المثلية الجنسية في الإسلام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من المثلية في الإسلام)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عباس الأول، شاه إيران، وساقي النبيذ، منمنمة رسمها محمد قاسم عام 1627

تتأثر المثلية الجنسية في الدول ذات الغالبية السكانية المسلمة بالدين وثقافة المجتمع والقانون، بالتوازي مع آيات محددة من القرآن،[1] والأحاديث النبوية. تنظر مدارس الشريعة الإسلامية والتي تعتمد على أسس قرآنية وأحاديث نبوية إلى أن المثلية الجنسية هي خطيئة وجريمة يجب أن يحاسب عليها القانون، وبالتأثر بعلماء مسلمين مثل الإمام مالك والإمام الشافعي. يُذكر في القرآن قصة "قوم لوط" التي دُمرت بغضب الله لأنهم ووفقاً لمعظم التفسيرات شاركوا بأفعال جسدية "شهوانية" بين الرجال.

ومع ذلك، كانت مواضيع التفكير في إثارة الرغبة الجنسية التي كان محورها أشخاص من نفس الجنس موجودة في الشعر والأدب المكتوب عند بعض المسلمين في فترة العصور الوسطى وما بعدها، وفي بعض الأحيان كان ينظر للأشتهاء من نفس الجنس على أنه شذوذ جنسي إيجابي.[2]

اليوم وفي معظم أنحاء العالم الإسلامي، تعتبر مثلية الجنس غير مقبولة من الناحية الاجتماعية أو القانونية. في بعض هذه الدول مثل: أفغانستان[3] وبروناي[4] وإيران[5] وموريتانيا[6] ونيجيريا[7][ملاحظة 1] والمملكة العربية السعودية[8][ملاحظة 2] والسودان[9] واليمن،[10][ملاحظة 3] يعتبر النشاط الجنسي من نفس الجنس جريمة قد ينطوي عليها عقوبة الإعدام.[11][12][13] وفي دول أخرى، مثل الصومال وماليزيا تعتبر مثلية الجنس غير قانونية.[14]

وبالمقابل، العلاقات الجنسية المثلية قانونية في 20 دولة يشكل فيها المسلمين غالبية السكان وهي: ألبانيا،[15] أذربيجان،[16] البحرين،[17][ملاحظة 4] بوركينا فاسو،[18] البوسنة والهرسك،[19] [ملاحظة 5] تشاد، جيبوتي، غينيا بيساو، العراق،[ملاحظة 6] الأردن، كازاخستان، كوسوفو، قيرغيزستان، مالي، النيجر،[20] شمال قبرص،[21] طاجيكستان، تركيا،[22] الضفة الغربية، ومعظم إندونيسيا.[23][ملاحظة 7] في ألبانيا، ولبنان، وتركيا كان هناك نقاشات لتشريع الزواج من نفس الجنس.[24][25] العلاقات المثلية الجنسية بين الإناث في الكويت قانونية،[26][ملاحظة 8] في لبنان مؤخراً، كان هنالك جهود داخلية لتشريع المثلية الجنسية في القانون.[27]

وقد عارضت الدول ذات الغالبية المسلمة التحركات لتعزيز حقوق المثليين في الأمم المتحدة، الجمعية العامة ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة. ومع ذلك فقد وقعّت كل من ألبانيا، غينيا بيساو وسيراليون إعلان الأمم المتحدة الداعم لحقوق المثليين.[28][29] موزمبيق وهي دولة عضو في منظمة المؤتمر الإسلامي، قامت بتقديم ضمانات لحماية حقوق الإل جي بي تي في القانون على شكل قوانين عدم تمييز، وتم عقد مناقشات بشأن الاعتراف القانوني بزواج المثليين في البلاد.[30][31]

وجهة النظر الدينية[عدل]

الشريعة الإسلامية[عدل]

هناك العديد من الأساليب التي دعا فيها فقهاء الشريعة الإسلامية لمعاقبة مثليي الجنس أو مثليات الجنس الذين يقومون بممارسة أنشطة جنسية. إحدى أشكال الإعدام تتضمن تعريض الشخص المثلي للرجم بالحجارة حتى الموت على يد حشد من المسلمين، حيث يقول حديث للنبي محمد: «من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به» [32][33] أقام غالبية حكماء الفقه الإسلامي حكم بالإجماع بأن أي شخص مثلي يجب أن يلقى من سطح منزل أو مكان مرتفع.[34] وهي وجهة نظر السلفيين أيضاً. [بحاجة لمصدر]

القرآن[عدل]

يوجد في القرآن سبع آيات تتحدث عن "قوم لوط" وهم نفسهم الذين وردوا في الكتاب المقدس ولكنهم معروفون في المسيحية بسكان "سدوم وعمورة" [35]، وتدميرهم من قبل الله يرتبط بشكل واضح بممارساتهم الجنسية المثلية.[36][37] في سورة الشعراء: ﴿أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ﴾ [26:165] والآية ﴿وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ﴾ [26:166]. وفي سورة الأعراف، الآية: ﴿وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن الْعَالَمِينَ﴾ [7:80] والآية : ﴿إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ﴾ [7:81]

في العالم العربي أصبحت قصة "قوم لوط" قصة شعبية غالباً ما يتم طرحها، في الثقافة الشعبية العربية الكلمة المماثلة للمثلية الجنسية هي لواط والشخص الذي يقوم بممارسة سلوك جنسي مثلي هو لوطي كلا الكلمتان تم اشتقاقهما من لفظ "لوط".[38]

لم يجد الصحفي إسلامي التوجه محمد جلال كشك عقوبة محددة لمثلية الجنس في الشريعة الإسلامية.[39][40] ويرى سكوت كيجل (بالإنجليزية: Scott Kugle) صاحب كتاب سراج الحق (بالإنجليزية: Siraj al-Haqq) بأن هناك تفسير مختلف لقصة قوم لوط، حيث لم يكن التركيز فقط على الأفعال الجنسية التي مارسوها، ولكن رفضهم أيضاً الإيمان بنبوة لوط وكفرهم بالله.[41]

الحديث والسيرة النبوية[عدل]

تشير الأحاديث النبوية (وهي الأقوال والأفعال المنقولة عن النبي محمد) أن المثلية الجنسية لم تكن مجهولة في شبه الجزيرة العربية.[42] وبالنظر لغياب نص قرآني يفصل في عقوبة المثلية الجنسية، اتجه الفقهاء إلى السيرة النبوية والتي وضحت كيفية إقامة الحدود.[42]

في تسجيلات نقلها ابن الجوزي عن النبي محمد، يذكر بأنه لعن قوم لوط في عدة أحاديث نبوية، وأوصى بإعدام الفاعلين الاثنين.[43]

الأحكام في العصور الوسطى[عدل]

ينقل عالم الدين والداعية فتحي يكن في كتابه "الإسلام والجنس" بأن أحكام المذاهب الإسلامية لعقوبة المثلية الجنسية والاختلاف حولها.[44] فيذكر بأن المذهب المالكي يرى بأن يتم رجم "الفاعل والمفعول فيه" سواء أكانا محصنين أو غير محصنين.[45] في حين يجد مذهب الشافعي ومذهب أحمد ثلاث آراء:

  • المثلية حكمها حكم الزنا، يرجم المحصن ويجلد ويغرب غير المحصن.
  • الفاعل يرجم والمفعول فيه يجلد ويغرب
  • عقوبة الفاعل والمفعول به القتل في كل حال.[46]

وينتقل الدكتور فتحي يكن في كتابه «الإسلام والجنس» إلى ذكر بأن عقوبة السحاق أو وطء البهائم هي التعزير.

الأحكام الصادرة من العلماء المعاصرين في الإسلام[عدل]

مع استثناءات قليلة جداً، يرى جميع علماء الشريعة الإسلامية أي نشاط جنسي من نفس الجنس على أنه جريمة تخضع للعقاب وينظر له على أنه خطيئة. على الرغم من عدم وجود عقوبة محددة جرى الاتفاق عليها، إلا أن ذلك، عادةً ما يتم تركه لتقدره السلطات المحلية حسب الشريعة الإسلامية.[47] يرى يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في المثلية الجنسية "انتكاساً في الفطرة ومفسدة للرجولة وظلماً للمرأة"، ويفسر القرضاوي بأن "شدة العقوبات إنما هي لتطهير المجتمع الإسلامي".[48]

ذهبَ الداعية الإسلامي السعودي سلمان العودة في شريط مصور له أن المثلية فعلٌ آثم، لكنها لا تُخرج صاحبها من الإسلام، كما أنها لا تَستلزِم عقوبةً ما في هذه الدنيا، وجاء ذلك بعد انتقادات وجهت له بسبب مقابلة مع صحيفة سفينسكا داغبلادت[49] والتي قال فيها: "حرية الإنسان في التصرف كيف يشاء، أحد ركائز الإسلام. ولكن على المرء أخذ العواقب. في كل الكتب السماوية، التوارة والإنجيل والقرآن، تعتبر المثلية الجنسية، فعل آثم. والقول الصحيح في الإسلام، أن المثلية الجنسية لا تستلزم عقوبة ما في هذه الدنيا. هي إثم يتحمله الإنسان في الحياة القادمة. المثلية الجنسية لا تقصي الناس من الإسلام. ولكن إن كان للمرء أفكار أو مشاعر مثلية، أو عاشها بمستوى حميمي، فالإسلام لا يشجع على إظهارها للعلن، أو التباهي بها".[50] وأضاف في الفيديو أن الذين يقولون أن الشواذ خارجون من الملة فهم خوارج.[51]

الآراء حول مثلية الجنس في المجتمعات الإسلامية[عدل]

السكان المسلمين حول العالم حسب النسبة (مركز بيو للأبحاث، 2014).
حقوق المثليين في الأمم المتحدة
  
دعم الدول التي وقعت على إعلان الجمعية العامة لحقوق المثليين و / أو دعمت مجلس حقوق الإنسان لعام 2011 قرار بشأن حقوق المثليين (96 عضوا).
  
معارض الدول التي وقعت في 2008 على بيان يعارض حقوق المثليين (في البداية 57 عضوا، والآن 54 عضوا).
  
لا هذا و لا ذاك الدول التي فيما يتعلق بالأمم المتحدة لم تعرب أي دعم رسمي ولا معارضة لحقوق المثليين (44 عضوا).
  
غير الأعضاء في الأمم المتحدة الدول التي هي أعضاء غير الامم المتحدة (14 أعضاء من خارج الأمم المتحدة).

أصدر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عام 2011 أول قرار للاعتراف بحقوق المثليين والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسياً، والذي تم متابعته بتقديم تقرير من قبل مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة يوثق انتهاكات حقوق المثليين والمثليات ومزدوجي التوجه والمتحولين جنسياً.[52][53] توضح خريطتي العالم لنسبة المسلمين في كل دولة والدول المعارضة لحقوق المثليين في الأمم المتحدة، مدى ارتباط مواقف الحكومات تجاه المثلية في الدول ذات الغالبية المسلمة.

الرأي العام بين المسلمين[عدل]

وجدت دراسة حول القبول العالمي للمثلية الجنسية أجراها مركز بيو للدراسات عام 2013 وجود رفض على نطاق واسع للمثلية الجنسية في الدول ذات الغالبية المسلمة من السكان. في بعض البلدان، كانت وجهات النظر في الحقيقة تصبح أكثر تحفظاً بين الأفراد الأكثر شباباً.[54]

العمر والآراء حول المثلية الجنسية
البلد 29-18 49-30 فوق 50
يتوجب قبول المثلية الجنسية  %  %  %
ماليزيا 7 10 11
تركيا 7 9 10
الأراضي الفلسطينية 5 3 --
إندونيسيا 4 3 2
الأردن 5 1 1
مصر 3 2 3
تونس 3 2 1
باكستان 2 2 2
المصدر: "The Global Divide on Homosexuality" (موقع ويب). مركز بيو للدراسات. 4 يونيو 2013. 

أظهر استطلاع عام 2007 جرى على مسلمين بريطانيين أن 61% يعتقدون بأنه يتوجب على المثلية الجنسية أن تكون غير قانونية، مع نسبة وصلت إلى 71% من المسلمين البريطانيين الشباب ممن جرى عليهم الاستطلاع أيدوا هذا الاعتقاد.[55] أظهر استطلاع لاحق لمؤسسة غالوب عام 2009 أن لا أحد من من أصل 500 مسلم بريطاني شملهم الاستطلاع يعتقدون بأن المثلية الجنسية "مقبولة أخلاقياً". هذا بالمقارنة مع نسبة 35% من أصل 1001 مسلم فرنسي شملهم الاستطلاع ممن أعتبروا المثلية الجنسية أخلاقية.[56]

أظهر استطلاع تم إجراءه عام 2012 أن 15% من الأتراك في ألمانيا والذين يشكلون نحو ثلثي إجمالي عدد المسلمين في ألمانيا،[57] يعتقدون أن المثلية الجنسية مرض.[58]

أصبح المسلمون الأمريكيون أكثر تقبلاً للمثلية الجنسية خلال السنوات الماضية، وذلك بالتوافق مع تغير مواقف عامة الناس في البلاد. أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز بيو للأبحاث يعود لعام 2007، أن نسبة 27% من المسلمين الأمريكيين يعتقدون بأنه ينبغي تقبل المثلية الجنسية. وارتفعت نسبة المؤيدين لتقبل المثلية في استطلاع لعام 2011 لتصل إلى 39%. وكشف استطلاع في يوليو عام 2017 أن نسبة المسلمين الأمريكيين المؤيدين لتقبل المجتمع للمثلية الجنسية تجاوزت من عارضها لتصبح عند 52%، مقابل نسبة المعارضين التي انخفضت لتصبح عند 33%.[59]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "القرآن ومثلية الجنس". مشروع مراجع كتب تاريخية على الانترنت. جامعة فوردهام. اطلع عليه بتاريخ 7 نوفمبر 2013. ريتشارد بيرتون يشير للآيات القرآنية ذات صلة بمثلية الجنس: 
  2. ^ خالد الرويهب. قبل مثلية الجنس في العالم العربي والإسلامي من 1500 حتى 1800. صفحة 12. 
  3. ^ "Afghanistan - Gay Travel, Life & Culture. Photo Galleries, Stories, Links, News & Reports". Globalgayz.com. اطلع عليه بتاريخ 20 January 2011. 
  4. ^ Constitution of Brunei Darussalam (order made under Article 83(3)) - Syariah penal code order, 2013
  5. ^ Islamic Penal Code of Iran, Mission for Establishment of Human Rights in Iran.
  6. ^ Mauritanie Code 1983 penal, Journal Officiel de la République Islamique de Mauritanie .
  7. ^ This Alien Legacy The Origins of "Sodomy" Laws in British Colonialism, هيومن رايتس ووتش. نشر بتاريخ 2 سبتمبر 2015، اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2015.
  8. ^ 2005: A gay couple in Saudi Arabia, executedtoday.com، اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2016.
  9. ^ The Penal Code 1991, European Country of Origin Information Network.
  10. ^ جرائم وعقوبات وتعديلته، صفحة 56.
  11. ^ Sahih Bukhari 7:72:774
  12. ^ ابن ماجة المجلد الثالث، الكتاب التاسع، حديث 1903
  13. ^ "قادة الأحزاب الرئيسية في المملكة المتحدة وراء حملة عالمية لحقوق المثليين". موقع بي بي سي. 13 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 7 نوفمبر 2013. في الوقت الحاضر، مثلية الجنس غير قانونية في 76 دولة، ومنها 38 من الكومنولث. وهناك 5 دول على الأقل قامت باستخدام عقوبة الإعدام ضد أشخاص المثليين وهي: اليمن، المملكة العربية السعودية، إيران، موريتانيا والسودان 
  14. ^ The Politics of Homosexuality in Africa
  15. ^ Albanian Penal Code & Sexual Orientation from Albanian Life issue 44 #1, 1989
  16. ^ Spartacus International Gay Guide, page 1216. Bruno Gmunder Verlag, 2007.
  17. ^ Bahrain Penal Code, 1976 - Tools and Resources for Anti- Corruption Knowledge, مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة
  18. ^ "State-sponsored Homophobia: A world survey of laws prohibiting same sex activity between consenting adults", authored by Lucas Paoli Itaborahy, International Lesbian, Gay, Trans, and Intersex Association, May 2013
  19. ^ Study on Homophobia, Transphobia and Discrimination on Grounds of Sexual Orientation and Gender Identity. Legal Report: Bosnia and Herzegovina - Council of Europe or the Office of the Commissioner for Human Rights.
  20. ^ (بالفرنسية) Niger: Code pénal, Refworld.
  21. ^ Northern part of Cyprus decriminalises homosexuality, The European Parliament Intergroup on LGBTI Rights، اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2016.
  22. ^ Tehmina Kazi. "The Ottoman empire's secular history undermines sharia claims". الغارديان. اطلع عليه بتاريخ 23 أغسطس 2015. 
  23. ^ Indonesia: Penal Code, Refworld.
  24. ^ لوين، مارك (2009-07-30). "سعي في ألبانيا للموافقة على زواج المثليين". بي بي سي نيوز. اطلع عليه بتاريخ 2013-04-22. 
  25. ^ دليل عسر إلى جنوب شرق آسيا: الطبعة الثالثة. (Rough Guides Ltd). August 2005. صفحة 74. ISBN 1-84353-437-1. 
  26. ^ German Bundestag Printed Paper 16/3597، صفحة 15، صدر بتاريخ 28 نوفمبر 2006.
  27. ^ "منظمة حلم". Helem. اطلع عليه بتاريخ 2010-07-24. 
  28. ^ http://www.amnesty.org/es/library/asset/IOR40/024/2008/en/269de167-d107-11dd-984e-fdc7ffcd27a6/ior400242008en.pdf/
  29. ^ "أكثر من 50 دولة تدعم بيان مجلس حقوق الإنسان بعثة الولايات المتحدة لجنيف". Geneva.usmission.gov. اطلع عليه بتاريخ 2013-04-22. 
  30. ^ "afrol News - Mozambique discovers its gay minority". Afrol.com. اطلع عليه بتاريخ 2013-04-22. 
  31. ^ "Gay Mozambique News & Reports". Archive.globalgayz.com. اطلع عليه بتاريخ 2013-04-22. 
  32. ^ سنن أبي داود (4462)،وسنن الترمذي (1456)،وسنن ابن ماجه (2091)،ومسند أحمد (4/258)،وصححه الألباني في صحيح الترغيب (2422)،وابن عثيمين في الشرح الممتع (14/242)،وأحمد شاكر
  33. ^ The Hudud: The Hudud are the Seven Specific Crimes in Islamic Criminal Law and Their Mandatory Punishments, 1995 Muhammad Sidahmad
  34. ^ Stonebanks، Christopher Darius (2010). Teaching Against Islamophobia. صفحة 190. 
  35. ^ (المراجع 7: 80-84، 11: 77-83، 21:74، 22:43، 26: 165 -175، 27: 56-59، و 29: 27-33)
  36. ^ Duran (1993) p. 179
  37. ^ Kligerman (2007) pp. 53–54
  38. ^ Wayne Dynes, Encyclopaedia of Homosexuality, New York, 1990.
  39. ^ محمد جلال كشك (1984). خواطر مسلم في المسألة الجنسية. 
  40. ^ Massad، Joseph Andoni (2007). Desiring Arabs. University of Chicago Press. صفحات 203–4. 
  41. ^ Kugle، Scott (2010). Homosexuality in Islam. Oxford, England: Oneworld Publications. صفحات 42–49. 
  42. ^ أ ب Ed. C. Bosworth, E. van Donzel, The Encyclopaedia of Islam, Leiden, 1983
  43. ^ Wafer، Jim (1997). "Muhammad and Male Homosexuality". In Stephen O. Murray and Will Roscoe. Islamic Homosexualities: Culture, History and Literature. New York University Press. صفحة 89. اطلع عليه بتاريخ 2010-07-24. 
  44. ^ الإسلام والجنس، للكاتب فتحي يكن - صفحة 56 و 57 - صادر عن مؤسسة الرسالة - الطبعة الثانية 1975.
  45. ^ شرح الزرقاني
  46. ^ نهاية المحتاج. "رقم الصفحة مطلوب"
  47. ^ Duran, K. (1993). Homosexuality in Islam, p. 184. Cited in: Kligerman (2007) p. 54.
  48. ^ كتاب الحلال والحرام في الإسلام - يوسف القرضاوي - ص 151 و153 - الطبعة 22 عن مكتبة وهبة .
  49. ^ "بعد فتوى "المثلية الجنسية".. سلمان العودة يرد على مهاجميه". HUFFPOST. 2 مايو 2016. 
  50. ^ "الشيخ سلمان العودة : المثلية الجنسية لا تستلزم عقوبة ما في هذه الدنيا". صوت السويد بالعربي. 30 أبريل 2016. 
  51. ^ "شاهد.. سلمان العودة يثير ضجة بفيديو حول المثليين: من قال إنهم خارجون عن الملة فهم الخوارج". سي إن إن. 2 مايو 2016. 
  52. ^ Jordans، Frank (17 يونيو 2011). "U.N. Gay Rights Protection Resolution Passes, Hailed As 'Historic Moment'". Associated Press. 
  53. ^ "UN issues first report on human rights of gay and lesbian people". الأمم المتحدة. 15 ديسمبر 2011. 
  54. ^ Pew Research Center: The Global Divide on Homosexuality اطلع عليه بتاريخ 9 يونيو 2013
  55. ^ http://dvmx.com/British_Muslim_Youth.pdf
  56. ^ Butt، Riazat (2009-05-07). "Muslims in Britain have zero tolerance of homosexuality, says poll". The Guardian. London. 
  57. ^ Bundesministerium des Inneren: Zusammenfassung "Muslimisches Leben in Deutschland", p. 2
  58. ^ Liljeberg Research International: Deutsch-Türkische Lebens- und Wertewelten 2012, July/August 2012, p. 73
  59. ^ "U.S. Muslims Concerned About Their Place in Society, but Continue to Believe in the American Dream". Pew Research Center. 26 July 2017. اطلع عليه بتاريخ 2 أغسطس 2017. 

ملاحظات[عدل]

  1. ^ في العديد من ولايات شمال نيجيريا التي تطبق الشريعة، تم تجريم النشاط الجنسي بين أشخاص من نفس الجنس. تبلغ العقوبة القصوى لمثل هذه الأعمال بين الرجال هي الإعدام، في حين أن العقوبة القصوى بين الإناث هي الجلد أو السجن. تختلف هذه القوانين المطبقة في بعض الولايات عن القانون الجنائي الاتحادي النيجيري الذي تبلغ العقوبة فيه بالسجن لمدة تصل إلى 14 عاماً
  2. ^ ليس هناك قانون عقوبات في السعودية، وعوضاً عن ذلك يتم تطبيق الشريعة. حيث ووفقاً لتفسير الآيتان 80 و81 من سورة الأعراف والذي يصف الجماع الجنسي بين الرجال باعتباره جنحة، ولكن لم تُحدد العقوبة، ما يجعل تحديد العقوبة التي تفرض موضع خلاف. البعض يدعو إلى الجلد، وآخرون يعتقدون بتطبيق الحديث الذي نقل عن النبي محمد "من وجدتموه عمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به". ومع ذلك فلم يتم ذكر السلوك الجنسي المثلي في الشريعة الإسلامية كخطيئة تستحق الموت. يعدم الرجل رجماً إذا ما كان متزوجاً، في حين تكون العقوبة لرجل غير متزوج 100 ضربة سوط وكذلك النفي لمدة عام. أما بالنسبة لغير مسلم الذي يرتكب سلوكاً مثلياً "اللواط" مع رجل مسلم فتكون العقوبة الإعدام رجماً.
  3. ^ تجرم المادة رقم 264 من الباب الحادي عشر في قانون العقوبات اليمني كلاً من الممارسة الجنسية بين ذكور أو بين إناث ويعاقب عليها بالجلد مائة جلدة إذا ما كان الشخص غير محصن ويجوز حبس الفرد لمدة عام، ولكن إذا ما كان الفرد محصناً فإنه يعدم جرماً حتى الموت.
  4. ^ صدر قانون العقوبات الجديد في عام 1976، تم فيه رفع التجريم عن الممارسة الجنسية التي تتم بالتراضي بين بالغين من نفس الجنس، وهو ما ألغى بدوره قانون العقوبات القديم المعروف بقانون الخليج الفارسي المفروض من قبل البريطانيين. قانون العقوبات يسمح بما يسمى بـ“اللواط“ بدءاً من اجتياز الفرد ال 21 عاماً، وبالتالي فاللواط أصبح مباح وألغي تجريمه بعد اعتماد القانون الجديد.
  5. ^ قامت المقاطعات الثلاثة من البوسنة والهرسك بإلغاء تجريم المثلية الجنسية في في ثلاث سنوات مختلفة، وذلك من خلال سن القانون الجنائي الجديد الذي نص على المساواة في سن الرشد: ” اتحاد البوسنة والهرسك (1998)، جمهورية صربية (2000)، مقاطعة بريتشكو (2001).
  6. ^ بعد الغزو الأمريكي عام 2003 تم إعادة قانون العقوبات لعام 1969 في العراق. والذي لا يحظر العلاقات الجنسية المثلية. ومع ذلك، فإن الجهات الفاعلة غير الحكومية في العراق بما في ذلك القضاة الشرعيين، لا تزال تدعم إعدام الرجال والنساء الذي ينخرطون في سلوك جنسي مثلي وفقاً للشريعة الإسلامية، على الرغم من أن القانون المدني العراقي لا يشير إلى السلوك الجنسي المثلي.
  7. ^ العلاقات الجنسية بين أشخاص من نفس الجنس قانونية في إندونيسيا وفقاً لقانون العقوبات الوطني. وعلى الرغم من ذلك، أعطى البرلمان الإندونيسي عام 2002 إقليم آتشيه الحق في اعتماد قوانين الشريعة. هذه القوانين لا تنطبق على المسلمين وحدهم. كما أدخلت عقوبة السجن والغرامات على من يمارس علاقات جنسية مثلية في مدينة فلمبان الواقعة جنوب سومطرة، ما يجعل العلاقات الجنسية من نفس الجنس قانونية في جميع أنحاء إندونيسيا باستثناء المنطقتين المذكورتين آنفاً.
  8. ^ لا يشمل قانون الجزاء الكويتي على الأفعال الجنسية المثلية بين الإناث ما يجعلها بالتالي قانونية، حيث تنص المادة رقم 193 من قانون الجزاء على: "إذا واقع رجلاً رجل آخر بلغ الثامنة عشرة، وكان ذلك برضائه، عوقب كل منهما بالحبس مدة لا تجاوز ثلاث سنوات وبغرامة لا تجاوز ثلاثة آلاف روبية، أو بإحدى هاتين العقوبتين".

وصلات خارجية[عدل]

باللغة الإنجليزية