين لحل النزاع، تمثّل المشروع الأول بإقامة دولتين مستقلّتين، وتُدار مدينة القدس من قِبل إدارة دولية. وتمثّل المشروع الثاني في تأسيس فيدرالية تضم كلا من الدولتين اليهودية والعربية. ومال معظم أفراد لجنة UNSCOP تجاه المشروع الأول والرامي لتأسيس دولتين مستقلّتين بإطار اقتصدي موحد. وقامت هيئة الأمم بقبول مشروع لجنة UNSCOP الدّاعي للتقسيم مع إجراء بعض التعديلات على الحدود المشتركة بين الدولتين، العربية واليهودية، على أن يسري قرار التقسيم في نفس اليوم الذي تنسحب فيه قوات الانتداب البريطاني من فلسطين.

أعطى قرار التقسيم 55% من أرض فلسطين للدولة اليهودية، وشملت حصّة اليهود من أرض فلسطين على وسط الشريط البحري (من إسدود إلى حيفا تقريبا، ما عدا مدينة يافا) وأغلبية مساحة صحراء النقب (ما عدا مدينة بئر السبع وشريط على الحدود المصرية). ولم تكن صحراء النّقب في ذاك الوقت صالحة للزراعة ولا للتطوير المدني، واستند مشروع تقسيم الأرض الفلسطينية على أماكن تواجد التّكتّلات اليهودية بحيث تبقى تلك التكتّلات داخل حدود الدولة اليهودية.[1] [2]

السكان[عدل]

الجدول الآتي يُبين تركيبة السكان في كل من الأقضية ال 16 المكونة لفلسطين زمن الانتداب :

سكان فلسطين عام 1945
القضاء مسلمون بالمئة يهود بالمئة مسيحيون بالمئة المجموع
قضاء عكا 51,130 69% 3,030 4% 11,800 16% 73,600
قضاء بئر السبع 6,270 90% 510 7% 210 3% 7,000
قضاء بيسان 16,660 67% 7,590 30% 680 3% 24,950
قضاء غزة 145,700 97% 3,540 2% 1,300 1% 150,540
قضاء حيفا 95,970 38% 119,020 47% 33,710 13% 253,450
قضاء الخليل 92,640 99% 300 <1% 170 <1% 93,120
قضاء يافا 95,980 24% 295,160 72% 17,790 4% 409,290
قضاء جنين 60,000 98% Negligible <1% 1,210 2% 61,210
قضاء القدس 104,460 42% 102,520 40% 46,130 18% 253,270
قضاء نابلس 92,810 98% Negligible <1% 1,560 2% 94,600
قضاء الناصرة 30,160 60% 7,980 16% 11,770 24% 49,910
قضاء رام الله 40,520 83% Negligible <1% 8,410 17% 48,930
قضاء الرملة 95,590 71% 31,590 24% 5,840 4% 134,030
قضاء صفد 47,310 83% 7,170 13% 1,630 3% 56,970
قضاء طبريا 23,940 58% 13,640 33% 2,470 6% 41,470
قضاء طولكرم 76,460 82% 16,180 17% 380 1% 93,220
المجموع 1,076,780 58% 608,230 33% 145,060 9% 1,845,560
Data from the Survey of Palestine[3]

تسلسل تقسيم فلسطين[عدل]

التطور الحديث لفلسطين
2006–إلى الوقت الحاضر: بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة دارت اشتباكات بين الطرفين الفلسطينيين الرئيسيين إثر فوز حماس، اتخذت حكومتين تنفيذيتين منفصلتين تحكم في غزة والضفة الغربية.
1994–2006: بموجب اتفاقية أوسلو، تم إنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية لتقديم حكومة مدنية في بعض المناطق الحضرية في الضفة الغربية وقطاع غزة.
1967–1994: خلال حرب الأيام الستة، استولت اسرائيل الضفة الغربية وقطاع غزة ومرتفعات الجولان، جنبا إلى جنب شبه جزيرة سيناء (وتم تداول لاحقاً من أجل عملية السلام بعد حرب أكتوبر). في 1980-1981 ضمت اسرائيل القدس الشرقية ومرتفعات الجولان ولم يكون هناك مطالبة فلسطينية على القدس الشرقية وقد تم الاعتراف بها دوليا لصالح إسرائيل.
1948–1967 (الفعلي): الإدارة الأردنية للضفة الغربية (الضوء الأخضر) والإدارة المصرية لقطاع غزة (الأخضر الداكن)، وبعد حرب 1948 بين العرب وإسرائيل التي تبين الخط الأخضر.
اقتراح عام 1947: اقتراح بموجب قرار تقسيم فلسطين (قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 181) لعام 1947، وذلك قبل الحرب العربية الإسرائيلية عام 1948. وتضمن المقترح كيانا منفصلا عن القدس، مفترق طرق تتجاوز الحدود الإقليمية بين المناطق غير متجاورة، واعتبارا يافا معزولة عن العرب.
اقتراح عام 1937: أول اقتراح رسمي للتقسيم، الذي نشر عام 1937 من قبل لجنة بيل واقترح الانتداب البريطاني للحفاظ على "قدسية القدس وبيت لحم"، على هيئة جيب من القدس إلى يافا، بما في ذلك اللد والرملة.
مقترحات 22–1916 : ثلاثة اقتراحات لإدارة مرحلة ما بعد الحرب العالمية الأولى في فلسطين. الخط الأحمر هو "الإدارة الدولية" مقترح اتفاقية سايكس بيكو عام 1916، الخط الأزرق المتقطع هو اقتراح "المنظمة الصهيونية" في "مؤتمر باريس للسلام" عام 1919، والخط الأزرق الرقيق يشير إلى الحدود النهائية ل"فلسطين تحت الانتداب البريطاني" عام 48–1923


أنظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ الوقائع الفلسطينية
  2. ^ Tom Segev: Palestine, Jews and Arabs under the British Mandate (2001)
  3. ^ A Survey of Palestine : Prepared in December, 1945 and January, 1946 for the Information of the Anglo-American Committee of Inquiry. 1. Institute for Palestine Studies. 1991. صفحة 12–13. ISBN 0-88728-211-3. 
  4. ^ مركز العودة الفلسطيني[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 16 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ .خارطة اقضية فلسطين زمن الانتداب انظر هنا